السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

August 2010 - Posts

السودان يـقتـرب من التـجـارة العالمية

الخرطوم: إحسان الشايقي

لا يزال السودان ينتظر ان تصدر سكرتارية الإنضمام لمنظمة التجارة العالمية بجنيف قراراً باستئناف مفاوضاته مع الدول الأعضاء بغية اكتمال الإنضمام للمنظمة.
وتوقع خبراء واقتصاديون و معنيون بالشأن التجاري ان يتقدم السودان خطوات كثيرة في  مفاوضاته الثنائية مع بعض الدول بجانب توفيق أوضاعه بالداخل من ناحية وتغيير القوانين ومواكبتها للإتفاقية الدولية خاصة بعد أن آل هذا الملف لوزارة التعاون الدولي فيما تُعنى وزارة التجارة الخارجية بالملف الفني.
ووصف د. محمد أحمد دنقل المستشار بملف إنضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية موقف السودان من الاستعداد لإكمال مفاوضاته للتجارة العالمية بأنه جيد، مشيراً الى أن الجهات المعنية بشأن الإنضمام  بذلت جهوداً مقدرة وأحدثت تغييرات في قوانين التجارة والجمارك بجانب التغييرات في عروض السلع والخدمات والاتصالات والمعارض ومعظم الصناعات وغيرها من المجالات الاخرى في الفترة من العام 2006 - 2009م.
وقال دنقل لـ«الرأي العام» إن السودان يواصل حالياً التفاوض الثنائي مع كثير من الدول ووقع إتفاقاً مع دول اخرى.
وفي السياق قال قنديل إبراهيم أمين أمانة الإتفاقيات الدولية بإتحاد عام أصحاب العمل ان السودان قطع شوطاً كبيراً في ملف إنضمامه للتجارة العالمية، مشيراً الى أنه اجاب على أكثر من «560» سؤالاً في المرحلة الأولى من المفاوضات «بمجموعات العمل الأولى والثانية».
وأوضح قنديل لـ«الرأي العام» ان السودان ناقش جملة من القضايا مع «37» دولة من بينها أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي وغيرها من الدول التي لها مصالح وعلاقات تجارية وسياسية واقتصادية.
وقال أحمد مالك مدير إدارة التخطيط بوزارة التعاون الدولي إن قرار أيلولة ملف إنضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية لوزارة التعاون الدولي هو قرار رئاسي وسنتعامل معه بجدية، مشيراً الى ان الفترة القادمة ستبذل فيها الوزارة جهوداً مكثفة لتطوير موقف مفاوضات السودان في التجارة العالمية بجانب مواصلة المحادثات الثنائية مع الجهات كافة.
وأضاف مالك لـ«الرأي العام»: إن العام الجاري سيشهد وضع دراسات وخطط قانونية والتحضير لمجموعات عمل والاستفادة من الاستثناءات التي تُمنح للدول الأقل نمواً بالاضافة لتنفيذ برامج وأنشطة في الإطار المتكامل والتدربي والهيكل الوظيفي وركزت وزارة التجارة الخارجية ان أيلولة جزء من الملف لمنظمة التجارة العالمية لوزارة التعاون الدولي سيسهم في إكمال مواصلة  المفاوضات بصورة كبيرة بجانب ان التعاون الدولي بها العديد من الإدارات واللجان الوزارية التي من شأنها تسريع خطوات الإنضمام.

السفارة السودانية بالامارات تقيم احتفالاً لدعم وحدة بلادها
علم السودان

 

أبوظبي: نظمت اللجنة القومية لدعم وحدة السودان بالتعاون مع السفارة السودانية في أبوظبي احتفالاً كبيراً دعماً لوحدة السودان في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.

وحضر الحفل السفير أحمد الصديق عبدالحي سفير السودان في الدولة، والمستشار كمال علي عثمان المستشار الثقافي في السفارة السودانية، ونخبة من المثقفين ورؤساء الاتحادات والاندية السودانية، وحشد من أفراد الجالية السودانية بالدولة.

ووفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رحب فيها السفير السوداني في الامارات بالحضور بمختلف أطيافهم لتشريفهم كرنفال الوحدة الجاذبة، لافتاً إلى أن هذا الحضور يدل على وطنية المغتربين في الامارات، واهتمامهم بمشاكل بلدهم.

وأكد السفير عبدالحي أن السودان سيظل واحداً موحداً، وأن الوحدة ستكون هي الخيار الأمثل، داعياً جميع المغتربين الى دعم خيار الوحدة، حيث إن الجنوب جزء لايتجزأ من السودان.

واشار السفير إلى حرص الحكومة على تعزيز خيار الوحدة عبر الاستفتاء القادم لجنوب السودان، وتحقيق السلام الدائم.

وتخلل الحفل عرض فلم تصويري يصور التنوع الثقافي والاجتماعي الذي يشهده السودان، تلا ذلك تقديم فقرات تراثية وأغان حماسية وأناشيد وطنية قدمها عدد من منتسبي الأندية السودانية في الدولة التي حركت مشاعر كل الحضور وألهبت حماسهم.

والقى سامي طه رئيس اللجنة الثقافية لدعم خيار الوحدة كلمة رحب خلالها بالقائمين على السفارة والاتحادات السودانية، مؤكداً وحدة السودان باعتبارها راسخة في وجدان الشعب، وأن جميع السودانيين يعملون من أجل الوحدة الجاذبة والطوعية.

السودان يفقد 50% من إنتاجه الغذائي
خريطة السودان

 

الخرطوم: أكد البروفيسور محمد أحمد الطيب المدير العام للهيئة السودانية للطاقة الذرية أن السودان كبلد زراعي يفقد حالياً حوالي 50% من إنتاجه الغذائي بسبب سُوء التخزين والحشرات وغيرها من الأعطاب ، وأكد سعيه لاستخدام تقنية تكنولوجيا الإشعاع.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية كشف الطيب أن الخرطوم استقبلت خلال هذا الأسبوع خبيراً نووياً في تقنية تكنولوجيا الإشعاع بغرض التعرف على تقنية حفظ الأغذية وتعقيم المنتجات الطبية.

وأوضح الطيب أن العمل يأتي في إطار سعي البلاد لاستقدام أول مفاعل نووي لأغراض البحث العلمي، ولفت إلى أن تقنية الإشعاع هي تقنية بديلة لتعقيم المنتجات بدل استخدام الغاز الضار بالبيئة والمحظور دولياً.

وقال الطيب:" باستخدام السودان لتقنية الإشعاع يمكن حفظ وبقاء المنتجات الزراعية في حَال صالحة للاستخدام البشري".

وقال الطيب:" إن السودان انتهى من مرحلة البحوث في هذا المجال ولديه مفاعل صغير بكامل مُلحقاته من المعامل يُستخدم لأغراض البحث".

نهاية موعد التقديم للحج عبر الوكالات الثلاثاء القادم
حجاج بيت الله الحرام ـ ارشيفية

 

الخرطوم: أعلن حج القطاع الخاص بالهيئة العامة للحج والعمرة أن نهاية التقديم للحج عبر الوكالات ينتهي الثلاثاء المقبل.

وقال عمر مصطفى علي المدير التنفيذي لقطاع حج الخدمات الخاصة بالهيئة وفقا لما ورد بجريدة "الراى العام" السودانية:" إن القطاع تسلم حوالي 631 جوازاً من الوكالات من الحصة الممنوحة، التي تبلغ 4500 تم توزيعها على 48 وكالة.

وأشار مصطفى إلى إكتمال الترتيبات المتعلقة بخدمات حج القطاع الخاص كافة.

وأكد مصطفى أن متابعة الجوازات تتم عبر مكتب الفئات الخاصة التابع لجوازات الحج والعمرة.

