السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

June 2008 - Posts

السودان يسدد 224 مليون دولار من ديونه

الخرطوم: أعلن البنك المركزي السوداني أنه تمكن من سداد 224 مليون دولار من الديون المستحقة من جملة ديون السودان البالغة 29.3 مليار دولار.

وقال صابر محمد حسن، محافظ البنك في تصريح أوردته وكالة الأنباء الكويتية "كونا" إن سداد البنك المركزي لهذه الالتزامات المستحقة لدى صندوق النقد والبنك الدوليين لتأكيد التزامه في التعامل مع هذه المؤسسات الاقتصادية.

وأشار إلى أنه على الرغم من استمرار السداد إلا أن السودان لم يستفد من المبادرات الدولية المطروحة لتخفيف حدة الديون الخارجية للدول الفقيرة ورأى أن المواقف السياسية والضغوط الدولية وراء منع بلاده من الاستفادة من هذه المبادرات.

من جانبه أكد بابكر التوم، نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان السوداني أن السودان استمر طوال السنوات الماضية يسدد التزامات مالية مستحقة للصندوق ليتمكن من الاستفادة من مبادرات الديون الخارجية للدول الفقيرة (الهيبك).

وأشار إلى أن الديون المتراكمة على السودان نتيجة عدم الالتزامات السابقة من قبل الحكومة أدى إلى مضاعفة الفوائد المستحقة.

وقال التوم إن بلاده على مدى أكثر من 25 عاماً لم تستفد من تمويل صندوق النقد الدولي ولكن ما تحقق من انجازات في الاقتصاد السوداني وبشهادة صندوق النقد والبنك الدولي ساهم في دخول استثمارات فاعلة للبلاد.

هيئة الأحزاب : نرفض المساس بهيبة الدولة
خريطة السودان

الخرطوم : طالبت هيئة الأحزاب والتنظيمات السياسية القوي السياسية والمواطنين بعدم الإنتقاص أو التقليل من شأن الدولة بأية وسيلة من الوسائل.

وقال عبود جابر رئيس الهيئة وفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" :" إن التطلع للمستقبل الأفضل لا يبرر نعت الدولة بما لا ينسجم والمهام الجسيمة الملقاة علي عاتقها ".

وأضاف عبود جابر أن بناء الدولة السودانية القوية والموحدة يتطلب الإلتزام الصارم بإحترام مؤسساتها ودستورها وتعهداتها إلي جانب الدفاع عن سمعتها والعمل في إطار وطني خالص، لتثبيت أركانها بعيدا عن التحرش بثوابتها الوطنية.

وأوضح جابر أن واجب المواطنة يلزم الجميع بإحترام الدولة التي تتمثل في الشعب والأرض والمؤسسات والنظم.

وناشد كافة القوي السياسية بالعمل علي إحترام هيئة الدولة وبذل مزيدا من الجهود لتقويتها وتحقيق طموحات شعبها في التنمية والحرية كواجبات ملزمة وفق الدستور، لافتا إلي ضرورة تفعيل وتكبيق مبدأ المحاسبة يشملكافة المواطنين فيما يتعلق بإحترام الدولة.

البشير يلتقي القذافي بشرم الشيخ
الرئيس السودانى عمر البشير

الخرطوم : يبحث الرئيس الإماراتى المشير عمر البشير مع الزعيم الليبي القائد معمر القذافي علي هامش اعمال قمة شرم الشيخ العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل التنسيق والتعاون بين السودان وليبيا.

واوضح الدكتور مصطفي عثمان اسماعيل مستشار رئيس الجمهورية في تصريحات صحافية عقب لقاء البشير بالمبعوث الشخصي للقذافي بشير صالح ببيت الضيافة أن البشير أكد حرص السودان علي علاقات التنسيق والتعاون بين البلدين ، مبينا أن السودان ينظر إلي العلاقات السودانية الليبية نظرة استراتيجية ويحرص علي تطويرها.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، اشار مصطفى إلي أن ما تم في أجهزة الاعلام في الفترة الأخيرة بشأن ليبيا لايمثل وجهة نظر الحكومة ، مشيراً إلي أن البشير اشاد بمواقف القذافي ودعمه للسودان.

