السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

May 2014 - Posts

انتقادات برلمانية لصمت الخرطوم على التصويت المصرى فى حلايب

الخرطوم 31 مايو 2014 - أبدى النائب البرلمانى عن دائرة حلايب فى السوان احمد عيسى اسفه البالغ لصمت الحكومة السودانية عن ضم السلطات المصرية البلدة المتنازع عليها بين البلدين الى الانتخابات التى انتهت فى مصر وخلصت الى فوز المشير عبد الفتاح السيسى بالرئاسة حسب النتائج الاولية.

ويمثل مثلث حلايب منطقة نزاع ازلى بين السودان ومصر منذ سنوات طويلة لكن البلدين يؤثران عدم تصعيد النزاع ويؤكدان ان المنطقة تمثل منظومة للتكامل بين البلدين ، بينما تعمد مصر عبر وسائل الاعلام المحلية الى تاكيد تبعية البلدة لمصر.

وظهر مواطنون من حلايب وهم يرتدون زى قبيلة البشلريين المعروفة فى شرق السودان اثناء الحملة الانتخابية وهم يحملون صورا للمشير السيسى.

وقال عيسى في تصريحات للصحفيين السبت ان حلايب بعيدة كليا عن اى ملمح للادارة السودانية واتهم الحكومة بتغليب الطريق الدبلوماسي وتجديد الشكوى سنويا لدى الامم المتحدة دون اتخاذ اى خطوات تصعيدية لأثبات سودانية حلايب كما يفعل المصريين.

وقال النائب ان تصرف الخرطوم بعيد كليا عن تحركات المصريين الذين مضوا بعيدا في مد مواطني المنطقة بالخدمات الاساسية، ولفت الى ان السياسية الناعمة التي تمارسها الحكومة تجاه ملف حلايب غير مجدية.

وطالب عيسى بوضع استراتيجية بعيد المدى للتعامل مع الملف، حاثا على مواجهة السياسة المصرية باتحركات سودانية شبيهة تعطى المواطن اهتماما مقدرا بمواطنيها وتقديم الخدمات الاساسية ، وقال ان مرور السنوات على تلك الحالة يؤخر اثبات تبعية حلايب للسودان .

الحكومة السودانية تعتزم الافراج عن السودانية مريم المدانة بالاعدام

الخرطوم 31 مايو 201- أعلن دبلوماسى سودانى رفيع المستوى السبت ان الحكومة السودانية تعتزم الافراج عن السودانية المدانة بالاعدام لارتدادها عن الاسلام خلال ايام .

  احدث صورة لمريم وهى تحتضن طفلتها وبجوارها                        الابن الاكبر

وجاء التصريح الذى نقلته هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سى" على لسان وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الله الازرق بعد فترة وجيزة من انتقادات عنيفه وجهها رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون الى الحكومة السودانية بشأن ذات القضية التى اثارت ردود افعال دولية عنيفة.

كما نقلت "فرانس برس" عن الازرق قوله ان الحكومة السوانية ستخلى سبيل مريم وفقا لإجراءات قانونية عبر السلطة القضائية ووزارة العدل.

وظهرت صور مريم لاول مرة منذ صدور الحكم فى صحف محلية الخميس الماضى بعد ان زارتها مجموعة من الناشطات السودانيات للتقصى عن وضعها داخل السجن 

ونقلت المدانة الى الزائرات انها تعيش اوضاعا طيبة وتلقى معاملة جيدة داخل السجن .

واثار حكم الاعدام الصادر فى حق السودانية التى شكت اسرتها من ارتدادها عن الاسلام واعتناق المسيحية ، موجة من الغضب لدى السفراء الاوربيين وحكومات الولايات المتحدة الامريكة وكندا وطالبوا الحكومة بالتراجع عن الحكم ، بينما دعا الكونغرس الامريكى الى منحها حق اللجوء الى الاراضى الامريكية.

فى احدث رد فعل خارجى رفيع المستوى قال رئيس الوزراء البريطاني إنه "منزعج انزعاجا لاحدود له" بسبب المعاملة التي تلقاها مريم يحيى إبراهيم اسحق في السودان.

وطالب ديفيد كاميرون بالغاء حكم الإعدام على السودانية "مريم يحى" التي تزوجت برجل مسيحي، ووصفه بأنه حكم "بربري". وتعهد بمواصلة الضغط على الحكومة لإنقاذ الشابة التى تنتظر تنفيذ حكم الاعدام بعد عامين وهى الفترة التى منحتها لها المحكمة لاكمال رضاعة طفلة انجبتها فى المعتقل الاسبوع الماضى.

وقال كاميرون إن المعاملة التي تلقاها مريم "لا مكان لها في عالم اليوم". وأضاف أن المملكة المتحدة "ستواصل الضغط على الحكومة السودانية لاتخاذ إجراء". وأكد أن "الحرية الدينية مطلقة وحق إنساني أساس".
وأضاف "أحث الحكومة السودانية على إلغاء حكم (الإعدام) وتوفير الدعم الفوري والرعاية الطبية الملائمين لها (مريم) وطفليها".

ووضعت مريم طفلتها الاسبوع الماضى وهي داخل زنزانتها في السجن.

واستنكر إيد ميليباند، زعيم حزب العمال المعارض، ونيك كليج، زعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين ونائب رئيس الوزراء الحكم بإعدام مريم.

وكان دانيال واني، زوج مريم، قال لبي بي سي إنه يأمل أن تقبل المحكمة الاستئناف الذي تقدم به في قضية الردة.

ووفقا للشريعة الإسلامية فإن حكم الإعدام لن ينفذ على مريم إلا بعد أن ترضع مولودتها لمدة عامين.

وكانت محكمة سودانية أصدرت حكما على مريم إسحق بإعدامها، وجلدها مئة جلدة، بعد إدانتها بتهمتي الارتداد عن الدين الإسلامي وارتكاب جريمة الزنا.

وكشف دانيال، المنحدر من دولة جنوب السودان، عن محاولات يقوم بها رجال دين يتبعون لمؤسسات حكومية من أجل إقناع مريم بالعدول عن موقفها بالرغم من صدور حكم الإعدام.

وتزوج دانيال من مريم في إحدى الكنائس بالخرطوم عام 2011 وأنجبا طفلا عمره الآن ثلاث سنوات بالإضافة إلى المولودة الجديدة التي قال إنهما اتفقا على تسميتها "مايا".

غير أن قاضي المحكمة أمر ببطلان الزواج باعتبار أنه لا يجوز للمسلمة الزواج من مسيحي وفق الشريعة الإسلامية.

أنباء شبه مؤكدة تتحدث عن عزوف نجل المهدي من مباشرة مهامه بالقصر الرئاسى

الخرطوم 30 مايو 2014- تنادى انصار حزب الامة القومى لتنفيذ وقفة احتجاجية اليوم عقب صلاة الجمعة للتنديد باعتقال زعيم الحزب الصادق المهدى وسط أنباء شبه مؤكدة تحدثت عن عزوف نجله عبد الرحمن الصادق الذى يشغل منصب مساعد الرئيس عن مباشرة مهامه فى القصر الرئاسى منذ نحو عشرة ايام بينما جددت قوى معارضة التماسها للرئاسة بالتدخل للإفراج عن زعيم حزب الامة.

   الأمام المهدي ونجله عبدالرحمن الصادق

ونجح اعتقال المهدى فى رأب الصدع بين فرقاء الدم ، وتجاوز ابناء العمومة جبلا من الخلافات وسممت العلاقات بينهم لسنوات عديدة وتوجه كل من مبارك الفاضل واحمد المهدي الى معتقل كوبر الخميس وسجلا زيارة نادرة للصادق المهدى حسبما اكدت مصادر موثقة.

ويرتب كوادر حزب الامة من الشباب والطلاب الى جانب كيان الانصار لتنظيم وقفة احتجاجية تعقب صلاة الجمعة اليوم بمسجد الامام عبد الرحمن المهدي بودنوباوي للمطالبة بإطلاق سراح المهدى.

وكانت الشرطة فرقت الجمعة الماضية باستخدام الغاز المسيل للدموع مسيرة احتجاجية للأنصار قبل وصولها دار حزب الامة.

وجددت قوى سياسية معارضة مطالبتها لرئاسة الجمهورية التدخل لدى النائب العام للإفراج عن المهدى.