وقال مصطفى:" إن الترتيبات عبر الشعائر تمّ عبر مكاتب الخدمة الخاصة بالقطاع للمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية".

وأكد أن القطاع شهد مزيداً من التسهيلات والإجراءات للوكالات لتعمل في حج هذا الموسم.

القاهرة تشهد حراكاً دبلوماسياً دولياً بشأن السودان
أحمد ابو الغيط

 

القاهرة: شدد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري على دعم مصر الكامل للسودان في المجالات كافة، ومساندتها لكل الأطراف السودانية بغرض الوصول لتوافق بين شريكي السلام بشأن المسائل المطروحة في المباحثات الجارية بينهما بما يضمن استقرار وأمن السودان في المرحلة المقبلة.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية التقى أبو الغيط بـ" سكوت جرايشون المبعوث الأمريكي للسودان وثامبو امبيكي رئيس لجنة حكماء أفريقيا وممثل الأمم المتحدة بالسودان، وبحث مع جرايشون ضرورة اتفاق المؤتمر الوطني والحركة الشعبية على منهج واضح يقود لإجراء استفتاء الجنوب بشفافية ونزاهة وحرية ويحدِّد مُعطيات ما بعد الاستفتاء.

من جهته، قال هايلي منكريوس ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان:" ناقشنا كيفية إجراء استفتاء حر ونزيه في الجنوب، ومنطقة أبيي بما يخدم خطوات السلام وبناء الثقة، وإنْفاذ اتفاق السلام الشامل من خلال حلحلة القضايا العالقة بين طرفي الاتفاق".

صاعقة تودي بحياة خمسة تلاميذ بشمال كردفان
خريطة السودان

 

الخرطوم: لقي خمسة تلاميذ بمدرسة خالد بن الوليد الأساسية للبنين بشمال كردفان بمنطقة الزرنخ مصرعهم إثر صاعقة رعدية نتيجة للأمطار التي شهدتها المنطقة.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" أوضح الطيب حمد أبو ريدة وزير التربية والتعليم بالولاية أن الصاعقة أفرغت شحنتها الكهربائية في المتوفين أثناء اليوم الدراسي.

وأكد الطيب أن الطلاب الذي صدموا بسبب الصاعقة تماثلوا للشفاء.

وزير النفط السوداني: دولة الجنوب لن تكون مستقرة بعد الانفصال
خريطة السودان

 

الخرطوم: انتقد وزير النفط السوداني لوال دينج قادة جنوبيين يطالبون بانفصال الجنوب في الاستفتاء الذي سيعقد في شهر يناير/كانون الثاني المقبل ، محذرا من عدم استقرار دولة الجنوب في حال الانفصال.

وقال دينج في حوار مع صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية اثناء زيارته لواشنطن: "ان دولة مستقلة في الجنوب ستكون عامل عدم استقرار لنفسها، ولشمال السودان، وللدول المجاورة".

ويعتقد دينج ان الامريكيين يخافون من ان دولة مستقلة في جنوب السودان ستكون عامل عدم استقرار، وستشجع حركات انفصالية في دول افريقية مجاورة، مشيرا الى" ان الجنرال سكوت جريشن، مبعوث الرئيس اوباما الى السودان لم يقدم رأيا محددا عن الانفصال ، لكني، من احاديثي معه اعتقد ان جريشن لا يريد انفصال الجنوب".

وعن اتهام قادة جنوبيون بان حكومة الرئيس البشير تظلم الجنوبيين لانها لا تعطيهم نصيبهم العادل من عائد النفط الذي ينتج في الجنوب، قال دينج: "في اول اجتماع مع كبار المسؤولين في الوزارة، بعد ان عينت وزيرا للنفط، قلت ان اهم شيء هو الشفافية ليس فقط لانها ضرورية ولكن ايضا، لوقف اشاعات ومغالطات السنوات الماضية عن انتاج النفط وعن عائداته وعن تقسيم العائدات".

