السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

October 2008 - Posts

السودان وتشاد يتفقان على إعادة العلاقات خلال أسبوعين
تواصل المفاوضات بين تشاد والسودان

 اتفقت كل من السودان وتشاد الخميس برعاية ليبية على إعادة السفراء والعلاقات الدبلوماسية بينها خلال أسبوعين.

وجاء ذلك عقب لقاء في طرابلس برعاية مسئول الشئون الأفريقية في الخارجية الليبية عبدالسلام التريكي جمع بين مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني مع وزير الخارجية التشادي أحمد علاّمي.

وجدد الطرفان التزامهما بالامتناع عن تقديم أي مساعدة أو دعم للمعارضة في كلا البلدين وبتجديد التزامهما بتنفيذ كافة الاتفاقات المبرمة بينهما خاصة اتفاق طرابلس.

وكان السودان وتشاد تعهدا بإعادة علاقاتهما الدبلوماسية أثناء اجتماع عقدته مجموعة الاتصال المكلفة بتسوية الخلافات بين البلدين في أسمرا في 12 سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي اجتماع المجموعة -التي تضم سبع دول هي: ليبيا والكونغو والغابون والسنغال وإريتريا إضافة لتشاد والسودان- تقرر "وضع اللمسات الأخيرة على تقرير الخبراء بشأن التخطيط لنشر قوة السلام والأمن التي تضم ألف جندي تشادي وألف جندي سوداني".

وكان السودان قطع علاقاته مع إنجمينا واتهمها بالوقوف وراء الهجوم الذي شنته حركة العدل والمساواة على أم درمان في العاشر من مايو/أيار الماضي.

وقبل ذلك اتهمت تشاد السودان بالوقوف وراء هجوم على إنجمينا في 13 أبريل/نيسان 2006 والثاني والثالث من فبراير/شباط 2008.

وفي آذار/مارس وقع الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره التشادي إدريس ديبي اتفاقات لوضع حد لخلافات البلدين لكنها لم تجد طريقها للتطبيق.

قرقاش يجرى مباحثات في العاصمة السودانية
أنور قرقاش وزير الدولة لشئون المجلس الوطنى

 التقى الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتية الذي يزور الخرطوم حاليا مع علي كرتي وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية ، بحضور السماني الوسيلة وزير الدولة في الخارجية السودانية وعيسى عبدالله الباشا النعيمي سفير الإمارات لدى السودان.

ووفقا لما ورد بوكالة الأنباء الإماراتية "وام"، تم خلال اللقاء الذي جرى في مقر وزارة الخارجية السودانية مناقشة كل ما يتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى إمكانات التعاون المشترك في مختلف المجالات بجانب إمكانات زيادة الاستثمار الإماراتي في السودان.

وصرح علي كرتي عقب اللقاء بأن الزيارة تعتبر فاتحة خير على البلدين الشقيقين ، مشيرا إلى أن زيارة وفد الإمارات لبلاده والذي يضم 19 فعالية اقتصادية يدل على اهتمام الإمارات بالسودان بجانب كونها تشكل منعطفا جديدا لشمال السودان وجنوبه حيث الحاجة ملحة للاستثمارات في مختلف المجالات وخاصة البنية التحتية، مؤكدا فتح السودان مجال الاستثمارات لدولة الإمارات.

واستعرض الدكتور أنور قرقاش والوفد المرافق خلال لقائه جورج لرينق وزير الاستثمار السوداني الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات بجانب استعراض إمكانات الاستثمار في مجال المعادن وخاصة المعادن النفيسة، إضافة إلى الاستثمار في قطاع العقارات والزراعة والثروة الحيوانية.

وأكد وزير الاستثمار السوداني أن الفرص كبيرة ومتاحة وفق قانون الاستثمار السوداني الجاذب والذي يمنح العديد من المزايا للمستثمر بينما شجع المستثمرين للاستثمار في المناطق النائية، حيث المساحات الواسعة خاصة الزراعية، مشيرا إلى أن الاستثمار في السودان يعتبر امتدادا للدخول "للكومسا" الذي يضم 400 مليون مستهلك.

كما التقى أنور قرقاش والوفد المرافق الدكتور عوض الجاز وزير المالية السوداني حيث تناولا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها ، فيما كشف الجاز في تصريحات للصحافيين أن الإمارات والسودان بصدد التوقيع على بروتوكول لحماية الاستثمارات، بينما أكد قرقاش أن دولة الإمارت قررت الاستثمار في السودان.