وقال الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر للصحفيين عقب اجتماع ضمه وممثلين لاحزاب وافقت على المشاركة فى الحوار الى النائب الاول للرئيس بكري حسن صالح إن الحكومة بإمكانها استخدام سلطاتها وفق المادة 58 من الاجراءات الجنائية التي تمنح للنائب العام حق التدخل في اي مرحلة من مراحل الاجراءات وقبل اكتمال التحريات.

وكان بكرى نقل الى احزاب اجتمعت اليه قبل ايام ان الرئاسة لن تتدخل إلا بعد اكتمال التحريات الاولية اتساقا مع القانون.

ودعا كمال عمر الرئاسة لمطالبة النائب العام باستخدام سلطاته والإفراج عن المهدى ، وقال حسن عثمان رزق نائب رئيس حركة "الاصلاح الآن" ان ممثلي الاحزاب اكدوا للنائب الاول تمسك المهدي بالحوار الوطني على الرغم من تحفظاته على بعض مسوغات الاحتجاز.

و عقد حزب الامة الخميس اجتماعا الى حركة الاصلاح الان التى يتزعمها القيادى المنشق عن حزب المؤتمر الوطنى غازى صلاح الدين.

وقال بيان مشترك عقب الاجتماع ان الطرفين شجبا بقوة ما اسموه النهج و المسلك الغير راشد والمشين من الحكومة بعد اتجاهها الى كبت الحريات وتصعيد الاعتقالات.

وقال البيان( ترفع صوتنا عاليا للمطالبة بهذه الحقوق الاصيلة المشروعة و التي نص عليها الدستور بكل وضوح، و ان تقوم الحكومة بالإفراج فورا عن كل المعتقلين السياسيين من القادة و الناشطين و الطلاب والمرأة و ناشطي المجتمع المدني و علي رأسهم الصادق المهدي).

وطالب البيان الحكومة بالتوقف عن مصادرة الصحف و تكميم الافواه و مواجهة الفساد الذي نخر عظم الدوله و الكف عن ممارسة الترهيب و التعذيب و التخوين لكل من يتعاطى مع قضايا الشأن العام و الوطن وفق منظور يختلف من منظور السلطة الحاكمه.

و اتفق الطرفان علي العمل مع الاخرين لتشكيل جبهة عريضة من كل مكونات الطيف السياسي و المجتمع المدني لاسترداد و انتزاع الحقوق المتعلقة بالحريات العامه و الدفاع عنها و حمايتها من اي تغول .

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

السودان يرفض عرض إيراني لبناء منصات دفاع جوي بالبحر الأحمر

الخرطوم 29 مايو 2014- أقرّ وزير الخارجية السوداني علي كرتي "بوجود تراجع في العلاقات مع السعودية"، وعزا ذلك إلى "إعلان الخرطوم مواقف سياسية بشكل واضح تجاه قضايا المنطقة، خصوصاً في ما يتعلق بالدول التي شهدت ما يعرف بالربيع العربي". 

وقال إن بلاده رفضت عروضاً إيرانية لبناء منصات للدفاع الجوي على الجزء الغربي من البحر الأحمر، "كان يراد توجيهها ضد السعودية"-بحسب ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية. 

وقال الوزير لـ"الحياة" أن دعم طهران للتشيّع في بلاده "لا يعبر عن إرادة حكومة البلاد الرسمية"، مضيفاً أن بعض الدول الخليجية وبينها السعودية "ترى أن حكومة السودان لها علاقة بالإخوان المسلمين، وهذا غير صحيح إطلاقاً". 

ونفى كرتي أن يكون الرئيس البشير تلقى طلباً قطرياً خلال زيارة الشيخ تميم بن حمد الأخيرة (قبل شهور)، "في شأن نقل رموز الإخوان من الدوحة إلى الخرطوم". 

وتحدث عن علاقة بلاده مع مصر، وقال إن فترة حكم الرئيس المخلوع محمد مرسي كانت أسوأ فترة لعلاقات بلاده مع مصر. وأضاف: "بكل بصراحة علاقتنا توترت في عهد مرسي أكثر مما توترت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، لأن كثيراً من الملفات التي كان يظن أن الثورة ستزيلها، لم تستطع حكومة مرسي إنجازها". 

وقال الوزير السوداني إن هناك معلومات مغلوطة في شأن علاقة السودان مع إيران على حساب الدول الخليجية، وأضاف: "هذا ليس صحيحاً، فعلاقتنا مع إيران علاقة عادية جداً، ودون المستوى بين دولتين إسلاميتين، خصوصاً أن إيران وقفت كثيراً مع السودان في كل المحافل الدولية ودافعت عنه كثيراً، ولكن هناك حاجة بسيطة للسودان في ظل التحديات الأمنية التي تواجهها البلاد، وقلنا هذا الكلام كثيراً إن السودان يستفيد من علاقته بإيران بشكل محدود في مجال صيانة بعض الأسلحة التي تنتجها بعض المصانع السودانية". 

وشدد على أن علاقة بلاده بطهران لا تضر بالمصالح مع السعودية أو المصالح العربية بشكل عام،وللتأكيد "التعاون محدود، ونحن على استعداد بأن يُراقب ويُتابع". 

وأكد أنه «ليس هناك خبراء إيرانيون في السودان، وليست هناك أسلحة إيرانية تعبر من السودان إلى أية دولة أخرى».

الاتحاد الاوربى قلق على الحريات العامة فى السودان

الخرطوم 29 مايو 2014- عبرت البعثات الاوروبية فى السودان في بيات مشترك الاربعاء عن قلقها حيال اوضاع الحريات العامة وحرية التعبير في السودان اعقاب اعتقال المهدي والحكم بالاعدام على امرأة اعتنقت الديانة المسيحية.

وتجيء هذا التراجع في الحريات العامة اربعة اشهر بعد اطلاق الرئيس البشير مبادرة للحوار الوطني في البلاد بهدف اجراء اصلاحات ديمقراطية في البلاد وإنهاء النزاعات المسلحة في جنوب وغرب البلاد وتبني دستور جديد.

واعتقال زعيم حزب الامة الصادق المهدى في غضون هذا الشهر بعد اتهامه مليشيا قوات الدعم السريع تابعة لجهاز الامن بارتكاب انتهاكات فى دارفور وجنوب كردفان كما تبع هذا القرار منع الصحف من تناول اعتقاله وقضايا اخرى وإيقاف احدى الصحف اليومية بواسطة جهاز الامن.

وقال البيان الاوروبي المشترك "نعرب جميعا عن قلقنا الشديد ازاء الاجراءات الاخيرة وعلى وجه التحديد تجدد القيود على حرية الصحافة وحرية التعبير وحرية التجمع وحرية الدين وحرية المشاركة السياسية".

واضاف البيان ان "استمرار اعتقال زعيم المعارضة الصادق المهدي في ظل هذه المخاطر الخاصة له اثر سلبي على عملية الحوار الوطني".

ويواجه المهدي عددا من التهم في حال ادانته تصل عقوبتها الى الاعدام.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير دعا نهاية يناير الماضى الى "حوار سياسي وطني" مع الاحزاب السياسية للخروج من ازمات البلاد المتعددة لكن حزب الامة انسحب من الحوار بعد اعتقال زعيمه.

واوقف المهدي بعدما اتهم قوات الدعم السريع التي تتبع اداريا لجهاز الامن والمخابرات بارتكاب انتهاكات واغتصابات ضد المدنيين في دارفور. لكن قائد قوات الدعم السريع الواء عباس عبد العزيز نفى قيام قواته بالنهب او الاغتصاب.

وفي مطلع الشهر الحالي حكمت محكمة منطقة الحاج يوسف (شرق العاصمة الخرطوم ) على مريم ابراهيم اسحاق بالاعدام شنقا حتى الموت بعد ادانتها بالارتداد بموجب قوانين الشريعة الاسلامية التي يطبقها السودان منذ عام 1983.

وعلق جهاز الامن والمخابرات صدور صحيفة الصيحة عقب نشرها تقارير فساد رسميين.

وقالت بعثة الاتحاد الاوروبي ورؤساء بعثات دول الاتحاد الاوروبي المعتمدين في السودان ورئيس بعثة النرويج انهم لاحظوا وتابعوا عن كثب عملية اطلاق وتطور المبادرة الرئاسية للحوار الوطني السوداني. واجرت مشاورات مع مجموعات واسعة من الاحزاب السياسية ومنظمات الشباب ومنظمات المجتمع المدني والمثقفين وأصحاب المصلحة الاخرين حول عملية الحوار الوطنى الجارية في السودان.