وتابع :" لن الصراع على النفط زاد عدم الثقة بين الشمال والجنوب وكوزير للنفط، وصدرت اوامر بان يكون كل شيء واضحا، وان ننشر كل يوم انتاج النفط اليومي على موقع الوزارة في الإنترنت، وأيضا، بدأت اتصالات مع وزير المالية لتنشر وزارته، أيضا، أرقاما يومية لأسعار النفط وعائداته. وطبعا، يوجد تنسيق منتظم مع وزير الطاقة في حكومة جنوب السودان".

وسكان جنوب السودان مدعوون في التاسع من يناير/كانون الثاني الى استفتاء حول استقلالهم قد يؤدي الى انقسام اكبر بلد افريقي.

ويخشى مراقبون من ان يؤدي الخلاف بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية الى تجدد الحرب الاهلية التي استمرت 22 عاما وادت لمقتل مليوني شخص ونزوح 4 ملايين عن ديارهم.

جرايشون: واشنطن تسعى لحوافز تعالج ديون السودان
خريطة السودان

 

الخرطوم: عقد علي محمود عبد الرسول وزير المالية والاقتصاد الوطني اجتماعاً مع سكوت جرايشون المبعوث الأمريكي للسودان ناقشا من خلاله سلام دارفور وإعفاء ديون السودان الخارجية.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية استعرض وزير المالية خلال الاجتماع إستراتيجية سلام دارفور بالتركيز على تعزيز المشاريع التنموية والخدمية في مقدمتها الطرق والمياه والصحة والتعليم، ودور المنظمات في إنفاذ البرامج تجاه مواطن دارفور.

وأكد علي محمود جدية الحكومة لمعالجة القضايا المتصلة بالفقر كافة وترقية وتطوير العلاقات التجارية مع دول الجوار بما يحقق الاستقرار لمواطن دارفور.

من جانبه، أشاد جرايشون باهتمام الحكومة في إنفاذ برامج معالجة الفقر بدارفور، وعبر عن سعادته بإلتزام السودان بتنفيذ إتفاقية السلام الشامل والاهتمام بالجانب الإنساني في دارفور.

وقال جرايشون:" إن واشنطن تسعى جَادةً لتقديم حزمة حوافز لمعالجة ديون السودان".

وأشار لعقد لقاءات أخرى على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي في سبتمبر المقبل بالولايات المتحدة.

جلاب: السودان يجري تعداداً شاملاً للثروة الحيوانية
مواشى

 

الخرطوم: أعلن اللواء خميس إسماعيل جلاب وزير الدولة بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية أن وزارته تحضر لإجراء تعداد شامل للحيوان بالسودان لمعرفة الرصيد الحقيقي من الثروة الحيوانية.

ووفقا لما ورد بجريدة "الرأى العام" السودانية أشار جلاب إلى أهمية التعداد في وضع الخُطط ورسم السياسات التي ترتقي بالحيوان وتضمن السلامة من الأمراض المستعصية كافة.

إلى ذلك افتتح الوزير بمنطقة كورمالي بمحلية الدلنج المخيم الرعوي الرابع الذي يشتمل على برامج رعاية صحية وبيطرية مجانية للإنسان والحيوان بمناطق الرعاة والرحل وبرامج إرشادية، وأَكد ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية، خاصةً من ناحية الجودة والنوعية لزيادة إنتاج الصادر.

ودعا المهندس علي قدوم العالي وزير الزراعة بالولاية وممثل والي جنوب كردفان إلى تحسين نسل الماشية وتغيير النمط التقليدي الذي يَعتمد الكثرة على حساب النوعية.

من جانبه، قال البروفيسور حامد عقب محمد وزير الثروة الحيوانية بالولاية:"إن الخطة الاستراتيجية لوزارته تستهدف تغيير النمط التقليدي لتربية الماشية إلى نمط اقتصادي، يطور القطيع وينهض بالمستوى المعيشي والاجتماعي للرحل بالولاية".

