السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

November 2008 - Posts

ساركوزي للبشير: يتعين تغيير الأمور في دارفور
الرئيس الفرنسي ساركوزي

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه التقى في الدوحة أمس السبت، الرئيس السوداني عمر البشير وأبلغه بأن الصراع في دارفور "طال أمده" وأنه يتعين تغيير الأمور.

وقال ساركوزي للصحفيين على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتمويل التنمية :" التقيت معه بمفرده، وقلت له إن مأساة دارفور طال أمدها وانه يتعين اتخاذ مبادرات وانه يجب تغيير الأمور".

ووفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية ، أضاف ساركوزي أن هذه التغييرات يجب أن تشمل "العلاقات بين السودان وبين تشاد" و"داخل السودان فيما يتعلق بحقوق الإنسان ووجود بعض الأشخاص في حكومته"، حيث طلب ساركوزي ألا يبقى أناس متهمون بارتكاب إبادة كوزراء في الحكومة السودانية.

واختتم الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي تصريحاته قائلا:" إنني أحاول الضغط بكل قواي حتى يمكن التوصل إلى حل مقبول، ونحن نواصل العمل".

وأوضح التجاني فضيل وزير التعاون الدولي السوداني أن البشير تقدم بالشكر للرئيس الفرنسي لدعمه لمبادرة السلام في دارفور، وقال:" إن البشير أوضح للجانب الفرنسي أن دارفور جزء مهم جدا من السودان وأن تحقيق السلام فيه يعني الكثير".

وحول دعم فرنسا للسلام قال الوزير السوداني :" إن فرنسا تساعد على تهيئة الأجواء ودفع الأطراف للتفاوض خاصة وأن أحد قادة التمرد عبد الواحد محمد نور مقيم بفرنسا".

وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني التقى الرئيس الفرنسي، وبحث معه علاقات التعاون وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما التقى البشير ورئيس تشاد إدريس ديبي، وتم خلال اللقاءين استعراض العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وحضر اللقاءات الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية .

طه يفتتح مستشفى البر بدرديب
على عثمان طه نائب الرئيس السودانى

 اشاد علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهوريه بالجهود التي ظلت تقوم بها منظمة البر والتواصل في المجال الصحي، مشيرا إلى انشائها للعديد من المستشفيات بالمناطق المختلفة بالبلاد وبخاصة الريف.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية ، أكد طه لدى مخاطبته ختام زيارته للولاية البحر الاحمر الاحتفال الذي اقيم بمحلية درديب على شرف افتتاح مستشفى البر والتواصل للامومة والطفولة الآمنة بمدينة درديب اهتمام حكومة الوحدة الوطنية بانسان الريف ، داعيا إلى أهمية تضافر الجهود الرسمية والشعبية في هذا الصدد للارتقاء بالخدمات الصحية وتوفير المشروعات التنموية.

نواب للحركة يطردون ممثلاً للقضاء بتشريعي البحيرات
خريطة السودان

 شهدت جلسة المجلس التشريعي لولايات البحيرات حالة من الشغب قام بها نواب من الحركة الشعبية بعد أن طردوا أحد القضاة المنتدب القضاء للاشراف على اداء اعضاء جدد من المؤتمر الوطني للقسم أمام رئيس المجلس ازايا ماتشينكوك.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية ، اوضح ماثيو مايور الأمين العام للمؤتمر الوطني بولايات بحر الغزال الكبرى أن السبب الحقيقي من قيام نواب الحركة بعرقلة جلسة المجلس يرجع إلى رفضهم لقرار الفريق سلفاكير ميارديت النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس حكومة الجنوب باستمرار رئيس المجلس في موقعه.

وأشار مايور إلى أن فئة ترى ضرورة تعيين بولن بول رئيساً للمجلس، ولفت مايور إلى أن سلفاكير أصدر من قبل مرسومين بالرقمين (34) و(35) باعفاء (3) نواب وتعيين آخرين في مكانهم بناءً على توصية المؤتمر الوطني إلا أن نواباً من الحركة والاحزاب الاخرى عارضت رئيس المجلس قبل اداء اليمين وطردت القاضي المشرف على القسم مما أحدث حالة من الشغب.