واعلنت استعداد الجميع لتقديم الدعم التقني لتحقيق الحوار ، وخصوصا في مجالات الإصلاح الدستوري وبناء الثقة بين الأطراف المعنية .وشددت على ان نجاح عملية الحوار الوطني يعتمد على الحوار الدائم وبناء الثقة والتعاون بين جميع القوى السياسية وجميع المواطنين السودانيين .

ودعا البيان الحكومة السودانية الى مواصلة العمل من أجل السلام والعمل على تحقيق حوار وطنى هادف واحترام كامل لحقوق الانسان والحريات السياسية الاساسية".

نهج الحكومة يدعو للاستغراب

وبدورها اتهمت حركة ( الاصلاح الآن) التى يتزعمها القيادى المنشق عن حزب المؤتمر الوطنى غازى صلاح الدين الحكومة بقصر النظر والتعامل مع الاوضاع السياسية بشكل يدعو للاستغراب.

وقال بيان للحركة عقب اجتماع للمكتب السياسي عقد الاثنين لمناقشة تطورات الوضع السياسي ومآلات الحوار الوطني وتراجع مستوى الحريات.

ونوه البيان الى إن نهج الحكومة في التعاطي مع الأزمة السياسية القائمة يثير الدهشة لدرجة أقل ما يمكن وصفها بقصر النظر وضيق الأفق لمآلات الأمور

وأكد البيان أن الحكومة لم تحسم خياراتها للتعامل مع الأزمة، وتفتقر لرؤية محددة تجاه الحوار والوفاق الوطني بل تمارس التسلط والقهر وسلب الحريات بصورة فظة على كل المستويات ، وأكد أن تلك العقبات يمكن أن تؤدي لتعليق الحوار.

هيئة الاتصالات السودانية تدرس التحكم في واتس آب وفيسبوك

الخرطوم 28 مايو 2014- تجرى الهيئة السودانية للاتصالات دراسات فنية في محاولة جدية منها للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي بالتركيزعلى (فيسبوك وواتساب)، وشكت الهيئة من اثار سالبة تخلفها المواد المخلة بالآداب على المجتمع السوداني وعاداته وتقاليده.

غير ان مراقبين شككوا فى تبريراتها ومحاولتها ربط تحركاتها للحد من تلك الوسائط بالاثار الاجتماعية ولفتوا الى ان تلك المواقع باتت هاجسا للحكومة لما تبثه من اخبار ومعلومات تتصل بالفساد وتجريم رموز كبيرة فى البلد علاوة على انتشارها الواسع وسط الشباب بالاستفادة من توفر خدمة الانترنت باسعار زهيدة مقارنة مع دول الجوار.

ونفى مصدر مسؤول بوزارة الثقافة والإعلام بولاية الخرطوم ـ في وقت سابق ـ تدخل الوزارة في الأعمال الفنية الخاصة بالاتصالات العالمية لحجب المواقع الإلكترونية.

واعترفت وزيرة الاتصالات فى تقرير قدمته الى البرلمان الإثنين الماضي بصعوبة السيطرة على "واتساب" وعلى المشكلات الامنية والسياسية التى تتسبب فيها مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت تقارير أن وزارة الثقافة والإعلام بولاية الخرطوم، ستتدخل بصورة مباشرة لحجب موقعي "فيسبوك" و"واتساب" عبر أجهزة متطورة.

وأكد مدير الإدارة الفنية في الهيئة المهندس مصطفى عبدالحفيظ - بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية ـ متابعة الهيئة القومية للاتصالات لكافة المواد المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا عبدالحفيظ إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للتقانة لمنفعة المواطن، وقال إن العديد من الدول أصبحت تعاني من المواد المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي.

رئاسة الجمهورية ترفض التدخل لاطلاق سراح المهدي

الخرطوم 26 مايو 2014 – رفضت رئاسة الجمهورية الاحد التوجيه بإطلاق سراح زعيم حزب الامة المعارض الصادق معلنة عدم رغبتها التدخل في مسار القانون وضرورة استكمال التحقيقات الجارية كما أكدت تمسكها بالحوار الوطني باعتباره خيارا استراتيجيا.

   البشير يقلد المهدي الوسام  1/1/2014

وجاء ذلك بعد استقبال النائب الاول لرئيس الجمهورية لوفد من قيادات الاحزاب المعارضة المشاركة في الحوار الوطني بعد مطالبتها بالتدخل الفوري لرئاسة الجمهورية لإطلاق سراح المهدي باعتبار أن ذلك يسهم في تهيئة المناخ الملائم لاستمرار الحوار بروح ايجابية .

كما طالب ممثلي القوي السياسية الست بعدم تقييد الحريات العامة بحسبانها أهم مطلوبات إنجاح العملية السياسية وأفادوا باستحالة بدء الحوار قبل الافراج عن زعيم حزب الامة.

وطبقا لبيان صحفي صادر عن رئاسة الجمهورية فان نائب الرئيس وعد بالنظر فى طلب المعارضة السماح بمقابلة المهدى وفقا لما يقتضيه القانون فى الحالة الراهنة واشار البيان الى ان بكرى نقل لمندوبى الاحزاب بان توقيف المهدى استدعته اجراءات قانونية من الجهات المختصة وان المؤسسية تقتضى استكمال التحقيق ومن ثم النظر فى الخطوة التالية حسبما يكفله القانون من سلطات لوزير العدل او لرئيس الجمهورية.

وأضاف النائب الاول ان " تطبيق المؤسسية والتزام القانون من اهم المرجعيات الحاكمة لصيانة وحماية وحدة الوطن" واكد ان الدولة تحترم وتتمسك بالحريات العامة ولاتنوى التراجع عنها طالما مورست بمسؤولية واخلاق .

وأوضح صالح ان مبادرة الرئيس للحوار الوطنى تعتبر قضية وطنية وتوجه استراتيجى للدولة وشدد على ضرورة عدم المساس بالقوات النظامية باعتبارها صمام الامان للبلد وان "المحافظة عليها وهيبتها وروحها المعنوية من تلك الثوابت التى يفترض ان تكون اولى مستوجبات حوار وطنى ناجح".

وكانت السلطات اقتادت الصادق المهدى الاسبوع الماضى الى معتقل كوبر بعد بلاغ من جهاز الامن اتهم فيه المهدى بالاساءة لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الامن السودانى، وأعلن حزبه بعدها تعليق مشاركته في الحوار الوطني.

وصرح ممثلو الاحزاب المعارضة بعد اللقاء ان اعتقال المهدي والحد من حرية الصحافة والتعبير تعيق استمرار الحوار الوطني وعبروا عن أملهم في قيام الحكومة بتصحيح هذه المعيقات.

وقال ممثل حزب الاصلاح فى اللقاء حسن عثمان رزق للصحفيين عقب الاجتماع ان الاجراءات التى اتحذتها السلطات مؤخرا والمتمثلة ايضا فى اعتقال بعض طلاب الجامعات و الاحزاب السياسية بالولايات و التراجع فى الحريات الصحفية وباغلاق صحيفة (الصيحة) و تهديد وزير الاعلام بايقاف المزيد و منع التجمعات و المسيرات السلمية و النشر فى قضايا الفساد المرتبطة بالمسئولين ، تركت اثارا سالبة على المستويين المحلى والخارجى .

واشار رزق الى ان ذات الخطوات التى انتهجتها اجهزة الحكومة ستدفع باتجاه تاجيل او تعطيل او توقف الحوار منوها الى انها وضعت الاحزاب التى وافقت عليه فى موقفا حرجا امام القوى التى رفضت المشاركة وعضدت رؤيتها بان الحكومة تناور و لا تحاور حسب تعبيره .

إلا أنه اوضح ان ما تقدمت به الالية يمثل ملاحظات و ليس اشتراطات منوها الى ان النائب الاول ابدى تفهما لمواقف المعارضة واردف (اتفقنا على ضرورة ايجاد مخرج حتى يستمر الحوار بطريقة سلسة )

ورهن رزق استمرار الحوار بازالة المعيقات غير انه اكد ان احزاب الية الحوار ستجتمع للتقرير بشان المرحلة المقبلة خلال اليومين القادمين منوها الى ان خروج حزب الامة يلقى بظلال سالبة على اجواء الحوار

وقال الامين العام للحزب الاشتراكى العربى الناصرى مصطفى محمود و ان التطورات الاخيرة اثرت على اجواء الثقة منوها الى ابقاء المهدى قيد الحبس يعيق الحوار

واضاف ان الالية ابلغت نائب الرئيس بان مجموعات مشاركة فى الحكم تلعب دورا كبيرا فى تراجع الحوار السياسى وشدد محمود على ان الكرة حاليا فى ملعب الرئاسة و ان الحوار لايمكن ان يمضى فى اجواء الكبت والاستبداد، على حسب تعبيره .

