السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

October 2014 - Posts

الخرطوم تعلن عن زيارة مرتقبة لرئيس دولة جنوب السودان

الخرطوم 30 أكتوبر 2014- أعلنت الخرطوم عن زيارة مرتقبة لرئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت مطلع الأسبوع لبحث الملفات العالقة وأشارت الى ان الشكوك لاتزال تساورها حول دعم جوبا للجماعات المتمردة في جنوب كردفان ، كما تبحث الزيارة الاوضاع في دولة الجنوب على خلفية التوترات الأمنية الدائرة هناك.

          

وقال وزير الخارجية السوداني على كرتى في تصريحات الأربعاء ان الرئيس سلفا كير سيصل الخرطوم السبت ، نافيا ان تكون اسباب تأجيل الزيارة سابقا انطلاقا من موقف سياسى منوها الى ان ارجاءها حتمته الأوضاع الصحية للرئيس عمر البشير مما حال دون تمكنه من استقبال رصيفه الجنوب سوداني.

وخضع الرئيس البشير قبل عدة أسابيع الى عملية جراحية لاستبدال مفصل الركبة ،واستلزمت الجراحة بقاءه في فترة نقاهة لاكثر من شهر قبل ان يتمكن من مباشرة نشاطه الرسمي .

وجدد كرتى اتهام جوبا بدعم حركات التمرد فى جنوب كردفان مشيرا الى ان السودان مازال لديه شكوك بدعم الجنوب للحركات بجنوب كردفان .

واضاف " ليس لدينا حتى الان شواهد حقيقية بان الجنوب يمتنع عن تقديم الدعم للحركات ".

وكشفت مصادر موثوقة إلى أن الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، تقود تمردا في كل من جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأشار الوزير ان السودان ظل يناشد الجنوب بمنع السماح للحركات بالتواجد داخل اراضيه او الاستفاده من اى امداد.

وقال كرتى ان تنفيذ اتفاقات التعاون المشترك من ابرز الملفات التى ستتعرض لها الزيارة بجانب الوضع في الجنوب منوها الى ان النزاع الداخلى هناك دى الى توقف نصف انتاج البترول.

و كشف كرتى عن تحرك مشترك يقوده مع وزير الخارجية الجنوب سوداني لاعفاء ديون السودان ،يشمل تنفيذ جولة واسعة الى كل الدول ذات الصلة بالديون لكنه استدرك بان العقوبات الامريكية التى تفرضها الولايات المتحده على السودان من شأنها اعاقة تلك المساعي اضافة الى انها ستمنع الولايات المتحده من المشاركة في اي دور ايجابى لاعفاء الديون .

وجدد الرئيس الأميركي باراك أوباما، السبت الماضي ، العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ العام 1997، وعللت واشنطن الخطوة باستمرار النزاع في النيل الأزرق وجنوب كردفان، فضلا عن وجود بعض القضايا العالقة مع جنوب السودان وعلى رأسها النزاع علي ابيي.

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية بياناً أوضحت فيه ان أوباما قرر تجديد حال الطوارئ الوطنية المدرجة فى الأمر التنفيذى 13067، الذى تفرض بموجبه الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان .

وانتقدت الخرطوم القرار بشدة وقالت انه لايخرج عن اطار الازدواجية والكيد السياسي للحكومة السودانية.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

بحضور رئيس الوزراء الليبي البشير يأمر الجيش بتوجيه ضربة حاسمة للمتمردين

الخرطوم 29 أكتوبر 2014 ـ كشف الرئيس السوداني عمر البشير أن الجيش خاض أكثر من 40 معركة خلال الفترة الأخيرة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور، وانتصر فيها جميعا، وأمر بتوجيه ضربة حاسمة للمتمردين خلال الصيف لتحقيق الأمن بالبلاد.