وذكر مستشار رئيس الجمهورية أن اللقاء تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات الأخيرة إلي جانب هجوم مايسمي بحركة العدل والمساواة المدعوم من شاد علي مدينة امدرمان إلي ذلك وصف مبعوث القذافى بشير صالح لقائه برئيس الجمهورية بالممتاز والرائع ، وقال :" إنه يظهر مدي متانة العلاقات بين البلدين".

البرلمان السوداني يبدأ مداولة قانون الانتخابات المثير للجدل
احمد ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان السودانى

الخرطوم : يبدأ البرلمان السوداني من اليوم الاحد ، ولمدة أسبوعيين جلسة استثنائية خصصت لقانون الانتخابات المثير للجدل بعد إجازته من مجلس الوزراء الخميس الماضي، في حين اتهمت حكومة جنوب السودان السلطة المركزية بعدم تأمين التمويل للجنة ترسيم الحدود.

ووفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية ، قرر البرلمان تمديد أعمال دورته الحالية المنتهية الخميس إلى التاسع من الشهر المقبل لإجازة قانون الانتخابات، وأوضح أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس أن الحراك السياسي والصحفي ولقاءات علي عثمان في جوبا الأسبوع الماضي أثمرت عن توافق كبير بين القوى السياسية حول النقاط الجوهرية في مشروع القانون.

وأجمعت القوى السياسية على إجراء الانتخابات في موعدها ومواصلة الحوار لتحقيق الإجماع حول قانونها عبر لجنتين منفصلتين تضم الأولى قوى البرلمان وأخرى للأحزاب المعارضة.

من جهتها، اتهمت حكومة جنوب السودان السلطة المركزية في الخرطوم بعدم تأمين التمويل الكافي للجنة التي تعمل على تحديد خط الحدود بين شمال وجنوب البلاد.

السودان يضبط شبكة تهريب لاجئين إلى إسرائيل
ضبط شبكة تهريب لاجئين إلى إسرائيل

الخرطوم: ضبط جهاز الأمن والمخابرات الوطني بولاية كسلا السودانية شبكة لتهريب اللاجئين من المعسكرات عبر البطانة إلى إحدى دول الجوار توطئة لترحيلهم إلى "إسرائيل" أو اوروبا.

ونقلت جريدة "الخليج "السودانية عن مصدر أمني قوله:"إنه تم إلقاء القبض على (15) من أفراد الشبكة داخل معسكر الشجراب والقربة واعترفوا بقيامهم بتهريب اللاجئين من اريتريا والصومال وأثيوبيا وتسليمهم لتجار آخرين يعملون بين السودان وإحدى دول الجوار".

واشار المصدر إلى وجود بعض أفراد الشبكة داخل ولاية الخرطوم للقيام بعمليات التنسيق وتحويل الأموال ، مبيناً أن الأجهزة الأمنية ما زالت تلاحق بعض أفراد الشبكة للقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة كما تم اتخاذ إجراءات أمنية داخل المعسكرات للحد من الظاهرة .

وأضاف المصدر أن أفراد الشبكة يتقاضون ما بين (1000 ـ200 جنيه) مقابل تهريب الفرد الواحد، موضحاً أن العائد المادي الكبير من هذه العمليات تسبب في انتشار الظاهرة.

مجلس الأمن ينتقد تباطؤ عمل المبعوثين بشأن دارفور
مجلس الامن الدولى

نيويورك : وجه مجلس الأمن الدولي انتقادات لعمل الوساطة المشتركة لمبعوثي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بشأن العملية السلمية في دارفور، وأكد بعض أعضاء المجلس بأنها لم تحقق التطلعات المطلوبة.

واشاروا إلي أهمية تعيين وسيط مشترك خاصة وأن الأمر ظل يراوح مكانه منذ مدة طويلة. وعقد المجلس جلسة مساء أمس الثلاثاء خصصت لبحث موضوع العملية السلمية في دارفور وجهود الوسيطين يان ألياسون وسالم أحمد سالم.

وقال السفير عبد المحمود عبد الحليم مندوب السودان لدى الأمم المتحدة وفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" :" إن سلام وألياسون قدما تقاريرهما أمام المجلس حيث أقرا بفشل مهمتهما"، مشيرين إلي جملة من أسباب أدت لذلك منها تشرزم الحركات المسلحة وعدم التزام المجلس بإجراء ما يلزم تجاه الحركات التي تمارس التعنت تجاه جهود السلام ، وعدم إنفاذ المجلس لقرارات معاقبة تلك الحركات.