اجتماع في جوبا يضم البشير وسيلفا كير لبحث استفتاء الجنوب
سلفاكير مبارديت

 

الخرطوم: تعقد مؤسسة الرئاسة السودانية التي تضم الرئيس عمر البشير ونائبيه سيلفا كير ميارديت وعلي عثمان طه، اجتماعا هاما الاحد في جوبا، عاصمة اقليم الجنوب، لتسوية القضايا العالقة المرتبطة باجراء الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب المقرر بداية العام المقبل.

وذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية انه يتوقع ان يحسم اجتماع الرئاسة، الذي دعا اليه سيلفا كير على افطار رمضاني، القضايا العالقة في شأن الاستفتاء كقضية اختيار الامين العام لمفوضية الاستفتاء، فضلا عن دراسة اقتراحات لمعالجة الخلاف على ترسيم الحدود بين شمال البلاد وجنوبها، علما ان هناك تقاربا في مواقف الطرفين حول اربع نقاط، بينما لا يزال الخلاف على النقطة الخامسة يراوح مكانه.

وحذر نائب رئيس الحركة الشعبية حاكم ولاية النيل الازرق التي يشملها اتفاق السلام الفريق مالك عقار من تقسيم السودان الى دويلات في حال الانفصال ، ونفى بشدة الحديث عن توجه حركته نحو الانفصال وتخليها عن مشروع الوحدة على اسس جديدة.

وتوقع عقار ان تفضي نتيجة الاستفتاء الى وحدة البلاد، لكنه حذر من انه "اذا انفصل الجنوب فلن يكون هناك سودان وسيتفرق الى دويلات كثيرة".

واكد ان حركته لم تغيِر رأيها في الوحدة الطوعية للسودان، موضحا انها ستظل وحدوية، داعيا الى تقديم المزيد من التنازلات لحفظ البلاد من الانهيار، لافتا الى ان مؤسسة الرئاسة لها القدرة على ترجيح الخيار الذي تتفق عليه.

كما حذر نائب رئيس حكومة الجنوب رياك مشار الجنوبيين من الاكتفاء بالتسجيل من دون التصويت في الاستفتاء على تقريرالمصير، وشدد على ضرورة ان تكون العملية شفافة وحرة ونزيهة، موضحا انه على رغم ان الاستفتاء هو حق الجنوبيين الا ان العملية تخص كل السودان لانها ستقرر مصير كل البلاد.

الى ذلك ، يواجه حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحركة تحرير السودان برئاسة منى اركو مناوي ازمة جديدة تتعلق بتطبيق الاتفاق الذي توصل اليه الطرفان في شأن مشاركة حركته في الحكومة.

وانتقد نائب رئيس الحركة الريح محمود بشدة تأخير اعلان مشاركة حركته في الحكومة. وتنتظر الحركة التي وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في ابوجا في 2006، اعادة تعيين زعيمها مني اكو مناوي مساعدا للرئيس وتعيين وزير دولة في الحكومة الاتحادية ومسؤولين في حكومات ولايات دارفور الثلاث.

نافع يؤكد التزام الحكومة بإجراء الاستفتاء في يناير المقبل
الدكتور نافع علي نافع

 

الخرطوم: أكد الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية التزام الحكومة بإجراء الاستفتاء في موعده المحدد بوصفه أحد استحقاقات اتفاقية السلام الشامل.

ووفقا لما ورد بجريدة "الخليج" الإماراتية عبر الدكتور نافع خلال لقائه بالقصر الجمهوري بسفير المملكة المتحدة بالسودان نكولاس كاي عن تقديره للعلاقات المتطورة بين البلدين في مختلف المجالات.

إلى ذلك أكد السفير نكولاس حرص بلاده على استكمال مسيرة السلام في السودان وإجراء الاستفتاء بنجاح، وقال:" إن المناقشات كانت جيدة تطرقت للعلاقات في كل النواحي".