الداخلية : الشرطة جاهزة لمواجهة المؤامرات
خريطة السودان

أكد المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية السودانى أن الشرطة قادرة على بسط الأمن وفرض هيبة الدولة ومواجهة المؤامرات التي تهدف للنيل من أمن واستقرار الوطن والمواطن.

ونقلت جريدة "الرأى العام "السودانية عن الوزير قوله لدى مخاطبته حشداً من قوات الشرطة بولاية البحر الاحمر :" إن وزارته لن تألو جهداً في توفير الإمكانات البشرية والمادية التي تمكن قوات الشرطة من الاضطلاع بواجباتها الدستورية تجاه حفظ الأمن وترسيخ سيادة حكم القانون بالبلاد، وابان أن الشرطة تمثل أنموذجاً ومصدر فخر وإعزاز للمواطن".

وقال الوزير :" إنها تواجه الآن العديد من التحديات التي تتطلب الجاهزية ووحدة الصف "، داعياً في الوقت نفسه إلى أهمية تعزيز علاقة الشرطة بالجمهور من خلال تقديم الخدمة الشرطية المتميزة للمواطن وإشراكه في الهم الأمني، معرباً عن ثقته في القوات المنتشرة في أرجاء البلاد كافة.

مسئول بالعدل ينضم لحركة مناوي
منى اركو مناوى

 أعلن نورين آدم عبد القفا الناطق العسكري السابق لحركة العدل والمساواة أمس السبت ، انضمامه لحركة تحرير السودان برئاسة مني اركو مناوي.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية ، أكد عبد القفا في مؤتمر صحفي بالمركز العام لحركة تحرير السودان استجابته لنداءات كبير مساعدي رئيس الجمهورية بدعم السلام خاصة اتفاق أبوجا.

ومن جانبه، قال الفاضل التجاني الامين السياسي لحركة تحرير السودان :" إن دعم عبد القفا والتزامه باتفاق ابوجا يأتي ضمن التحركات التي يقوم بها مناوي لحشد دعم القيادات الميدانية والتزامها بوقف اطلاق النار".

الحركة الشعبية : أوباما له جذور سودانية
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

 أكد ساسة سودانيون أن الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما يملك جذورًا سودانية ، وذلك خلال الاحتفال بانتخابه.

ونقلت وكالة "رويترز" الإخبارية عن ياسر عرمان العضو البارز في الحركة الشعبية لتحرير السودان "والد اوباما ينحدر من قبيلة ليو وهي من النيل. وقبيلة ليو انتقلت اصلا من السودان إلى كينيا".

ودارت احاديث كثيرة بشأن جذور والد أوباما في كينيا. لكن أوباما اعترف بجذوره السودانية البعيدة في مذكراته التي حملت عنوان "احلام من أبي".

واحتشد المئات من انصار الحركة الشعبية لتحرير السودان في مقر الحركة لاقامة احتفال تأخر كثيرا بمناسبة فوز باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الامريكية. وحمل الكثيرون لافتات مكتوب عليها "سودان جديد ..نعم نستطيع" وهي رسالة دمجت شعار الحركة مع دعوة أوباما لحشد الجماهير.

وقال عرمان ان انتخاب أوباما كأول رئيس اسود للولايات المتحدة احدث اثرا كبيرا في نفوس اعضاء الحركة ، قائلا:" هذا الفوز يعطي رسالة لمجتمعنا بأن السودان يستطيع عمل نفس الشيء وأن السودان يستطيع الاعتراف بتنوعه."

وأضاف "نأمل أن يكون أوباما قادرا على اعطاء المزيد من الاهتمام لكل افريقيا وليس السودان فحسب."

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات تجارية على الخرطوم وادرجت السودان على قائمتها للدول الراعية للارهاب واتهمت القوات الشمالية وميليشيات تابعة لها بارتكاب ابادة جماعية خلال صراع دارفور. وتم استثناء الجنوب من معظم العقوبات.

وخاضت الحركة الشعبية لتحرير السودان حربا مع الشمال استمرت لاكثر من 20 عاما انتهت بابرام اتفاق سلام في عام 2005.