الوطنى يقر بصعوبات تواجه الحوار الوطنى

ومن جانبه أعترف مسؤول فى حزب المؤتمر الوطني بصعوبات تواجه بدء الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس عمر البشير. وقال ان الحرص قائم على ان لا يكون مقعد حزب الامة شاغرا، فى اشارة الى اعتقال زعيم الحزب المعارض.

وقال المتحدث باسم المؤتمر الوطني ياسر يوسف للصحفيين الاحد ، إن الحزب يأمل في انهاء الأجهزة العدلية مهمتها في قضية الصادق المهدي بأسرع وقت حتى يتهيأ المسرح السياسي للحوار مجددا القول بان حزبه لا يتدخل في عمل الجهات العدلية.

وجدد موقف الحزب الداعي للحوار الوطني مع كافة القوى السياسية دون استثناء، داعياً من أسماهم بالمتحفظين والمترددين إلى الانخراط في عملية الحوار.

وقال يوسف إن هنالك بعض الصعوبات ستواجه الحوار، وعلينا التغلب عليها بالإرادة السياسية، وتقديم المزيد من المبادرات للمضي قدماً في مسيرة الحوار.

الشرطة تفرق مظاهرات احتجاج على اعتقال المهدي والحكومة تعلن تقديمه للمحاكمة

الخرطوم 23 مايو 2014 - اعترضت قوات مكافحة الشغب السودانية الجمعة موكبا سلميا نظمه حزب الامة القومي المعارض بالغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة نظمها في امدرمان بعد صلاة الجمعة للمطالبة بإطلاق سراح زعميه الصادق المهدي .


مجموعة من اعضاء حزب الامة شاركوا في تجمع الحزب في ساحة الخليفة بامدرمان يرفعون لافتات تنادي باسقاط النظام في السبت 29 يونيو 21013
مجموعة من اعضاء حزب الامة  29 يونيو 2013

وذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة السودانية عن تقديم الزعيم المعارض للمحاكمة بتهمة الإساءة لقوات الدعم السريع واكد الناطق الرسمي بسام الحكومة ان الحوار الوطني لا يعني السماح بتجاوز القانون.

ونشرت القوات النظامية افرادها على عدد من المساجد السودانية في العاصمة تحسبا لأي تظاهرات قد ينفذها المصلون عقب صلاة الجمعة.

كما أحاطت قوات الشرطة بمسجد ودنابوي، معقل طائفة الانصار، الذي أحتشد فيه ما يتجاوز الالف من الأنصار وقواعد حزب الامة للاحتجاج على ايقاف رئيس الحزب الصادق المهدي على خلفية البلاغ الذي حركه ضده جهاز الامن الاسبوع الماضي .

ورفع الموكب الذي تحرك من داخل المسجد وتقدمه قيادات الحزب لافتات تطالب بإطلاق سراح الصادق وأخرى تؤمن على تعليق الحوار مع النظام الحاكم في الخرطوم وردد المشاركون هتافات على شاكلة "لا حوار مع الاشرار " . "ولا نصادق غير الصادق " و "صوت الصادق صوت الشعب " .

وفرقت الشرطة المتظاهرون دون حدوث اصابات في صفوفهم وعاني بعضهم من حالات اختناق نتيجة للغاز المسيل للدموع.

وأفادت التقارير عن قيام مظاهرة اخرى ضد النظام في الجزيرة أبا في ولاية النيل الابيض .

انصار الصادق المهدي يرفعون صورته في أول تجمع سلمي حاشد جمع جميع تيارات الحزب نادى خلاله الرئيس البشير بالعمل على الشروع في التغيير الديمقراطي سلميا
انصار يرفعون صوره الصادق المهدي 29 يونيو 2013

كما أحاطت الشرطة دار حزب الامة بأم درمان الذي تجمع بداخله ما يقارب الـ"500" من انصاره تحسبا لأي محاولة منهم للخروج الي الشارع .

وشهد الدار مخاطبات لعدد من قادة الحزب تندد باعتقال الصادق المهدي وتطالب بإطلاق سراحه وتشدد على المواقف الخاصة بتعليق الحوار مع الحكومة . وتفرق المشاركون بعد انتهاء اللقاء السياسي دون حدوث اشتباكات مع الشرطة.

واتفقت احزاب تحالف قوي المعارضة مع حزب الامة على انتزاع الحريات وتفكيك النظام في الخرطوم بكافة وسائل النضال المدني وإنشاء نظام بديل يحقق السلام الشامل والتحول الديمقراطي الكامل في البلاد.

وعقد الطرفان اجتماعا أيد التحالف خلاله على مواقف رئيس حزب الامة المعتقل الصادق المهدي بشأن عدم دستورية قوات الدعم السريع مثار الجدل وضرورة التحقيق في الانتهاكات المنسوبة لتلك القوات بأقاليم دارفور وكردفان.

وأكد التحالف في تعميم صحفي الدفع بطلب للقاء الصادق المهدي في مقر اعتقاله بسجن كوبر.

وشكل الاجتماع لجنة للتضامن مع الصادق المهدي تسمح لكافة مكونات المجتمع والمنظمات الاقليمية والدولية المشاركة فيها للضغط من أجل إطلاق سراح الصادق.

واعتقل جهاز الأمن السوداني الصادق المهدي مساء السبت 17 مايو ووجهت إليه نيابة أمن الدولة اتهامات تتعلق بتقويض النظام الدستوري والتحريض ضد القوات الحكومية.

ورفض الحزب اعتقال المهدي وأعلن عن تعبئة قواعده في كل ولايات البلاد للإعلان عن رفضها هذا الإجراء.

تقديم المهدي للمحاكمة

وأعلن وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أحمد بلال عثمان الجمعة عن أن الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي سيقدم للمحاكمة، مشددا أن ما قام به المهدي هروب للامام والتفاف على الحوار،

ودفع خلال برنامج مؤتمر إذاعي اليوم بإذاعة ام درمان بأن المهدي اطلق انتقاداته لقوات التدخل السريع للتغطية على إشكالات يعاني منها داخل حزبه.

وأضاف " أن المهدي خرج عن السياق بحديثه عن قوات الدعم السريع ، الأمر الذي استوجب فتح بلاغ جنائي ضده من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني"

وقطع بأن "قوات الدعم السريع هي قوات نظامية ومنضبطة وهي تحت إمرة وقيادة القوات المسلحة وان الحاجة دعت لتكوينها وقد حققت نجاحات وانتصارات عديدة " ، مشيرا الى ان دورها يتعلق بتأمين المجتمع والدولة .

وعن التأثير السلبي لاعتقال المهدي على مسيرة الحوار الوطني قال بلال " ليس من شروط الحوار تعليق القانون أو إعطاؤه إجازة ".

خطبة الجمعة بمسجد الهجرة بود نوباوي بتاريخ 24 رجب 1435هـ الموافق: 22مايو 2014م المطالبة بإطلاق سراح الإمام

أعوذ بالله من الشيطن الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على سيدنا محمد وآله مع التسليم 

وبعد:

قال تعالى: "هَذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ (138) وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139) إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ القَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ" صدق الله العظيم 

أحبابي في الله وإخواني في الوطن العزيز:

إن معركتنا مع هذا النظام لم تبدأ بحبس الإمام ولن تنتهي بإطلاق سراحه؛ إنها معركة بين نهجين: نهج يسعى للبعث الإسلامي في العصر الحديث مستصحبا فقه المقاصد، وفقه الموازنات، وفقه الواقع، وفقه المآلات، وينحاز لكرامة الإنسان، وكفالة حرياته الأساسية، والديمقراطية كآلية للتداول السلمي للسلطة، والتسامح الديني والتواصل الحضاري؛ ونهج يقوم على الانتهازية، والاستبداد ، وإسقاط حكم الشورى والتضييق على الحريات وإساءة استعمال السلطة، هذه المعركة لن تنتهي إلا بزوال حكم الباطل. 