واشار السفير إلي الوضع الإقليمي وتردى العلاقات السودانية التشادية.

وأضاف عبد المحمود أن أعضاء المجلس ناقشوا تقارير الوسيطين، وتم توجيه انتقادات لعمل الوساطة المشتركة، كما أشارت الآراء الي فشل المجلس في اتخاذ ما يلزم تجاه الجهات التي تعرقل جهود السلام مما فتح المجال لعدوان حركة العدل والمساواة على العاصمة القومية.

وعبر عدد من أعضاء المجلس عن أسفهم بإعلان الوسيطين فشل عملهما بعد أكثر من عام مما يستدعى تعزيز جهود السلام أكثر من ذي قبل ، مشيرين الي أن الاهتمام انصب على محور حفظ السلام بحيث طغى على أولوية الحل السلمي للمشكلة ، كما أشارت الملاحظات الي أهمية تعيين وسيط مشترك للعملية السلمية.

وقال مندوب السودان :" إن المجلس أصدر بيانا رئاسيا رحب فيه باتفاق خارطة الطريق بشأن أبيي وبجهود الشريكين الذي توج بهذا الإعلان "، وطالب المجلس بضرورة إنفاذ الاتفاق مشيرا إلي إمكانية الاستفادة من البعثة المشتركة في إطار التفويض الممنوح لها.

وزير الداخلية والمدير العام يتفقدان ولايتي كسلا والقضارف

الخرطوم : أكد المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية أن قوات الشرطة السودانية ذات ارث تاريخي وتقاليد مهنية راسخة تجد التقدير من كافة قطاعات المجتمع , داعياً إلي ضرورة تكثيف الجهود لتقديم أفضل الخدمات الشرطية للمواطن والسعي لتحقيق طمأنينته واستقراره.

ونقل وزير الداخلية لدى مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود شرطة ولاية كسلا في زيارة استمرت لمدة يومين استهلها بولاية كسلا اعتزاز وفخر القيادة السياسية بالدور الذي ظلت تضطلع به قوات الشرطة في مسيرتها حفاظاً على امن واستقرار المواطن وحماية مكتسبات الوطن ، وذلك وفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا".

واشار الوزير إلى التضحيات التى قدمتها قوات الشرطة مع الأجهزة الأمنية الأخرى ابأن المحاولة التخريبية الفاشلة بمدينة ام درمان , وقال :" إن وزارة الداخلية مستعدة لتوفير كافة الإمكانيات ومعينات العمل بما يمكن قوات الشرطة من الاضطلاع بمهام الأمن الداخلي فى هذه المرحلة المفصلية من تاريخ السودان التى تتضاعف فيها أعباء الشرطة".

ودعا الوزيرفى حديثه شرطة الولايات إلى أهمية وضع خطط واستراتيجيات عمل واضحة تهدف لمنع ومكافحة الجريمة ورفع القدرات البشرية وترقية الخدمات المقدمة للمواطنين.

حملة شعبية لإصحاح البيئة وإعمار المصارف السبت القادم
خريطة السودان

الخرطوم : تنطلق السبت القادم ، الحملة الشعبية لإصحاح البيئة وإعمار المصارف بأحياء ولاية الخرطوم بمشاركة (17570) شاب وشابة لحفر وتنظيف المصارف الوسيطة والفرعية وإزالة النفايات وتسوية المناطق المرتفعة التي تعيق سير مياه الأمطار.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، أوضح أبوعبيدة الخليفة وزير البيئة والآثار بولاية لخرطوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده بجامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا أن نفير الخريف يتمك بالاتفاق بينولاية الخرطوم واتحاد طلاب جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بهدف تحريك المجتمع واستكمالا للجهد الحكومي الرسمي.

وتستهدف الحملة عشرة أحياء بكل محلية بإجمالي سبعين حياً في المحليات السبعة يشارك فيها سبعة آلاف طالبا وطالبة من الجامعة، إضافة الي سبعة آلاف شبابا وطالبا من الأحياء المستهدفة علاوة على شباب الاتحاد الوطني واتحاد المرأة لكل حي.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد أحمد الجالب المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم أن الحملة تتزامن مع بداية الخريف الذي يتوقع له أن يكون أكثر من خريف العام الماضي بنسبة تتراوح 40% الي 45% حسب التنبؤات الجوية.