رئيس جزر القمر يصل إلى السودان اليوم
رئيس جمهوريه جزر القمر

 وصل السودان اليوم الثلاثاء ، أحمد عبد الله سامبي رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة في زيارة تستغرق ثلاثة ايام.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية ، يجري الرئيس سامبى خلال الزيارة مباحثات مع الرئيس عمر البشير تتصل بالعلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

سلفاكير يشيد بدور الكويت في الجنوب

النائب الاول للرئيس السودانى

أشاد سلفاكير ميارديت النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس حكومة الجنوب بالدور الكويتي في دعم وتنمية جنوب السودان.

وقال ميارديت لدى لقائه سليمان الحربي السفير الكويتي في الخرطوم بـ"جوبا" أن للكويت على الجنوب "جميلاً لا ينسى".

واشار سلفاكير إلى أنها في مقدمة الدول العربية التي قدمت الكثير للجنوب، واضاف ميارديت أن شعب الجنوب يكن مودة خاصة لأهل الكويت الذين مدوا اليه اياد بيضاء بالخير والمحبة.

من جهته ، قال السفير الحربي وفقا لما ورد بوكالة الأنباء الكويتية "كونا" :" إن ميارديت أعرب عن أمله في أن يكون الدور الكويتي حاضراً في عهد السلام الحالي "، مؤكداً أن ابواب الجنوب مفتوحة امام الاستثمارات الكويتية بشقيها العام والخاص.

واشار السفير إلى أن مباحثاته مع النائب الاول للرئيس السوداني تناولت العلاقات بين الكويت والجنوب وسبل دعمها وتطويرها، فضلاً عن آفاق الاستثمار الكويتي ودخول الكويت كمحور رئيسي في تنمية الجنوب.

وأضاف الحربي أنه اجتمع بالامين العام للحركة الشعبية ووزراء الطاقة والتعدين والنقل والجسور والاقتصاد والصحة ، مبينا أن الوزراء عرضوا عدة مشروعات يمكن للكويت الاستثمار فيها.

وكيل مون يقف على الوضع الإنساني بدارفور ويزور جوبا
خريطة السودان

 وصل الخرطوم أمس الاثنين ، جون هولمز وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الانسانية في زيارة رسمية تستغرق اسبوعاً، في وقت اجازت فيه الأمم المتحدة أخيراً خطة تنموية بالتعاون مع حكومة السودان بجنيف بلغت تقديراتها (2.2) بليون دولار.

ووفقا لما ورد بجريدة " الرأى العام" السودانية ، يستهل هولمز زيارته بجولة تشمل ولايات دارفور الثلاث وجنوب السودان، يقف من خلالها بحسب مصادر دبلوماسية على تطورات الوضع الانساني في ولايات دارفور عبر الزيارات الميدانية والالتقاء بالمسئولين بجانب عقد لقاء مع الفريق سلفاكير ميارديت النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس حكومة الجنوب بجوبا لمعرفة آخر مراحل انفاذ اتفاق السلام الشامل، يعود بعدها للخرطوم السبت المقبل، للالتقاء بعدد من المسؤولين في الحكومة على رأسهم وزير الخارجية والشئون الانسانية ورئيس جهاز الأمن والمخابرات.

ووصف السفير الطيب علي أحمد مدير ادارة السلام وحقوق الانسان بالخارجية الوضع الانساني في دارفور بأنه يمضي نحو الافضل، وقال الطيب:" إن الخطة التنموية التي اجيزت أخيراً بجنيف بلغت تقديراتها (2.2) بليون دولار".

مجلس السلم الأفريقي يطالب باحترام أفضل لاتفاق السلام في السودان
متمردون فى جنوب السودان

أعرب مجلس السلم والأمن في الإتحاد الإفريقي عن قلقه من التأخير في تطبيق مجالات هامة من اتفاق السلام بين شمال السودان وجنوبه وطالب باحترام أفضل للمواعيد المتعلقة بتنفيذ الاتفاق.

ونقل راديو "سوا" الأمريكي عن المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي لجنوب السودان عليمي ادينيجي قوله:" إن مجلس الأمن والسلم الأفريقي أشاد بالتقدم المحرز منذ 2007 ، غير أنه لاحظ أيضا بقلق أن عددا من المجالات ذات الأهمية الخاصة في الاتفاق الموقع في 2005 لم تنفذ".