إن توقيف الإمام الصادق المهدي هو أول حبس له بعد مبايعته إماما للأنصار، وهذا يعتبر أول إعتقال لإمام مبايع؛ مما يفرض على كل أنصاري أن يسأل نفسه ماهي التزامات البيعة ؟ وماهي واجبات الأنصار تجاه إمامهم؟ جاء في بيعة العقبة الثالثة التي بموجبها هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة النص الآتي: " أبايعكم على أن تمنعوني مما تمنعون منه نساءكم وأبناءكم" فقال الأنصار: " نعم، والذي بعثك بالحق! لنمنعنك مما نمنع منه أزرنا" وبيعة الإمام المهدي عليه السلام جاء نصها "بايعناك على قص الرقبة وأن لا نفر من الجهاد" وبيعة الأئمة من بعده فيها نص" بايعناك على أن لانعصيك في معروف تأمرنا به أبدا وأن نراقب الله في السر والعلن والناجي منا يأخذ بيد أخيه يوم القيامة" وبيعة الإمام الصادق فيها التزام ببيعة الأئمة السابقين مع زيادة البيعة على الشورى وحقوق الإنسان والطاعة المبصرة فيما يرضي الله ورسوله"

إن إعتقال الإمام المبايع فيه اختبار لكل من بايعه ومدى التزامه بواجبات البيعة، فالواجب أن ندافع عن إمامنا بكل الوسائل السلمية المشروعة، التي تبدأ بالاستنكار والمطالبة باطلاق سراحه، والاعتصام، والتظاهر السلمي للضغط على النظام ليطلق سراح الإمام، وهذه مسئولية كل أنصاري وكل أنصارية مسئولية فردية مسئول عنها أمام الله فال تعالى: " إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً" 

وعلى مستوى المؤسسات فإن أجهزة الهيئة والحزب قيمت الموقف وقامت بالخطوات التالية:

أولا: التنسيق التام بين هيئة شؤون الأنصار وحزب الأمة في هذا الموضوع حتى يتم اطلاق سراح الإمام.

ثانيا: إصدار بيانات لتمليك الرأي العام المعلومة الصحيحة والاستنكار لهذا التوقيف الظالم والمطالبة بإطلاق سراح الإمام دون قيد ولاشرط.

ثالثا: استنفار مكاتب الهيئة والحزب في الولايات وخارج السودان أن تقوم بواجبها في تجميع الصفوف واستنفار القواعد للضغط على النظام ومطالبته باطلاق سراح الإمام وقد قامت بعض الولايات بالتحرك وتقديم المذكرات للمسئولين هناك بهذا الخصوص.

رابعا: اتباع كافة الإجراءات القانونية للطعن في هذا التوقيف المخالف للدستور وللمواثيق الدولية.

خامسا: تكثيف الاتصالات الدبلوماسية مع كافة الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان للقيام بواجبها في الضغط على النظام ومطالبته باطلاق سراح الإمام.

سادسا: التنسيق مع كافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والجماعات الدينية ، للمطالبة بالغاء القوانين المقيدة للحريات والاسراع بإيقاف الحرب وتحقيق السلام العادل الشامل وإحداث التحول الديمقراطي لتجنيب البلاد مزيدا من سفك الدماء والاستقطاب الحاد.

سابعا: وستظل أجهزة الهيئة والحزب في حالة انعقاد مستمر لمتابعة تطورات الموقف والتعامل معه بالأسلوب المناسب حتى ينجلي الموقف.

أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز 

يدعوكم حزب الأمة لمخاطبة سياسية في داره الساعة الثالثة عقب الصلاة مباشرة اليوم يتحدث فيها قادة الحزب ورؤساء الحزب في الولايات حول الوضع الراهن ومآلته.

أحبابي في الله 

يسخر بعض الناس من أثر الدعاء في تحقيق النصر وفات عليهم إن كل أعمالنا إذا لم تجد السند الإلهي والعون الإلهي والتوفيق الإلهي فلاقيمة لها قال تعالى: "ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى" وقال تعالى: "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُم بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42) فَلَوْلاَ إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" الله لاتجعلنا من قساة القلوب الغافلين واجعلنا من عبادك المتضرعين.

يقول الإمام الشافعي رضي الله عنه:

أتهزأ بالدعاء وتزدريه وماتدري بماصنع الدعاء

سهام الليل لاتخطي ولكن لها أمد وللأمد انقضاء 

ويقول

ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا وعندالله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لاتفرج

أحبابي في الله وإخواني في الوطن العزيز

إني داع فأمنوا

اللهم ياقاهر فوق كل قاهر وياغالب غير مغلوب وياقامع الجبابرة والمستكبرين ويامالك كل شيئ وناصية كل شيئ بيدك أنت تعلم أن هؤلاء قد طغوا وبغوا وتجبروا واستكبروا استكبارا وقالوا من أشد منا قوة اللهم أرنا قوتك فيهم يارب العالمين، اللهم عليك بهم فإنهم لايعجزونك، اللهم اجعل كيدهم في نحرهم واجعل تفكيرهم في تدميرهم وانصرنا عليهم، اللهم إنك تعلم أن عبدك الصادق قد قال كلمة الحق نصرة لدينك ووقوفا مع عبادك المستضعفين اللهم ثبته بالقول الثابت وقو حجته وسدد رميته وفرج كربته واقهر عدوه وأخرجه من غياهب السجن سالما غانما.

اللهم إن عبادك من أهل السودان قد طال عليهم ليل الظلم وغابت البسمة من وجوههم وسالت دموع أطفالهم اللهم أرحمهم رحمة تزيل عنهم الظلم والقهر والعدوان وتعيد لهم العزة والكرامة يارب العالمين.

اللهم يامن تحل بذكره عقد النوائب والشدائد، يامن إليه المشتكى وإليه أمر الخلق عائد، ياحي ياقيوم ياصمد يامن تنزه عن المضادد، أنت العليم بمابلينا به وأنت عليه شاهد، أنت الرقيب على العباد وأنت في الملكوت واحد، أنت المنزه يابديع الخلق عن ووالد ، إنا دعوناك والهموم جيوشها لقلوبنا تطارد، ففرج عنا بفضلك يامن له حسن العوائد، فخفي لطفك يستعان به على الزمن المعاند، أنت الميسر والمسبب والمسهل والمساعد، يسر لنا فرجا قريبا ياإلهي لاتباعد ، وكن ناصرنا فلقد طغى علينا هذا النظام المعاند، ثم الصلاة على النبي وآله الغر الأماجد، والصحابة كلهم ماخر للرحمن ساجد ، ولاحول ولاقوة إلا بك وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله

رئاسة الجمهورية تصدر بياناً وتحذر الاعلام والأمن يصادر صحيفة الصيحة

الخرطوم 20 مايو 2014- أقدمت السلطات الأمنية السودانية اليوم الثلاثاء على مصادرة صحيفة الصيحة حديثة الصدور ، في وقت حذرت رئاسة الجمهورية اجهزة الاعلام باشكالها المختلفة من تناول قضايا الامن القومي والشؤون العسكرية والعدلية بطريقة سالبه وهادمه واعتبرتها خطا احمرا .

ويأتي بيان الرئاسة على خلفية التصريحات التي ادلى بها زعيم حزب الامة القومي المعارض الصادق المهدي والناقدة لقوات الدعم السريع مثار الجدل والتي بموجبها اودع السجن بجانب تناول الصحافة السودانية لقضايا فساد طالت وكيل وزارة العدل المناط بها التحقيق في قضايا الفساد .

وقالت الرئاسة في البيان الذي أصدرته في ساعة متاخرة من ليل الاثنين ان التناول السالب لقضايا الامن القومي والشئون العسكرية والعدلية يمس اشخاصا وافرادا يحاكمون اعلاميا دون التثبت بالبينات والوثائق الامر الذي يعد تشهيرا واستباقا مخلا يقود لتأثيرات يجب على الصحافة النأي عنها.

وأكدت الرئاسة ان تحذيرها اجهزة الاعلام يأتي من باب حرصها على امن الوطن وتماسك قواته المسلحة والنظامية وعلي هيبة الاجهزة العدلية ولحماية لحقوق افراد المجتمع من اخذهم بالشبهات.

واردفت الأجهزة الأمنية البيان بمصادرة صحيفة الصيحة المملوكة لخال الرئيس الطيب مصطفى، وقال مصطفى ان صحيتة تعرضت للمصادرة بعد طباعتها .

وبينما توقع اعلاميون ان تتعرض الصحيفة لاغلاق مماثل للذي تعرضت له عددا من الصحف السودانية اكد مصطفى لـ"سودان تربيون" انه لم يبلغ بقرار ايقاف لكنه قال ان كل شئ وارد .