يذكر أن الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية يرافقه وفد اقتصادي على مستوى عال يضم 19 شخصا قد وصل إلى الخرطوم الثلاثاء في زيارة للسودان تستغرق يومين.

هيئة الأحزاب: الأجواء مهيأة لانطلاق المبادرة المشتركة
خريطة السودان

 أكدت هيئة الأحزاب والتنظيمات السياسية أن مداولات ملتقى أهل السودان في كنانه هيأت المناخ لانطلاقة المبادرة العربية الافريقية المشتركة، ودعت حركتي عبدالواحد محمد نور والعدل والمساواة بالمشاركة في المفاوضات المرتقبة في العاصمة القطرية الدوحة لانهاء مشكلة دارفور.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان "سونا" ، طالب عبود جابر رئيس الهيئة بتمديد لقاءات لجان الملتقي السبع الاتاحة الفرصة لمشاركة القوى المعارضة بغرض تكامل الرؤي الوطنية لحل مشكلة دارفور ، معرباً عن امله في أن تتيح لجنة الوساطة التابعة لهيئة القيادة في الحاق رؤي الأحزاب المعارضة وتضمينها بتوصيات الملتقي مناشداً القوى المعارضة المقاطعة للملتقي بالمشاركة في محادثات قطر بصفة مشارك لبلورة أفكار تقضي إلى انهاء الازمة.

واوضح جابر أن مداولات القوى السياسية المشاركة في الملتقي اتسمت بالشفافية والوضوح الأمر الذي حفز المشاركون من أهل دارفور لطرح قضاياهم الكامنة واستطاعوا ان يفرغوا صدورهم لمصلحة انسان دارفور ، مؤكداً أن آراء أهل دارفور المشاركين كانت بنسبة 100%.

وأكد جابر أن هيئة قيادة الملتقي حرصت على مشاركة كافة القوى السياسية في مداولاتها الملتقي بما فيها المعارضة ، مبينا أن 90% من القوى السياسية شاركت في الملتقي.

إيران تنفي قانونية المحكمة الجنائية ضد الرئيس السوداني
محمود احمدي نجاد

 اعتبر الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أمس قرار محكمة لاهاي بتوقيف الرئيس السوداني عمر حسن البشير بأنه غير قانوني، مؤكدا وقوف إيران إلى جانب السودان.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك لدى استقباله قبل ظهر أمس وزير الخارجية السوداني دينغ اليور الذي يزور طهران حاليا.

وشدد نجاد على وقوف إيران إلى جانب كل الدول الإفريقية بما فيها السودان، معتبرا النزاع والاشتباكات في هذا البلد بأنها تضر الجميع وأن "إيران الإسلامية ترحب بأن يسود هذا البلد التفاهم والهدوء والاستقرار الوطني وكل ما من شأنه أن يزيد من أواصر الصداقة وينهي النزاع والخلافات".

وأعلن نجاد استعداد بلاده لتوظيف الرساميل في جميع مجالات النفط والطرق والمواصلات وسكك الحديد في السودان، معتبرا أن تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين عامل كبير لتعزيز التعاون بين طهران والخرطوم أكثر من أي وقت مضى.

من جانبه، أطلع وزير الخارجية السوداني الرئيس الإيراني على آخر التطورات الجارية في هذا البلد.

وأعرب اليور عن ارتياحه لتطور العلاقات بين إيران السودان، مؤكدا على حق إيران في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية كما هو شأن الدول الأخرى التي من حقها استخدام هذه الطاقة لهذه الأهداف السلمية.

البشير يؤكد اهتمام السودان بالاستثمارات الإماراتية
الرئيس السوادني

 أكد الرئيس السوداني المشير عمر البشير اهتمام الحكومة بتهيئة المجال للاستثمارات الإماراتية في السودان.

ونقل أنور قرقاش وزير الدولة بالشئون الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال لقائه بالرئيس السودانى ببيت الضيافة تحيات الرئيس السودانى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومحمد بن راشد آل مكتوم نائب.

وقال قرقاش وفقا لما ورد بوكالة السودان "سونا" عقب اللقاء :" إن اللقاء تركز حول التنمية في السودان والجهود الرامية لتعزيزها لصالح السلام".

واعتبر توجه السودان التنموي بأنه محمود ويأتي في مصلحة البلاد.

وأضاف قرقاش :" تحدثنا مع الرئيس حول مجالات الاستثمارات" ، مبينا أن زيارة الوفد الإماراتي للسودان تأتي في إطار التشاور بين البلدين.