وأوضح أن نتائج الإحصاء لم يتم استغلالها بالكامل كما أن عملية التحضير للانتخابات المقررة في 2009 لم تتقدم بشكل كبير وكذلك التحضير للاستفتاء المتعلق بتقرير مصير جنوب السودان في 2011 لم يبدأ.

وأضاف أن مجلس السلم والأمن الأفريقي أشار إلى أن على الأطراف مضاعفة الجهد للوفاء بهذه الشروط. وتابع أن على شمال البلاد وجنوبها اتخاذ عدد من الخطوات لضمان أن تكون الوحدة جذابة لجميع الأطراف وستطال إفريقيا منافع من ذلك لان السودان يملك حدودا مشتركة مع تسع دول يمكن أن تتأثر بازمته.

واعتبر عليمي أن التأخير المسجل في تطبيق اتفاق السلام يعود إلى مشكلة ثقة بين الطرفين السودانيين.

وقال عليمي إن على الاتحاد الإفريقي أن يمارس المزيد من الضغوط على الطرفين وقد تقرر اليوم الإثنين أن نجتمع بشكل أكثر تواترا مرة كل ستة أشهر، لمراقبة تطبيق اتفاق السلام في السودان.

ويشهد تطبيق اتفاق السلام الموقع في 2005 بهدف وضع حد لتمرد جنوبي استمر 20 عاما، تأخيرا في العديد من المجالات في الوقت الذي يفترض فيه أن يصوت سكان جنوب السودان في 2011 على تقرير مصيرهم إما ضمن السودان أو بالانفصال عنه.

نواب يُطالبون بترشيد ميزانية الأمن والدفاع
البرلمان السوداني ـ ارشيف

 أجاز البرلمان بالاجماع مشروع الموازنة العامة للعام 2009م، في مرحلة السمات العامة، عقب مداولات ساخنة من الاعضاء خلال جلستين ترأسهما بالتناوب أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس ونائبه محمد الحسن الأمين.

وقال وزير المالية :" إن امر الجبايات متروك لصلاحياتها، إلا أنه اشار لتفاهمات في امر إلغائها أو الإبقاء على بعضها ، ورد الدكتور عوض الجاز وزير المالية خلال الجلسة على مداولات النواب التي اتخذت منحى النقد الحاد للموازنة لدى البعض والدفاع لدى البعض الآخر.

فيما قدم الدكتور صابر محمد حسن محافظ بنك السودان توضيحات بشأن ما يثار حول المتعسرين.

الميرغني يترأس اجتماعاً نادراً للتجمع المعارض ويلتقي شخصيات دينية
محمد عثمان الميرغني

ترأس محمد عثمان الميرغني زعيم التجمع الوطني الديمقراطي رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي أول اجتماع ضم بعض أعضاء هيئة قيادة التجمع، وغاب عنه الأمين العام للتنظيم باقان أموم، في حين يبدأ مساعد أمين عام الأمم المتحدة للشئون الإنسانية جولة يطلع خلالها على الأوضاع في إقليم دارفور، فيما حذر قيادي سوداني من انتقال الأوضاع المأساوية إلى كردفان، بينما نفت الحكومة السودانية اختراق الأجواء التشادية.

وذكرت جريدة "الخليج" الإماراتية أن الاجتماع كان مخصصا كلقاء علاقات عامة، لكن عددا من المشاركين أثاروا قضايا جوهرية حول عقد اجتماع عاجل لهيئة القيادة لتقييم نشاط التنظيم، وبحث إجراء تعديلات محورية على هيكله لتحويله إلى هيئة تنسيقية من دون التقيد برئيس وسكرتير.

وقالت مصادر مطلعة :" إن الميرغني وعد بعقد اجتماع لهيئة القيادة في غضون يومين خاصة وأنه سيمكث بالبلاد حتى عيد الأضحى المبارك".