فرقة الفنون الشعبية السودانية تشارك في تظاهرة فنية عربية بالصين
خريطة السودان

بكين : شاركت فرقة الفنون الشعبية السودانية في عروض فنية شعبية عربية اقيمت بمسرح مركز المعارض ببكين ضمن عدد من فرق الفنون الشعبية العربية في إطار فعاليات ثقافية تشهدها العاصمة الصينية بكين للتعريف بالفنون الشعبية والتنوع الثقافي العالمي بمناسبة قرب دورة الألعاب الأولمبية في أغسطس المقبل.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، قدمت فرقة الفنون الشعبية السودانية رقصات من التراث السوداني عكست التنوع الثقافي الذي يتميز به السودان باعتباره بوتقة لانصهار الثقافتين العربية والأفريقية حيث أدي أعضاء الفرقة رقصات وأغاني مثلت نماذج للفنون الشعبية في شمال وجنوب السودان.

وسبق العرض تقديم فيلم وثائقي تعريفي بالسودان ومكوناته الثقافية وجغرافيته وسكانه ووجدت عروض الفرقة السودانية استحساناً وقبولاً لدي الجمهور الصيني الذي تجاوب مع العرض وحظيت الايقاعات والرقصات الأفريقية الساخنة باعجاب خاص من الجمهور.

وشهد العروض أعضاء البعثات الدبلوماسية العربية ومن بينهم أسرة السفارة السودانية ببكين وجمهور كبير من الصينين وعشاق الفنون العربية.

الترابي ينتقد إعادة اعتقال منتسبيه بعد إطلاقهم
زعيم حزب المؤتمر الشعبى السودانى

الخرطوم: طلبت الأمم المتحدة من الحكومة السودانية تفعيل نشاط القوات المشتركة في دارفور "يوناميد"، فيما انتقد الدكتور حسن عبدالله الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبى السوداني ، قيام اجهزة الامن والمخابرات باعتقال 16 من منتسبي المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه بعد إطلاق سراحهم في سجن كوبر العمومي.

وقالت سوزانا مالكورا مساعدة الأمين العام لإدارة الدعم الميداني التي أنهت زيارتها الأولى للسودان بعد تسلمها مهامها فى الأمم المتحدة وفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية :" إن على الحكومة الاستمرار في التعاون مع الأمم المتحدة، وحماية بعثة "يوناميد" خاصة قوافل ترحيل المعدات المتحركة بين الأبيض ودارفور".

وحثت مالكورا على السماح للبعثة المشتركة باستخدام المطارات الموجودة ورفع كفاءتها التشغيلية للمساهمة بقدر أكبر في العملية الهجين، وقالت عقب زيارة لها للقوات الدولية في الجنوب ودارفور واجرائها مباحثات مع وزير الخارجية دينق الور :" إن بعثة "اليوناميد" تحتاج للمزيد من القدرات".

ومن ناحية ثانية، قال الترابي:" إنه لم يكن يتوقع أصلاً إطلاق سراح المجموعة، وتساءل في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين، في الخرطوم لماذا لم يقبض الرئيس البشير على الأصل وهو المؤتمر الشعبي، بينما يفعل ذلك مع الفرع، وهو حركة العدل والمساواة، إذا ما كان الأخير هو الجناح العسكري للأول".

وأشار الترابي إلى أن عدم إطلاق سراح الذين انتهت فترة محكوميتهم لا يعتبر سابقة، مشيراً إلى استمرار اعتقاله من قبل لأكثر من عام بالرغم من أنه تسلم قراراً من النيابة بإطلاق سراحه.

وأضاف الترابى أن كل القيم التي كانت تدعيها السلطة قد سقطت ، مبيناً أن الاعتقال أصبح الآن يطال النساء قريبات وزوجات بعض المعتقلين، أو كوادر المؤتمر الشعبي.

ومن جهتها، قالت منى فقيري قريبة احد المعتقلين في المؤتمر الصحفي :" إن سلطات سجن كوبر لم تطلق سراح الذين انتهت محكوميتهم، ودعت إلى ضرورة التفاهم مع الحركة الشعبية حول ما يحدث الآن".