كبر: يدعو لاطلاق سراح المعتقلين
محمد يوسف كبر والى شمال دارفور

 دعا عثمان يوسف كبر والي شمال درافور إلي إطلاق سراح المعتقلين وإقامة مشروعات التنمية ووقف الملاحقات القانونية الدولية بوصفها آليات فاعلة لإنفاذ أية حلول لمشكلة دارفور.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، عزا كير لدى إبتداره النقاش حول محور الأمن في ملتقى أهل السودان بكنانة تفاقم الوضع في دارفور للحروب القبلية وانتشار السلاح والافرازات السلبية للحروب في دول الجوار السوداني.

وأمن كير على أهمية وقف العدائيات بكافة أشكالها وفرض هيبة الدولة والشروع في تنفيذ الترتيبات الأمنية لاتفاقية سلام دارفور وضبط الحدود.

واشار كبير إلى أهمية تقوية الإدارة الأهلية وإعطاء الأعراف المحلية لحل النزاعات قوة القانون وتلافي الاحتكاكات بين المزارعين والرعاة.

قضاة المحكمة الدولية يطالبون أوكامبو بدلائل ضد البشير
عمر البشير

طالب قضاة بالمحكمة الجنائية الدولية المدعي العام بالمحكمة لويس مورينو أوكامبو تقديم دلائل إضافية ضد الرئيس السوداني عمر البشير قبل أن يقرروا ما إذا كانت المحكمة ستصدر أمر اعتقال بحقه من عدمه.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية " بي بي سي" أن أوكامبو طالب المحكمة في يوليو / تموز الماضي بإصدار أمر اعتقال ضد البشير بتهم تدبير جرائم قتل جماعي وارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في إقليم دارفور المضطرب غربي السودان، وهو ما ينفيه البشير.

ومنحت المحكمة ومقرها لاهاي أوكامبو مهلة شهر لتقديم الدلائل الإضافية المطلوبة.

وكان أوكامبو قال إنه توقع صدور قرار من المحكمة بتوقيف الرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال ثلاثة شهور على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب بإقليم دارفور، نافيًا علمه بوجود صفقة مع البشير لوقف الاجراءات القضائية بحقه في مقابل تسليمه متهمين آخرين .

وفي مقابلة مع صحيفة "الحياة" اللندنية اعتبر أوكامبو على أن لا تأثير أبدًا للسياسة على عمل المحكمة، مشيرًا إلى أنه قطع شوطًا كبيرًا في إعداد ملف الادعاء على جماعات من المتمردين في الإقليم السوداني.

وأضاف أوكامبو في مكتبه في مبنى المحكمة الدولية الجنائية في لاهاي: " استطعنا الحصول على معلومات موثقة بالصور ومن شهود عيان تفيد بأن الرئيس البشير كان يعطي أوامره لوزيره أحمد هارون الذي كان ينقلها الى زعيم الجنجاويد علي قشيب لمهاجمة الأبرياء في دارفور"، مؤكدا أنه كان حريصًا على عدم توجيه أي تهمة للرئيس البشير من دون الحصول على الأدلة والقرائن التي تؤكد تورطه في هذه الجرائم".

وأكد حصوله على "أدلة قاطعة تدين الرئيس السوداني"، مضيفا "لدي اليوم قضية محكمة وقوية. لن أتخلى عن هذه القضية من أجل ظروف سياسية".

منظمة المؤتمر الإسلامي تجدد تضامنها ودعمها للسودان
أكمل الدين إحسان أوغلي الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي

جدد البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي تضامن المنظمة الثابت مع السودان ضد كل ما يهدد أمنه ووحدته وسلامة أراضيه .

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، أكد أوغلى إلتزام المنظمة بتقديم دعمها الإنساني والسياسي والتنموي للسودان اتساقاً مع قرارات المنظمة الصادرة في هذا الصدد.

جاء ذلك لدى استقباله بمكتبه بجدة عبد الحافظ إبراهيم محمد سفير السودان لدى المملكة العربية السعودية الذي قدم أوراق اعتماده للأمين العام بوصفه مندوباً لجمهورية السودان لدى المنظمة.

وأكد الأمين العام عقب اللقاء أن منظمة المؤتمر الإسلامي تولي اهتماما خاصا بالسودان إنطلاقا من أن السودان يعتبر قلعة الإسلام في أفريقيا ومايمثله السودان من حلقة وصل للإسلام في أفريقيا.