نص البيان:

بيان من رئاسة الجمهورية

تتناول بعض وسائل الإعلام والصحفية منها بصورة متكررة قضايا الأمن القومي والشؤون العسكرية والعدلية بوجه سالب وهادم يعرض سلامة الوطن للأذى ويضعف تماسكه ويفتت قوامه الشيء الذي يعد تجاوزا للخط الأحمر الذي تلتزمه كل الدول الحريصة والمسؤولة منعا للتفريط وتجاوزه والإخلال بالأمن والسلامة والحصانة الوطنية. كما تتناول سالبا وشاطحا يمس أشخاصا وأفرادا يحاكمون إعلاميا دون التثبت بالبينات والوثائق مما يعتبر تشهيرا واستباقا مخلا يحدث تأثيرات يجب أن تنأى عن احداثها الصحافة والإعلام .

لذا فان رئاسة الجمهورية وحرصا أكيدا علي الحفاظ علي امن الوطن وتماسك قواته المسلحة والنظامية وعلي هيبة الأجهزة العدلية وحماية لحقوق أفراد المجتمع من أخذهم بالشبهات وحتى لا يتعرض الوطن لأي سوء وشر وهدم للكيان وحتى تمضي الدولة في مسارها القانوني والدستوري الذي اقره خبراء قانونيون أكفاء فان رئاسة الجمهورية تعلن تحذيرها فيما ذكرته أنفا وتؤكد في ذات الوقت أن كافة السبل القانونية والدستورية مكفولة بغير التناول الإعلامي.

وبالله التوفيق .

مساع دبلوماسية أمريكية مكثفة لأنقاذ المدانة بتهمة الردة من قبضة حكومة السودان

مانشستر نيوهامشير 20 مايو 2014- طالبت عضو مجلس الشيوخ بالكونجرس السناتور كيلي أيوت التي تمثل ولاية نيوهامشير وزير الخارجية جون كيري بمساعدة المواطن الأمريكي من اصل سوداني دانيال واني في العمل لإنقاذ زوجته الحامل ، التي حكم عليها بالإعدام لرفضها التخلي عن إيمانها المسيحي من قبضة حكومة السودان وذلك بمنحها لجوء سياسي.

      السناتور كيلي أيوت - ولاية نيوهامشير

وبحسب صحيفة سي بي اس نيوز الامريكية توجه دانيال واني الي السودان ، في محاولة لإنقاذ حياة زوجته مريم يحي ابراهيم ، المتواجده حاليا بالسودان في انتظار حكم قضائي مصيري وذلك للوقوف معها جنبا إلى جنب مع ابنهما البالغ من العمر 20 شهرا ومتابعة مجريات أحداث حكم الإعدام الصادر بحقها.

ولم تستبعد ان تستغل الادارة الامريكية قضة الطبيبة المحكومة بالاعدام لردتها عن الدين الاسلامي لفرض عقوبات جديدة فى وقت اتهمت الادارة الامريكية بفرض عقوبات دون اسباب معروفة موكدة ان باب الحوار مازال مفتوح مع الادارة الامريكية.

وهددت اللجنة الوطنية لحقوق الانسانية بشن حملة دولية تدين العقوبات تستمر حتى سبتمبر المقبل ضد الحروب الاحادية بمشاركة كافة الدول المتضررة من العقوبات وقال وزير الدولة بالخارجية السفير كمال اسماعيل ان الادارة الامريكية تستخدم اجندة متحركة لفرض عقوبات مجهولة.

ونتوقع ان تفرض عقوبات جديدة بسبب الطبيبة المرتدة وقال فى ندوة بالبرلمان الاثنين عن العقوبات الامريكية واثرها على المواطن السوداني من يظن ان امريكا تفرض عقوبات من اجل الديمقراطية وحقوق الانسان فهو واهم لجهة انها لاتهتم بهذه الامور ـ على حد تعبيره ـ وانما تفرض شروط لمصلحتها.

واردف الحوار مازال مستمر مع امريكا الا انه اكد ان امريكا تصنع الحوار حسب الظروف وتتخذ منه "قسمة الاسد والضبع والثعلب " واضاف مانريده حوار على اساس العدل والكبرياء موكدا صعوبة تقديم الحكومة السودانية لاي تنازلات فى ديارها .

ووصفت وزارة الخارجية البريطانية حكم الاعدام على الطبيبة بالهمجي، وطالبت السودان باحترام التزاماته الدولية بشأن حرية الأديان.

وكانت محكمة سودانية قضت هذا الشهر بإعدام مريم يحيى إبراهيم لاعتناقها المسيحية، وادانتها أيضاً بالزنا لزواجها من مسيحي.

وطلبت الخارجية البريطانية من القائم بالأعمال السوداني بخاري الأفندي حث حكومته على التمسك بالتزاماتها الدولية المتعلقة بحرية الأديان أو العقيدة، وأن تفعل كل ما في وسعها لالغاء هذا القرار.

وقالت السلطة القضائية بالسودان، إن القرار القاضي بإدانة الفتاة السودانية بتهمة الردة هو حكم لم يصر نهائياً بعد، وأمام المدانة الفرصة الكاملة في الاستئناف والتأييد ثم المراجعة وإلى مرحلة المحكمة الدستورية إن كان هنالك مقتضى.

وأصدرت السلطة بياناً يوم الأحد أكدت من خلاله، أن القضاء في السودان سلطة مستقلة بموجب الدستور

و كانت صحيفة الراى العام المحلية نقلت عن وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية كمال الدين إسماعيل إن الخارجية جاهزة لأي حلول غير أنها تتمسك برعاية مصالح السودان، وطالب بالتحاور وفق شروط عادلة.

و شن المتحدثون فى ورشة العقوبات الامريكية واثرها على المواطن السوداني انتقادات للسياسة السودانية الخارجية ووصفوها بعدم المرونة مشددين على ضرورة اعادة النظر فى هذه السياسات مطالبين بفتح حوار مباشر مع الادارة الامريكية حول الديون الخارجية والعقوبات الامريكية وتحقيق السلام فى السودان.

واعتبر وزير الدولة اتهامات النواب للخارجية بالتقصير في شأن إصلاح العلاقات تقديرات تخصهم، وأكد حرص الخارجية لإصلاح العلاقات ولكن وفق شروط عادلة.

وعقدت فى البرلمان السودانى الاثنين جلسة استماع لمناقشة أضرار جسيمة لحقت بالسودان جرّاء الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة.

وقال وزير الدولة بالخارجية في الجلسة: (يصعب علينا التنازل ولنا كبرياء لأننا لم نعتد على أحد)، مشيراً إلى تجديد واشنطن لشروط رفع الحظر سنوياً.

وكشفت ورقة عن العقوبات الأمريكية على السودان قدّمها د. محمد حسين أبو صالح، أنّ السودان خسر 83% من القطارات الأمريكية، و80% من طاقة النقل الحديدي كما انهارت الخطوط الجوية السودانية وخرجت من المنافسة في عالم الطيران بينما وقعت العديد من حوادث الطيران في السودان بسبب اعتماد شركات الطيران على طائرات أقل جودة .

وأكدت الورقة أنّ الحصار بات مهددا للأمن والاستقرار وتسبب في تنامي التطرف والإرهاب وتزايد فرص الإتجار بالبشر وانتشار المخدرات، واشارت الى إنّ العقوبات تجاوزت الحكومة وأثرت على المواطن واستقوت بعض الحركات المسلحة بالدعم السياسي الأمريكي.

وأوصت الورقة بالدخول في حوار إستراتيجي مع واشنطن وطرح مبادرة جديدة تعالج الخلل في العلاقة بين البلدين.وسارعت النائبة سعاد الفاتح لاعلان رفضها استجداء أمريكا لرفع الحصار عن السودان وقالت في الجلسة إنّ واشنطن لن ترفع الحصار طالما ان الخرطوم ترضخ وتتجاوب مع كل مطالبها .

وأضافت: أي أمر طلبته واشنطن تم تنفيذه، داعية للرجوع للإسلام، لافتةً إلى رفض المسلمين استجداء قريش رغم الجوع الذي لحق بهم، وقالت: نحن الآن نملك الكوادر والإمكانات ورغم ذلك نستجدي أمريكا، وطالبت سعاد بإجراء حوار مع الشعب الأمريكي بدلاً عن الحكومات، لافتةً الى أنه شعبٌ عظيمٌ.

السودان: حكم الفتاة السودانية المرتدة ليس نهائيا والقضائية تنشر تعميم صحفي

الخرطوم 18-5-2014 م (CNN) --  قال الفاتح عز الدين، رئيس المجلس الوطني بالسودان، إن ما يثار الآن في وسائط الإعلام حول "الفتاة السودانية المرتدة" الهدف منه الإساءة لسمعة السودان وللقضاء.