وفيما يلي أسماء المعتقلين الذي انتهت فترة حكمهم وهي خمس سنوات: محمد الهادي بشير، محمد بابكر إبراهيم، محمد آدم بدر الدين، علي حسين نانا، صلاح إدريس، محمد موسى، إسحاق الشريف، آدم عبدالله يحيى، آدم علي إسماعيل، نور الدين آدم يحيى، عبدالله حسوبا، عامر اللكة، عصام إبراهيم، عادل الدود ريحان، وداعة الله ناصر وكونق شوت.

البشير يترأس وفد السودان في القمة الأفريقية بشرم الشيخ
الرئيس السودانى عمر البشير

القاهرة : يقود الرئيس السوداني عمر البشير وفد السودان إلى القمة الأفريقية المزمع عقدها بمدينة شرم الشيخ المصرية في الثلاثين من يونيو الجاري.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، صرح عبد المنعم مبروك سفير السودان في القاهرة بأنه من المنتظر أن يلتقي رئيس الجمهورية على هامش القمة مع الرئيس المصري حسني مبارك وعدد من الزعماء الأفارقة لإطلاعهم على تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة السودانية و الجهود المبذولة لتسوية قضية دارفور سياسيا.

واشار مبروك إلى أن سيادته سيشارك أيضا في قمة النيباد وقمة آلية مراجعة النظراء ومجموعة العشر لإصلاح الأمم المتحدة ومجلس الأمن الأفريقي.

وقال السفير مبروك :" إن السيدة حرم رئيس الجمهورية ستشارك أيضا في قمة السيدات الأول في أفريقيا التي تعقد على هامش القمة الأفريقية بشرم الشيخ".

الدفاع الشعبي يعلن عن البدء في تجهيز لواء أنصار الحق
خريطة السودان

الخرطوم : أعلنت قوات الدفاع الشعبي البدء في تجهيز لواء أنصار الحق وصلا لعمل الدفاع الشعبي وجاهزيته في حالتي التنمية والحرب.

ونقلت وكالة السودان للأنباء "سونا" عن كمال الدين ابراهيم منسق عام الدفع الشعبي قوله لدي مخاطبته بالمركز العام لقوات الدفاع الشعبي لقاء النصرة بمناسبة رد العدوان علي امدرمان :" إنه يحق لهم الاحتفال بمعني النصر باعتباره نصرا عظيما ، مؤكدا ثقته في قيادة البلاد وقواتها النظامية ومعلنا ادانته لهذا العمل القبيح والمأجور الذي قام به خليل واتباعه " .

وأشار كمال الدين إلي أن ابواب الدفاع الشعبي مفتوحة لكل سوداني ، واستعرض مسيرة الدفاع الشعبي خلال الفترة الماضية وتسييرها لعدد من القوافل وتنفيذها لـ 111 منشطا خارج ولاية الخرطوم والتي استفاد منها مليون و300 الف مواطن .

ودعا كمال الدين إلي تعزيز امكانيات الامن ودعم القوات المسلحة والنظامية لتكون اهل للتكاليف الموكله لها.

رفسنجاني:النظام العالمي يسعي لتجزئة السودان
علم ايران

طهران: أكد هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني خلال استقباله عبد الله بشير خضر السفير السوداني في طهران أمس الاثنين، أن القوى الكبرى تحاول تجزئة دول العالم الثالث وخاصة السودان، مشددا على ضرورة وحدة العالم الإسلامي لمواجهة هذه "المؤامرات".

ومن جانبه ، وصف السفير مستوى العلاقات بين البلدين لاسيما على الصعيد السياسي بأنها في المستوى المنشود، معتبرا أن بإمكان إيران والسودان القيام بدور بارز في توسيع العلاقات مع إفريقيا، من خلال دمج إمكانيات السودان مع تقنيات إيران.

وانتقد السفير السوداني سلوك الغرب المتناقض إزاء التهديدات "الإسرائيلية" لإيران ، وذلك وفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية.

البشير يحمل الترابي مسئولية فشل محاولات توحيد الحركة الإسلامية بالبلاد
عمر البشير

الخرطوم: حمّل الرئيس السوداني عمر البشير حليفه السابق زعيم "حزب المؤتمر الشعبي" المعارض الدكتور حسن الترابي مسئولية فشل محاولات توحيد الحركة الإسلامية في البلاد، واتهمه بالسعي إلى إطاحة حكومته "بأي بديل".