وقال الأمين العام :" إن السودان من الدول المؤسسة لمنظمة المؤتمر الإسلامي عام 1969م وأن مايحيق بالسودان من مخاطر موجهة في المقام الأول للأمة الإسلامية، لذلك تقف المنظمة بكل قوة مع السودان في حاضره ومستقبله.

وفيما يتعلق بقضية دارفور وعلاقات السودان بتشاد ، أكد الأمين العام وقوف المنظمة مع السودان في مواجهة هذه التحديات وأهمية استمرار الحكومة السودانية في اتخاذ الإجراءات التي تخفف من الضغوط على الحكومة خاصة في ظل الإستهداف الذي يتعرض له السودان.

كما أكد استمرار جهود المنظمة لتحسين العلاقات بين السودان وتشاد.

وكشف البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى الامين العام لمنطمة المؤتمر الإسلامي في ختام لقائه مع سفير السودان بالرياض أن المنظمة بصدد إرسال وفد للسودان من أجل التشاور مع كبار المسؤولين السودانيين حول مايمكن للمنظمة القيام به لدعم السودان.

واشار إلى أن الوفد سيزور إقليم دارفور للوقوف على الأوضاع هناك ، على أن يتم تحديد موعد زيارة الوفد لاحقا بالتشاور مع سفارة السودان بالرياض.

آل محمود: مشكلة دارفور لن تحل إلا عبر الوفاق والتراضي الوطني
وزير الدوله للشئون الخارجية القطري

 أكد أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة بالخارجية القطرية أن مشكلة دارفور لن تحل إلا عبر الوفاق والتراضي الوطني ورفض العنف.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، أوضح الوزير لدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية لملتقى مبادرة أهل السودان بقاعة الصداقة بالخرطوم أن حضور ومشاركة دولته قطر لفعاليات الملتقى ينبع من إيمانها وقناعتها بدعم أي بعد يرمي لتحقيق الوفاق والمصالحة.

وعبر عن تشرف بلاده بإستضافة ملتقى الحوار السوداني بالدوحة ، معلنا إنعقاده في القريب العاجل فور إكتمال الإجراءات التحضيرية له.

وقال على السودانيين :" إن يهيئوا أنفسهم للدخول في المفاوضات بقلب مفتوح وعليهم التسامي على الصغائر وإشاعة روح التصالح والإخاء ".

وأعرب عن أمله في أن يسهم هذا الملتقى في الحل النهائي للأزمة.

معتمد عديله :المناخ ملائح لحل قضية دار فور باجماع اهل السودان
مبادرة ملتقى اهل السودان لحل ازمة دارفور

 أكد محمد احمد جاد السيد معتمد محلية عديله أن فرص نجاح ملتقى أهل السودان لحل قضية دارفور تتلخص فى فرض هيبة الدولة وتفريغ المعسكرات بتعويض أهلها وتوفير الأمن لهم فضلاً عن جمع السلاح لأن هناك من يحمل السلاح لنهب وقع الطرق وسرقة الماشية ، إضافة إلى حل اشكالات القبائل.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، اوضح جاد أحمد أن المناخ ملائح لحل قضية دار فور لأن فى اجماع أهل السودان خير ، مبيناً أن ملتقى أهل السودان مساحة لمشاركة كل الاحزاب والسودانيين عامة فى حل قضية دار فور .

ودعاء جاد السيد اليوم الخميس ، قيادات الحركات قيادات السودان عامة بان يضعوا دار فور نصب اعينهم وأن يتجردوا من القبلية والعنصرية والحزبية وان يتجهوا لملتقى اهل السودان بنفوس متراضية ، مبيناً أن السودان مستهدف فى العقيدتة الثرواتة البترولية والغابية والمعدنية مشيدا بالدور الافريقي والعربي فى حل المشكلة لاسيما مساهمات دولة قطر فى قضية دار فور.

تكوين لجنة عليا للرد علي خطاب الرئيس
الرئيس عمر البشير

 كون المجلس الوطني لجنة عليا للرد علي خطاب رئيس الجمهورية برئاسة الدكتور يوسف الخبر نور الدائم وعضوية 40 نائبا من المجلسين الوطني ومجلس الولايات.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" ، انبثقت عن اللجنة العليا للرد علي خطاب الرئيس الذي قدمه في فاتحة اعمال الهيئة التشريعية القومية الحالية لجان فرعية وقطاعات منها قطاعات الامن برئاسة الفريق جلال تاور ولجنة الخدمات والتنمية البشرية ولجنة الاقتصاد برئاسة بروفيسور الامين دفع الله ولجنة للسلام والمصالحة.