وأعرب السفير نكولاس عن أمله في أن تمضي علاقات البلدين للأفضل خاصة في مجال التجارة والاستثمار.

وأكد السفير دعم بلاده لاستراتيجية دارفور، وقال:" اتفقنا على بناء سلام في الإقليم ودعم الاستفتاء والمفوضية فنياً ومادياً ومعنوياً".

الرئيس الصومالى: نحتاج إلى دور السودان لحل الأزمة الصومالية
الرئيس الصومالي الشيخ شريف شيخ احمد

 

الخرطوم: أكد الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ أحمد عن عزم حكومته إنهاء الأزمة الصومالية وإعادة هيبة الدولة وتطوير مؤسساتها.

ونقلت جريدة "الرأى العام" السودانية عن شيخ شريف قوله في مؤتمر صحفي مصغر عقده بالصالة الرئاسية بمطار الخرطوم قبيل مغادرته إلى بلاده:" إننا في حاجة إلى دور السودان المهم في حل هذه الأزمة".

وأضَاف شيخ شريف أن الأيام المقبلة ستشهد تطورات جديدة على الصعيدين الأمني والسياسي.

وعبر عن شكره الخالص لحكومة السودان متمثلةً في شخص الرئيس السودانى عمر البشير، وشعب السودان للحفاوة التي قابلهم بها ولتجاوب الحكومة وموافقتها على كل ما طرح من قضايا.

البشير يوجه بتكثيف الجهود لجذب المستثمرين
الرئيس السوداني عمر البشير

 

الخرطوم: أشاد الرئيس السودانى عمر البشير بالمشاركة الكبيرة التي حُظي بها اجتماع المجلس الأعلى للاستثمار في دورة انعقاده الأولى من أجل وضع حلول عامة لمعالجة قضايا الاستثمار بالسودان.

ووفقا لما ورد بوكالة السودان للأنباء "سونا" أكد البشير لدى مخاطبته بقاعة الصداقة ختام اجتماعات المجلس الأعلى للاستثمار، أهمية الاستثمار باعتباره أساس التنمية، داعياً الى بذل الجهود من أجل ترقية وتَطوير عَمل الاستثمار، وأشاد بمشاركة ولاة الولايات ودورهم في خدمة قضايا الاستثمار.

وأكد البشير سعي الحكومة بتسهيل وتقديم كل المتطلبات التي تجعل الاستثمارات السودانية جاذبةً.

واشار البشير إلى أن السودان يواجه تحديات من المؤسسات العالمية، الى جانب المقاطعة والحصار المفروض عليه، وقال إن مواجهة هذه التحديات تتطلب تهيئة مناخ الاستثمار ودخول المستثمرين.

وأضاف البشير قائلا:" من واجبنا الإسهام في تسهيل الإجراءات لجعل الاستثمار أكبر بالبلاد".

وقال:" إن المجلس الأعلى للاستثمار سيقدم كل المساعدات للولايات ومراعاة متطلبات المواطن باعتبار أن المستثمر هو صديق المواطن".

ووجّه الرئيس، المجلس بتقديم الخدمات اللازمة للمستثمر، كمَا وجه المجلس بتكثيف الجهود لجذب المستثمرين وخلق علاقات عمل في الاستثمار بين الحكومة المركزية والولايات.

وأشاد البشير بمشاركة أبناء الجنوب في أعمال المجلس وإسهاماتهم بالآراء التي أثرت أعمال اجتماعات المجلس.

وفي السياق دعا علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، لإيجاد معالجات لاستخدامات الأراضي للاستثمارات الزراعية والصناعية والاستخدامات الأخرى.