ووفقا لما ورد بجريدة "الحياة" اللندنية، اعتبر الرئيس السوداني أن حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور هي الذراع العسكرية لحزب الترابي، وجزء من تنظيمه العسكرى السرى، وان عناصر الحزب شاركت فى الهجوم على ام درمان أخيرا.

وقال البشير : " إن العدل والمساواة كانت جزءاً منا، ونعرف أن أهدافهم ليست قضية دارفور، وإنما الاستيلاء على السلطة وتغيير نظام الحكم في البلاد".

وأوضح البشير أن الترابي يعتقد بأنه أتى بالحكومة وأُبعد، ولذلك تعنت ورفض جميع مساعي توحيد الإسلاميين في البلاد.

وأضاف البشير قائلا: "نعلم كيف يفكر الترابي لأننا كنا من تنظيمه العسكري السري، فهو يريد تغيير الحكومة بأي بديل، ونملك الدليل على ذلك".

وتابع البشير قائلا: " إن حكومته لم تفشل في حل مشاكل السودان، وعلى رأسها مشكلتا الجنوب ودارفور. واعتبر أن حجم التآمر على السودان كبير، متهماً الدول الغربية بـ «تضخيم أزمة دارفور لصرف الأنظار عن الفظائع في فلسطين والعراق وأفغانستان".

وأكد البشير حرص الحكومة على الحل السلمي لمشكلة دارفور على رغم قدرتها على حسم الأمر عسكريا، وقال:" إن الخيار الأساسي لنا هو التفاوض مع الحركات الراغبة بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، ومن ثم تحقيق الأمن وتفكيك مخيمات النازحين وتحقيق مصالحات في الإقليم"، لكنه استثنى حركة العدل والمساواة، مشترطا معاقبة قياداتها على تنفيذ الهجوم على أم درمان الشهر الماضي.

مباحثات دفاعية مصرية ـ سودانية ومبيكي يزور الخرطوم
عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السودانى

القاهرة: وصل الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السوداني إلى القاهرة أمس السبت ، قادما من الخرطوم على رأس وفد في زيارة إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام.

ويجرى الوزير السوداني خلال زيارته لمصر مباحثات مع عدد من المسئولين تتناول آخر تطورات الوضع فى السودان إلي جانب بحث سبل دعم التعاون بين البلدين، وكان فى استقبال الوفد السوداني كبار المسئولين في وزارة الدفاع المصرية.

ومن جهة ثانية ، يتوجه رئيس جنوب افريقيا ثابو مبيكي إلى السودان الثلاثاء المقبل ؛ لاجراء محادثات تهدف إلى تعزيز السلام بين حكومة الخرطوم والمتمردين الجنوبيين السابقين، حسب ما اعلن مسئول جنوب افريقي كبير الجمعة.

ومن المقرر أن يلتقي مبيكي الذي يرأس لجنة الاتحاد الافريقي من اجل اعادة اعمار السودان الثلاثاء والاربعاء، الرئيس السوداني عمر البشير والنائب لرئيس الجمهورية السودانية وزعيم التمرد السابق في جنوب السودان سيلفاكير.

وقال افريقي عزيز باهاد مساعد وزير الخارجية الجنوب خلال لقاء مع الصحافيين أن زيارة الرئيس في هذه الفترة الحاسمة مهمة جدا.

واضاف افريقى أن اللقاءات الثنائية ستجعله يتفهم بشكل افضل المشاكل، وكذلك التقدم الذي تحقق منذ التوقيع على اتفاق السلام الشامل في التاسع من يناير 2005.

وبموجب هذا الاتفاق الذي وضع حدا لـ (21) عاما من الحرب الاهلية، حصل الجنوب على فترة انتقالية من ست سنوات مع حكم ذاتي اقليمي وحتى اجراء استفتاء تحديد المصير في 2011.

واوضح عزيز باهاد أن مبيكي سيتطرق ايضا خلال زيارته إلى مشكلة التشكيلة النهائية للقوة المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي التي تسعى لاعادة السلام الى اقليم دارفور (غرب السودان) الذي يشهد حربا اهلية منذ 2003.

More Posts Next page »