       السلطة القضائية السودانية (أرشيف)

وأضاف عز الدين أن الموضوع الآن بين يدي القضاء، والحكم الذي صدر هو ابتدائي، وسيتدرج في مراحل القضاء المختلفة إلى أن يصل للمحكمة الدستورية، مشيرا إلى أن هناك الكثير من المعلومات المغلوطة التي أثيرت ونشرت في وسائط الإعلام المختلفة، منبها الا يخوض الناس في حديث لايملكون عنه معلومات حقيقية.

وكشف عزالدين ان الفتاة المرتدة، حسب المحكمة الإبتدائية التي أصدرت حكمها، ليست طبيبة تخرجت من جامعة الخرطوم، وإنما تخرجت من جامعة السودان قسم مختبرات.

وقال أن الفتاة مسلمة وتربت في عائلة إسلامية، بعكس ما أكدت سابقا، فأبواها مسلمان وهي من ولاية وقبيلة مشهورة.

وتابع عز الدين بالقول إن من تقدم بالدعوى هو شقيقها، وهو مسلم، مؤكدا أن القضية لا توجد فيها دوافع سياسية مطلقا، ولا يمكن أن يكون فيها مؤشر واحد يظهر أنها قضية سياسية من حيث أطرافها وتوجهاتهم المختلفة .

وكانت محكمة سودانية قد "استتابت" الطبيبة إسحاق التي أكدت نشأتها كمسيحية، فأكدت حكم الإعدام شنقا، بجانب عقوبة الجلد 100 جلدة لجريمة الزنا كونها متزوجة من مسيحي.

وفي هذا السياق أصدرت السلطة القضائية اليوم تعميما صحفيا بشأن البلاغ رقم 2515 /2013 الذي تناولته وسائل الاعلام المحلية والعالمية قامت بنشره وكالة سونا للأنباء ..

وفيما يلي نص التعميم :

تعميم صحفي بخصوص المحاكمة غير الايجازية

حدي /5/2014 م بلاغ رقم 2515/2013 م 

لقد ظل القضاء في السودان ومنذ بزوغ فجر الاستقلال حارسا امينا للعدالة في بلادنا ونصب عينيه القسم المغلظ الذي اعتلي به القضاء منصة الفصل بين الخصوم .

القضاء في السودان سلطة مستقلة بموجب الدستور كما ورد بنص المادة 123 / 2 من دستور السودان الانتقالي لسنة 2005 م والتي تقرأ (تكون السلطة القضائية مستقلة عن الهيئة التشريعية والسلطة التنفيذية ولها الاستقلال المادي والاداري اللازم).

بشأن البلاغ رقم 2515 /2013 الذي تناولته وسائل الاعلام المحلية والعالمية نؤكد الحقائق التالية :

- صدر حكم في الدعوة المذكورة بموجب اجراءات المحاكمة غير الايجازية رقم 5/ 2014 م الشاكي فيها شقيق المدانة .

- تمتع المتهمان اثناء اجراءات المحاكمة بكل ما تتطلبه ضرورات المحاكمة العادلة كحق دستوري منصوص عليه في الباب الثاني / المعنون بوثيقة الحقوق في المواد 34 /1 /2 /3 /4 /5 /6 من دستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة 2005 م.

- اصدرت محكمة الموضوع قرارا قضي بادانة المتهمة الاولي بموجب المواد 126/ 146 من القانون الجنائي لسنة 1991 م وبراءة المتهم الثاني وهو حكم لم يصار نهائيا بعد وامام المدانة الفرصة الكاملة في الاستئناف والتأييد ثم المراجعة والي مرحلة المحكمة الدستورية ان كان هنالك مقتضي.

- نؤكد ان القضاء السوداني يعمل بكفاءة وفق الولاية القضائية المنصوص عليها في المادة 123/ 1 من دستور جمهورية السودان لسنة 2005م ويطبق القانون بمهنية ومسئولية بما يتمتع به القضاء في السودان من استقلال تام عن سلطات الدولة الاخري وبمناي عن تأثير وسائل وآليات تشكيل الرأي العام .

السلطات السودانية تعتقل الامام المهدي بتهمة قد تصل عقوبتها إلى الإعدام

الخرطوم 17 مايو 2014 (رويترز) - قالت حفيدة زعيم المعارضة السودانية الصادق المهدي إن المهدي اعتقل يوم السبت بتهم من بينها التحريض على كراهية الدولة والتي يمكن ان تصل عقوبتها إلى الإعدام..

                 مريم الصادق المهدي

والمهدي آخر رئيس للوزراء منتخب في السودان وزعيم حزب الأمة أبرز الأحزاب المعارضة للرئيس عمر حسن البشير الذي أطاح بحكومة المهدي في انقلاب في عام 1989. وكان النائب العام قد فتح بالفعل خلال الأيام الأخيرة تحقيقا في اتهامات باهانة المهدي لقوات الأمن الحكومية بسبب تصاعد في أعمال العنف في إقليم دارفور.

وقالت مريم حفيدة المهدي لرويترز إنها تحدثت مع محامي جدها الذي قال إنه تم إضافة تهمتي تعطيل النظام الدستوري والتحريض على كراهية الدولة وإن عقوبتهما تتراوح بين السجن مدى الحياة والإعدام.

وأكد مسؤول حكومي طلب عدم نشر إسمه القبض على المهدي وقال إن التحقيقات معه ستبدأ الأحد.

وردا على اعتقال المهدي ألغى حزب الأمة محادثات الحوار الوطني التي دعا إليها الرئيس والتي كانت تهدف إلى إنهاء التوتر فيما بين الاحزاب السياسية السودانية قبل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقرر اجراؤها العام المقبل ولاسيما بسبب أسلوب معالجة مسألة دارفور. ولم يتم تحديد موعد قاطع للمحادثات.

ودعا حزب الأمة أنصاره إلى الاحتجاج على اعتقال المهدي.

ويعمل البشير على تعزيز سلطته في مواجهة أزمة اقتصادية منذ انفصال جنوب السودان في 2011 أخذا معه ثلاثة أرباع انتاج النفط للسودان عندما كن موحدا بالاضافة إلى الاحتجاجات ضده والعنف في دارفور.

وظل البشير في السلطة رغم عمليات التمرد المتفرقة والعقوبات التجارية الأمريكية والأزمة الاقتصادية ومحاولة لقلب نظام الحكم ولائحة اتهام من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تدبير ابادة جماعية وجرائم حرب آخرى في دارفور.

وقال محمد زكي المساعد الشخصي للمهدي ومدير مكتبه لرويترز إن ضابطي أمن جاءا إلى مكتب المهدي في الساعة التاسعة إلا الربع مساء يوم السبت وأخذاه دون إبداء أي أسباب. ويقدر دبلوماسيون غربيون ومصادر أمنية سودانية إن آلافا قتلوا في اشتباكات بين ميليشيات مؤيدة للحكومة وآخرى معارضة لها في دارفور منذ مارس آذار.

ويتهم زعماء المعارضة القوات الحكومية بمهاجمة المدنيين في هذه المنطقة. واتهم السفير الأمريكي في الأمم المتحدة الخرطوم أيضا بعرقلة عمل قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المعروفة باسم "يوناميد."

وقالت الولايات المتحدة في مارس آذار إن المدنيين يتعرضون"للارهاب والتشريد والقتل" على الرغم من وجود واحدة من أكبر بعثات حفظ السلام في العالم.

وانهار القانون والنظام في كثير من أرجاء هذا الاقليم الضخم حيث حملت قبائل يغلب عليها الأفارقة السلاح في 2003 ضد الحكومة التي يقودها العرب في الخرطوم والتي يتهمونها بالتمييز في المعاملة ضدهم.

ونشرت يوناميد منذ عام 2007. وتقول الأمم المتحدة إن الصراع في دارفور أدى إلى قتل 300 ألف شخص وتشريد نحو مليوني شخص.

عقب استجوابه المهدي يجدد أمام النيابة إتهاماته لقوات الدعم السريع

الخرطوم 16 مايو 2014 مثل زعيم حزب الامة القومى الصادق المهدى الخميس امام نيابة امن الدولة للتحقيق فى اتهامات وجهها الى قوات "الدعم السريع" التابعة لجهاز الامن والمخابرات السودان بعد شكوى دفعت بها الادارة القانونية للجهاز الى النيابة..