وفي سياق آخر، عقد الميرغني اجتماعا مع باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية ، وقال وليد بكري مقرر لجنة الإعلام بالحزب الاتحادي :" إن أموم اتهم جهات بالسعي للفتنة بين المسلمين وأتباع الأديان الأخرى"، مؤكدا الحرص على التعايش السلمي بين الأديان، كما عقد الميرغني اجتماعا مع هيئة الختمية جنوب السودان وحثهم على التواصل مع الأطراف كافة لا سيما الطرق الصوفية والعمل على إشاعة السلام والمحبة بين الناس.

واعتمدت الكيانات الاتحادية مشروع نادي الخريجين لتوحيد الحزب، وقال المتحدث باسم الهيئة العليا لإنفاذ الوحدة التوم هجو:" إن اللجنة العليا أجازت مشروع الهيكل التنظيمي حسب موجهات ميثاق الوحدة وإن اللجنة بصدد وضع برنامج متكامل دفعا للبناء الحزبي".

على صعيد الوضع في دارفور، يبدأ جون هولمز مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية اليوم الثلاثاء، زيارة لإقليم دارفور والجنوب ويلتقي وزير الخارجية دينق الور السبت.

وأعلنت وزارة الشئون الإنسانية تمديد إجراءات المسار السريع الخاصة بعمل المنظمات الإنسانية في دارفور لعام آخر، وقال حسبو عبدالرحمن مفوض الشؤون الإنسانية :" إن التمديد يهدف لدعم الشراكة مع المنظمات الإنسانية".

ومن جهته، هاجم إدوارد لينو القيادي البارز بالحركة الشعبية لتحرير السودان ما وصفه بالطريقة السيئة التي يدير بها المؤتمر الوطني مشكلات البلاد، وقال :" إنها تتطور بشكل "مريع" وقد تهدد مستقبل السودان.

وطالب لينو في ندوة له بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام المؤتمر الوطني بالتوجه لاحتواء هذه المشكلات عبر عمل حقيقي، وأكد أن عدم تقديم حلول لمشكلة دارفور في غضون أشهر سينقل الصراع حتما إلى كردفان المجاورة.

واشار لينو إلى جهود تبذلها الحركة الشعبية لجمع حركات دارفور استعدادا للمبادرة القطرية، متوقعا اندلاع أعمال عنف في منطقة أبيي المتنازع عليها، بسبب ما وصفه باستغلال قبيلة المسيرية والاستمرار في تسليح الجيش للقبائل، واتهم حزب المؤتمر بتعويق الانتخابات.

وأكد لينو أن الحركة الشعبية سترضى بقرار لجنة التحكيم الدولية بشأن أبيي مطالبا بعقد مؤتمر علمي يطرح حلولا عملية للمنطقة، التي قال إنها تتشابه في نقص الخدمات والتهميش.

ومن جهة أخرى، نفت الحكومة السودانية علمها بما ورد حول اختراق طائرات سودانية للأجواء التشادية، فيما أشارت معلومات أخرى إلى أن منطقة في شرق تشاد بالقرب من قيادة القوات الأوروبية تعرضت لقصف جوي قبل أسبوعين غير انه لم يسفر عن ضحايا.

الهيئة القومية : 10 قروش للكيلو واط الكهرباء
شركة الكهرباء

: كشفت الهيئة القومية للكهرباء عن مسعى للخروج من جسم "مدعوم" إلى "داعم" بزيادة التوليد واحداث استقرار وامداد في الشبكة، وقالت :" إن العام "2011" ستنخفض فيه تعرفة الكهرباء إلى نصف التكلفة الحالية.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية ، أكد الزبير أحمد الحسن وزير الطاقة والتعدين حرص وزارته على اعطاء اولوية قصوى باقامة العديد من المحطات الحرارية والشمسية والاستعادة من البيوغاز والطاقة النووية لتغطية الطلب المتزايد من الكهرباء.

وقال الزبير لدى مخاطبته ورشة عمل "الكهرباء رأس الرمح في الاستراتيجية ربع القرنية" للمجلس الوطني :" إن الكهرباء بعد أن كانت من الكماليات اصبحت حقاً من الحقوق الاصيلة للمواطن".