ومن المنتظر أن ترفع تقاريرها للجنة العليا في وقت لاحق تمهيدا لاجازة خطاب الرد علي خطاب الرئيس .

مؤتمر استثنائي لوزراء العدل العرب لبحث مذكرة اعتقال البشير
الرئيس السودانى عمر البشير

 من المقرر أن يعقد المؤتمر الاستثنائي لمجلس وزراء العدل العرب بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة الأحد القادم برئاسة وزير العدل الكويتي المستشار حسين الحريتي، لمناقشة المذكرة التي أصدرها المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو بحق الرئيس السوداني عمر البشير، على خلفية تطورات الأوضاع في إقليم دارفور بغرب السودان.

ويأتي هذا الاجتماع استكمالا لجهود الجامعة العربية فى هذا الشأن والتي بدأت باجتماع طارىء عقد فى الجامعة العربية شهر يوليو/تموز الماضي وكذلك اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد فى شهر سبتمبر/ايلول الماضي والذي اسفر عن صدور قرار بدعم موقف السودان وتشكيل لجنة عربية لتسوية الازمة في دارفور سياسيا وتنسيق المساعدات العربية والدولية بدارفور.

وعلى صعيد موضوع مذكرة الاعتقال ايضاً، جدد وزير العدل السوداني عبد الباسط سبدرات رفض بلاده التعاون مع أوكامبو، متهما إياه بأن عمله أصبح سياسيا، متخليا عن مهنته القضائية، بعد أن خلع رداء الحيدة والعدالة.

وأوضح في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية أن التحقيقات التي يجريها المدعي العام الذي عينته الحكومة السودانية حول جرائم دارفور، توصلت إلى بعض المتهمين وأن هناك من هم رهن الاعتقال والتحفظ على ذمة تلك التحقيقات من بينهم علي شكيب المتهم الثاني في هذه القضية.

واكد سبدرات أن السودان جاد في إجراء محاكمات لكل من تثبت إدانته وارتكابه جرائم حرب في دارفور، لافتا إلى أنه تم إجراء محاكمات فعلية من قبل وصدرت أحكام وصل بعضها إلى الإعدام.

واعتبر الوزير السوداني أن سلوك المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يؤكد أنه يعمل لحساب جهات أجنبية طالما ظلت تتربص بنظام الحكم السوداني برئاسة الرئيس عمر البشير من أجل اسقاطه لكن هذا الهدف لن يتحقق بفضل التفاف الشعب السوداني بكل فئاته وطوائفه خلف نظام حكمه من جانب ثم بفضل الدعم العربي والافريقي والدولي للسودان خاصة من دول الكاريبي والمحيط الهادي وعدم الانحياز والمؤتمر الاسلامي.

الأبرش والطاهر يبحثان تطورات الأوضاع في السودان
رئيس مجلس الشعب السوري

 بحث الدكتور محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب السورى مع أحمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني السوداني والوفد المرافق له خلال لقائهما بدمشق تطورات الأوضاع في السودان وتداعياتها على الشعب السوداني.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا "، أكد الأبرش خلال الاجتماع وقوف سوريا إلى جانب السودان للخروج من الأزمة المفتعلة التي يتعرض لها حاليا ودعمها لإرادة السودان في تحقيق وحدة الأرض والشعب والاستمرار في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها.

ومن جانبه، أعرب الطاهر عن تقدير السودان حكومة وشعبا لدعم سوريا الدائم بقيادة الرئيس بشار الاسد لمواقف السودان وقضاياها ولمواجهة التحديات والضغوط التي تتعرض لها ، موضحا أن الوضع في السودان مستقر حاليا باستثناء الحملات الاعلامية المشوهة والمضللة التي تقف خلفها اسرائيل والدول الغربية الداعمة لها بهدف وقف عملية التنمية الشاملة وتغيير ثقافة السودان العربية.

وتناول الجانبان سبل تفعيل دور الاتحاد البرلماني العربي في خدمة القضايا العربية لوقف ما يحاك ضد الدول العربية من مخططات ترمي الى تمزيقها وتقسيمها.

هذا وقد حضر اللقاء إبراهيم محمد إبراهيم الامين العام للمجلس الى جانب الاستاذ عبد الرحمن ضرار سفير السودان بدمشق .