   الامام الصادق ونجله البشرى الصادق المهدي

واحتشد العشرات من انصار المهدى امام مبنى النيابة منذ وقت مبكر كما تدافع ناشطون ومحامون وسياسيون معارضون ابرزهم رئيس قوى التحالف فاروق ابوعيسى ، للتضامن مع المهدى بينما كان لافتا تواجد الامين العام الذى اقاله المهدى د. ابراهيم الامين وسط المناصرين .

ووصل المهدى الى مقر النيابة بضاحية السجانة وسط الخرطوم وسط هتافات تردد (لا حوار بعد الان) , و(لن نصادق غير الصادق) ,( بالروح بالدم نفديك ياإمام ).

وكان جهاز الامن السوداني دون بلاغا ضد المهدي لاتهامه مليشيا الدعم السريع بارتكاب تجاوزات أثناء مشاركتها في الحرب التي تشنها الخرطوم على المتمردين في اقليم دارفور وكردفان .

ورجح المهدي في تصريحات عقب استجوابه تكون اجراءات الشكوى ضده حركتها جهات لسببين احداهما نسف الحوار الوطنى ووأد خطواته والثانى محاولة إسكات صوته لتخويف الاخرين حتى لا يتطرقوا لاى تجاوزات ترتكبها قوات الدعم السريع.

وجدد المهدى تمسكه بموقفه تجاه مليشيا الدعم السريع مؤكدا ارتكابها انتهاكات بدارفور وكردفان واشار الي ان حديثه استند لمعلومات واقعية إستقاها من مصادره بالمنطقة بجانب البلاغات المدونة لدى اجهزة الشرطة هناك ضد المليشيا مؤكدا فتح 220 بلاغا – 200 منها فى مدينة الابيض و20 فى مدينة ابوزبد- ضد تلك القوات في منطقتين فقط بولاية شمال كردفان .

وأكد ان تجاوزات "الدعم السريع" معروفة، لافتا الي ان والي شمال كردفان احمد هارون حينما تحدث امير قبيلة البديرية عن تجاوزات تلك القوات اجهش بالبكاء.

وإعتبر في تحريك البلاغات ضده فرصة لمقاضاة جهاز الامن الذي قال أنه تجاوز الدستور الذي حصر مهامه في جمع وتحليل المعلومات فقط واضاف "بتحريك الامن للدعوى واعترافه بتبعية قوات الدعم السريع له يكون خرق الدستور الذي يحكم البلاد وهذا هو الاخطر " .

وقال الصادق ان انتقاده لتلك القوات جاءت متأخره وقال ان رئيس بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة لدارفور "يوناميد " وجه انتقادا اشد حدة لقوات الدعم بحضور الرئيس البشير مؤخرا في مؤتمر ام جرس بتشاد .

واكد أن الجهاز بتحريكه الدعوى ادخل نفسه في مأزق وعزل نفسه عن الشعب واعتبر في الدعوى مدخل لإتحاد الشعب السوداني واضاف (نشكر حماقات جهاز الامن ) وطالب بمحاكمة عادلة بين الشعب والجهاز.

محاكمة الصادق المهدي الحالية سجلت نقاط ايجابية لجهات كثيرة: 

- جهاز الأمن الذي ظهر بصورة حضارية حينما أرسل طلب حضور للسيد الصادق، وليس كما أعتاد أن يفعل مع المواطنين العاديين، بالمداهمة والتقريع وتوجيه الألفاظ النابية والفاحشة، ويمكن للقاريء الكريم أن يتذكر كيف تم اعتقال أفراد من أسرة رضوان داؤد والروائية رانيا مأمون.

- الصادق المهدي الذي ظهر في صورة من يعارض الحكومة بعد سلسلة من المواقف ظل فيها إلى جانب البشير وحكومته، وضد من يحمل السلاح ضد الحكومة، ومن يخرج في تظاهرة تطالب بأسقاط النظام. وبالتالي تلميع الصادق المهدي بحيث تبني عليه - من جديد - جماهير الشعب السوداني الآمال في مقارعة نظام البشير الاجرامي.

- حكومة البشير التي وجدت فرصة لتسترد أنفاسها بعد لهاث استمر لأسابيع وعلى مدار الساعة في التغطية على قضايا فساد قادة الحزب والحكومة.

- طلاب حزب البشير والتغطية على ما يقومون به من أعمال ارهابية تجاه زملائهم طلاب الجامعات. 

قضايا أخرى تم التغطية عليها من خلال هذه المحاكمة، مثل قضية الفساد في شركة الأقطان... وقضية الطبيبة التي حكم عليها بالاعدام بعد ادانتها بالردة.

جهاز الامن السودانى يفتح بلاغا فى مواجهة الصادق المهدى

الخرطوم 13 مايو 2014- فى بادرة نادرة ، دون جهاز الامن والمخابرات السودانى بلاغا جنائيا فى مواجهة زعيم حزب الامة القومى الصادق المهدى تحت تهم تتعلق باشانة السمعة والاخلال بالسلامة العامة فى اعقاب انتقادات لاذعة وجهها المهدى الى قوات "الدعم السريع" المحسوبة على جهاز الامن نهاية الاسبوع الماضى .".

جانب من طابور نفذتة قوات جهاز الامن سابقاً

واتهم جهاز الأمن المهدي باﻹنتقاص من هيبه الدوله وتشويه سمعه القوات النظامية وتهديد السلام العام وتأليب المجتمع الدولي ضد البلاد.

وقيد الجهاز دعوى جنائيه في مواجهة المهدي امام نيابة أمن الدوله بالرقم ( 2014/2402) تحت المواد 62/66/69/159 من القانون الجنائي لسنه 1991 والتي تتحدث عن النشر المسبب للتذمر وسط القوات النظامية ونشر اﻷخبار الكاذبة واﻹخلال بالسلام العام وإشانة السمعة.

وإتهمت المذكرة التي قدمتها اﻹدارة القانونية للجهاز المهدي بإيراد معلومات كاذبة وظالمة ومسيئة عن قوات الدعم السريع التابعه لجهاز الأمن في المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس حزب الامة بمقر الحزب بامدرمان أواخر الأسبوع الماضي.

وأشارت المذكرة الى أن المهدي رمى قوات الدعم السريع بإرتكاب جرائم حرب للقرى واغتصاب ونهب ممتلكات المواطنين وضم عناصر غير سودانية لصفوفها وإنها تعمل خارج نطاق القوات النظامية وهو ما أعتبره الجهاز تعمدا وقصدا للإساءة والإضرار بقوات الدعم السريع وتشويه سمعتها بالإضافة إلى الإساءة للدوله واﻹنتقاص من هيبتها مما يعد تغذية للفتنة وتهديدا للسلام العام للبلاد.

وأبلغ مصدر رفيع بحزب الامة القومي ان المهدي لم يصلة حتى ساعة متأخرة من الليل مايفيد بالبلاغ ، غير انه لم يستبعد مثول المهدي للتحقيق حال طلبت منه النيابة ذلك.

وقال ان البلاغ يؤكد ان هناك اطراف داخل الحكومة لاترغب في الحوار وتسعى لعرقلة قرارات الرئيس البشير بشتى السبل ومنها مثل هذه البلاغات.

سلفاكير: لاحكومة انتقالية إلا بعد مؤتمر مصالحة بجوبا

جوبا - وكالات 11 مايو 2014 - قال رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إنه "بعد الوصول لاتفاق سلام نهائي سيتم الشروع في الترتيب لعقد مؤتمر مصالحة بين المواطنين في العاصمة جوبا، وبعدها سيتم البدء في في إجراءات تشكيل حكومة انتقالية".

جاء ذلك في كلمة ألقاها سلفاكير اليوم الأحد، أمام حشد من مؤيديه في مطار جوبا عقب عودته من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بعد أن وقع أمس الأول الجمعة اتفاق سلام مع نائبه السابق ريك مشار، وهو الاتفاق الذي قال عنه مصدر مطلع بجنوب السودان إنه مجرد "خارطة طريق" وسيعقبه اتفاق سلام نهائي عقب التوصل إلى تفاهمات تفصيلية بخصوص ما جاء في خارطة الطريق.

وأوضح أن "الطرفان وبمجرد وصولهما لتفاهمات سياسية واتفاق سلام نهائي، سيشرعان في الترتيب لعقد مؤتمر مصالحة بين المواطنين في مدينة جوبا، وبعدها سيبدآن في إجراءات تشكيل حكومة انتقالية".

More Posts Next page »