من جانبه ، استعرض المهندس مكاوي محمد عوض المدير العام للهيئة القومية للكهرباء خطة الهيئة طويلة المدى حتى العام "2030" ، وقال:" إن الخطة تهدف لتوصيل الكهرباء بمعدل 80 حتى 2030 وربط ولايات السودان بشبكة قومية موحدة واستغلال جميع موارد الطاقة المائية والحرارية المتاحة بالسودان للوصول إلى "23078" ميقاواط بتكلفة تصل "30.44" مليار دولار.

وكشف عن المساعي الجارية لاخراج الهيئة من جسم مدعوم إلى داعم من خلال زيادة التوليد في مختلف القطاعات كاشفاً أن العام 2011 ستصل تعريفة الكهرباء إلى (10) قروش .

وقال المساعى :" إن الدعم السنوي للكهرباء يصل إلى "2.480" مليون جنيه سنوياً ".

ودعا أحمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني الوزارات والهيئات كافة إلى تقديم معلومات كافية عن اداء وزاراتهم ووحداتهم المختلفة للاستفادة من المعلومات ، وقال :" إن هناك نقصاً في المعلومات المقدمة للمجلس".

السودان يطالب الامم المتحدة بتعزيز الحوار بين الاديان
علم السودان

: أعلن السودان أمس الجمعة ، عن دعمه وترحيبه لمبادرة تشجيع الحوار بين الاديان والتى تقوم بها المملكة العربية السعودية بقيادة الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام "السودانية ، اعتبر السودان فى بيان قدمه أمام الجمعية العامة للامم المتحدة السفير عبد المحمود عبد الحليم المبادرة بأنها تتويج لدعم اطروحة حوار الحضارت، بدلا عن رؤية صدام الحضارة، والتى وصفها بانها ناتجة عن عقلية احادية مغلقة واقصائية تعمل على فرض نماذجها فى المجالات كافة، وتقوم على الاستعلاء الحضارى والعرقى والثقافى.

وعبر البيان عن أمله فى أن تجىء المبادرة معبرة عن روح التواصل الايجابى بين الشعوب والذى ينعكس بالخير على الأمة الانسانية جمعاء.

ودعا البيان للعمل على تطبيق ميثاق الامم المتحدة الهادف لنشر ثقافة السلام والمحبة وتجاوز النزاعات والخلافات، وطالب البيان الامم المتحدة بمضاعفة جهودها للعمل على تعزيز الحوار بين الاديان والثقافات وتبنى النتائج والتوصيات التى ستخرج بها المبادرة.

واختتم مؤتمر ثقافة السلام لحوار الأديان أعماله في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بالدعوة إلى التسامح والحوار والتفاهم بين البشر.

وأعرب في بيان تلاه بان كي مون الأمين العام للمنظمة الدولية عن القلق إزاء تنامي حالات عدم التسامح والتمييز وبث الكراهية واضطهاد الأقليات الدينية.

وأكد البيان الختامي رفض الدول المشاركة في المؤتمر أي استخدام للدين لتبرير قتل الأبرياء وممارسة الإرهاب والعنف والإكراه مما يتناقض بوضوح مع دعوة جميع الأديان للسلام والعدل والمساواة.

كما دعا المشاركون إلى بناء عالم متناسق ومنسجم تتعايش فيه الأديان والثقافات.

وجدد البيان التزام الدول وتعهدها بتعزيز الاحترام العام للشعائر الدينية واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع كما في ميثاق الأمم المتحدة وفي الإعلان العام لحقوق الإنسان.

وشجع البيان الختامي على الحوار بين وسائل الإعلام في جميع الثقافات والحضارات، وأكد حق حرية التعبير للجميع.

انشقاق قائد الهجوم على أم درمان من حركة العدل
خليل إبراهيم محمد

 وقعت خلافات بين القادة الرئيسيين في حركة العدل والمساواة مع الدكتور خليل إبراهيم رئيس الحركة الأمر الذي أدى لانشقاق عدد من القيادات وخروجها برفقة قواتها من بينها قائد الهجوم على ام درمان في مايو الماضي.

ووفقا لما ورد بجريدة " الرأى العام " السودانية ، أوضح قادة ميدانيون بالحركة لـ "المركز السودانى للخدمات الصحفية" أن القائد عبد الكريم شُلي قائد هجوم الحركة على مدينة أم درمان، انسلخ من قوات خليل.

More Posts Next page »