السودان: مفوضية الاستفتاء تتهم الجنوبيين باقصاء الشماليين
مخاوف من عودة الحرب الأهلية في السودان

 

الخرطوم: اتهم رئيس مفوضية الاستفتاء على حق تقرير المصير لجنوب السودان محمد خليل الاعضاء الجنوبيين فيها بمحاولة اقصاء نظرائهم الشماليين، وذلك على خلفية رفض الجنوبيين لتأجيل الاستفتاء.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن خليل قوله: "ان الاستفتاء المقرر اجراؤه في يناير/ كانون الثاني المقبل ربما يأجل بسبب الخلافات داخل المفوضية".

وهدد خليل بالاستقالة من منصبه اذا استمر الخلاف داخل المفوضية المكونة من تسعة اعضاء خمسة منهم جنوبيون.

وكانت مفوضية الاستفتاء على مصير جنوب السودان قدمت طلبا لرئاسة الجمهورية لتأجيل الاستفتاء ، نظرا لعدم كفاية المدد الزمنية المحددة لاجراؤه في يناير/كانون الثاني المقبل.

وتصاعد الخلاف بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية لتحرير السودان بسبب الخلاف بشأن الاستفتاء على تقرير المصير.

ويذكر ان الاستفتاء على حق تقرير المصير لجنوب السودان هو جزء من اتفاقية السلام الشامل التي وقعتها الحكومة السودانية مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في يناير/كانون الثاني 2005.

وعلى الرغم من ان الاتفاقية انهت عقدين من الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه، الا ان العديد من العقبات اعترضت تطبيقها خاصة فيما يتعلق بالاستفتاء على تقرير المصير.

وسكان جنوب السودان مدعوون في التاسع من يناير/كانون الثاني الى استفتاء حول استقلالهم قد يؤدي الى انقسام اكبر بلد افريقي.

ويخشى مراقبون من ان يؤدي الخلاف بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية الى تجدد الحرب الاهلية التي استمرت 22 عاما وادت لمقتل مليوني شخص ونزوح 4 ملايين عن ديارهم.

الحركة الشعبية تقاطع محادثات استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
باقان اموم

 

الخرطوم: اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان انها لن تحضر المحادثات بشأن استفتاء حق تقرير مصير الجنوب والتي من المقرر ان تعقد الخميس في العاصمة السودانية.

وارجعت الحركة قرارها الى انه لم يتم استشارتها في التحضير للمحادثات التي جاءت بناء على طلب الرئيس السوداني عمر البشير.

فيما نقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الامين العام للحركة الشعبية باقان اموم تأكيده ان المفاوضات مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم حول الاستفتاء لا تزال مستمرة.

وكان اجتماع مماثل قد الغي الشهر الماضي بعد اصرار الحركة الشعبية واحزاب معارضة اخرى على ادراج عدد من القضايا على طاولة المفاوضات ومنها الوضع في اقليم دافور.

من ناحية اخرى التقى المبعوث الامريكي الخاص الى السودان سكوت جريشن امس الاربعاء في الخرطوم مسؤولين سياسيين رفيعي المستوى تزامنا مع حالة التوتر التي تسود الاجواء السياسية في البلاد حيث ظهرت خلافات داخلية باللجنة المسؤولة عن تنظيم الاستفتاء مما يهدد اجراءه في موعده.

وكان رئيس مفوضية الاستفتاء على حق تقرير المصير لجنوب السودان محمد خليل قد اتهم الاسبوع الماضي الاعضاء الجنوبيين في المفوضية بمحاولة اقصاء نظرائهم الشماليين.

وقال خليل :"ان الاستفتاء المقرر اجراؤه في يناير/كانون الثاني المقبل ربما يؤجل بسبب الخلافات داخل المفوضية".

وهدد خليل بالاستقالة من منصبه اذا استمر الخلاف داخل المفوضية المكونة من تسعة اعضاء خمسة منهم جنوبيون.

ويذكر ان الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان هو جزء من اتفاق السلام الذي تم توقيعه عام 2005 ووضع حدا لنحو عقدين من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب.

More Posts Next page »