السودان ينفي مقتل 15 شخصاً في كمين للمتمردين بدارفور
الرئيس السوداني

نفى متحدث عسكري سوداني تقارير تحدثت عن مقتل 15 شخصاً في كمين نصبه متمردون غرب إقليم دارفور لقافلة تابعة للسلطات المحلية تحرسها القوات الحكومية، ووصفها بأنها مبالغ فيها، فيما جدد الرئيس السوداني عمر البشير رفضه للاتهامات بارتكاب جرائم حرب في الإقليم.

وقال المتحدث العسكري وفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية :" إن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب خمسة، وان بعض المتمردين أصيبوا في تبادل إطلاق النار لكن الجيش لا يستطيع أن يحدد عددهم لان المتمردين تمكنوا من الهرب ".

وكانت تقارير نقلت عن مصادر قولها :" إن 15 شخصا قتلوا في كمين نصبه متمردون من حركة العدل والمساواة على بعد 60 كلم من الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، بينما كانت في طريقها الى كلبس شمالا بالقرب من الحدود مع تشاد".

وأكد رئيس بلدية الجنينة فضل الله احمد فضل الله أن مسئولين محليين كانا ضمن أفراد القافلة عندما تعرضت للهجوم بعد ظهر أول أمس الخميس، لكنه لم يحدد هوية المهاجمين.

وقال فضل الله :" إن الوزير في حكومة ولاية غرب دارفور هاشم ابراهيم ورئيس بلدية كلبس كانا متجهين من الجنينة إلى كلبس عندما تعرضت القافلة للهجوم ولكنهما ليسا من بين الضحايا".

ومن جهته، رفض الرئيس السوداني عمر البشير مجددا الاتهامات بارتكاب جرائم حرب، مؤكدا في أن عمليات الاغتصاب الجماعية لم تحدث في دارفور.

وأكد البشير أن المصادر التي تقف وراء هذه الاتهامات معادية له، وقال :" إن هذه الادعاءات ليست صحيحة، وكل الاتهامات مختلقة ومزيفة، وكل تصريح يؤكد إننا امرنا بقتل الناس ليس صحيحا".

وأعلن الرئيس السوداني أن عمليات اغتصاب لم تحصل في مخيمات المهجرين .

وقال البشير:" إن النساء في هذه المخيمات يقعن تحت نفوذ المتمردين، وأن بعضا منهن قريبات للمتمردين، لذلك فإنهن يدلين بهذه التأكيدات".

وفي سياق متصل، اجتمع عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية مع مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان إسماعيل الذي صرح عقب المقابلة بأن اللقاء تطرق إلى "حزمة الحل" التي طرحتها الجامعة بالنسبة لدارفور.

وكيل الثروة الحيوانية يبحث اوجه التعاون المشترك مع تركيا
علم تركيا

 بحث الدكتور محمد عبدالرازق وكيل وزارة الثروة الحيوانية السودانى أوجه التعاون المشترك بين السودان وتركيا .

جاء ذلك لدى لقائه بوفد شركة بايو فيد التركية المتخصصة في تصنيع الأدوية واللقاحات البيطرية المشاركة في المعرض الرابع للإنتاج الحيواني والزراعي المقام حالياً بمعرض الخرطوم الدولي.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا "، اشاد الدكتور محمد بالامكانيات الكبيرة للتجربة التركية والاستفادة منها في صناعة الأدوية والامصال البيطرية ، وذلك في اطار جهود الوزارة بتفعيل الاتفاقيات الثنائية وتعميق العلاقات المشتركة للاستفادة من المخبرات التركية في هذا المجال.

وقدم شرحاً للوفد حول تصنيع السودان للامصال ، موضحاً أن المعمل المركزي يصنع أكثر من 14 مصل ولقاح وعرف الوفد بامكانيات السودان وعرض عليه زيادة الادارة العامة لمكافحة الأوبئة والمعمل المركزي بسوبا للتعرف على الأمكانيات السودانية والوقوف على انتاج السودان من الامصال.

وشملت الزيارة لقاءات ثنائية مع الهيئة العامة للامدادات البيطرية والتي تمثل الزراع الأستراتيجي للوزارة في توفير مخزون استراتيجي من اللقاحات البيطرية.

وعلى صعيد متصل ، التقي الدكتور محمد بممثل منظمة الزراعة والأغذية العالمية الفاو وبحث معه سير تنفيذ المشاريع المشتركة بين الوزارة والمنظمة في مجال مكافحة الأمراض الوبائية والدعم الفني وبناء القدرات والتدريب.

وناقش الاجتماع ترتيبات زيارة وفد خبراء المنظمة للسودان خلال اكتوبر الجارى.

More Posts Next page »