واتهمت الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، في السادس من أكتوبر الحالي البشير وحزبه الحاكم بالتنصل عن الحوار الوطني والتخطيط لإفشال مجهودات الاتحاد الأفريقي لإحلال السلام، والتحضير لشن حرب واسعة خلال فصل الصيف القادم بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

          

وقال البشير الاربعاء إن “تجربة القوات المشتركة حققت مكاسب أمنية وسياسية واقتصادية كبيرة لكل الأطراف" كاشفا عن مساعي لتطويرها والحفاظ عليها منوها الى علاقات متميزة بين السودان والدول المحيطه افريقيا وعربيا، في إطار تحقيق المصالح المشتركة وتكافؤ الفرص، واحترام خيارات الشعوب وللسودان قوات مشتركة على الحدود مع دول تشاد، وليبيا، افريقيا الوسطى.

وخاطب البشير في الخرطوم بحضور رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني حفل تخريج دورتي الدفاع الوطني رقم (26) والحرب العليا رقم (14) ، والبالغ عددهم 175 دارساً بينهم طلاب من ليبيا، ومصر والاردن وتشاد وموريتانيا واليمن.

وقال "في محيطنا الإقليمي الإفريقي، انتظمنا في تأسيس قوات مشتركة على الحدود مع العديد من الدول حراسة من التفلتات الأمنية واستباحتها من عناصر الإرهاب وبؤره، ومنعا للجريمة والتهريب، وكان لهذه التجربة مردودا حقق مكاسب أمنية وسياسية واقتصادية كبيرة لكل الأطراف ، ونسعى لتطويرها والحفاظ عليها".

ونوه الرئيس الى تحقيق القوات المسلحة والشرطة الموحدة وجهاز الأمن والمخابرات والدفاع الشعبي والخدمة الوطنية انتصارات في مسارح القتال وتمكنت من رفع رايات السلام في ربوع واسعة من جنوب كردفان ودارفور والنيل الأزرق بعد أكثر من أربعين عملية تصادمية انتصرت فيها القوات المسلحة جميعاً. وأضاف "ذاق الخوارج فيها طعم الخيبة وسفه أحلامهم وخداع قادتهم".

وأبلغ البشير منسوبي القوات المسلحة بأن "الشعب" منحهم ثقته وائتمنهم على حقوقه وحدوده على أن لا يفرطوا ويضموا الصفوف ويسنوا السنان للعدو، فقد تقاصرت أنفاسه ووهن عظمه".

ووجه أوامره قائلا: "فاجعلوا من هذا الصيف الجديد ضربة لازب نحقق بها مبلغ رضانا في أن يسير السائر منا يضرب في أصقاع السودان لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه".

وتشير مصادر إلى أن الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، تقود تمردا في المنطقتين "ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق"، بينما تتبنى حركات مسلحة في دارفور تمردا ضد الحكومة المركزية.

وقدمت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة تابو أمبيكي الدعوة للحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، لاستئناف التفاوض مع الحكومة السودانية بأديس أبابا في 12 نوفمبر المقبل، على أن تبدأ مفاوضات في الثاني والعشرين من ذات الشهر مع حركات دارفور المسلحة.

وتعهد الرئيس ببذل الجهد في المضي قدماً في تطوير قدرات القوات المسلحة ووعد "بتمليكها أسباب المنعة والقوة واهتماما بفردها أس وعصب الأمر من خلال تهيئة المناخ الحافز على العطاء وبما يناسب مجدها التليد".

وأثنى على مبادرة البرلمان ووعيه الحاضر والسابق" في معالجة تحديات العمل في القوات المسلحة."

          

وابدى البشير ارتياحا لزيارة رئيس وزراء ليبيا ووصفها بالمهمة والمثمرة، منوها الى ادارة نقاشات مشتركة كان طابعها الصراحة الكاملة فيما يخص العلاقات الثنائية ،معلنا الإتفاق على تنشيطها في كل المجالات.

وقال الرئيس في تصريحات خلال وداع المسؤول الليبي ،إن المباحثات تطرقت الى الاوضاع داخل ليبيا والدور المطلوب من السودان في الوصول الى سلام وتوافق يحفظ لليبيا امنها واستقرارها لتعويض الشعب الليبي معاناة الصراعات التي بدأت منذ عهد القذافي.

واكد البشير ان الزيارة وضعت العلاقة في مسارها الطبيعي بين البلدين.واكد وقوف السودان ودول الجوار مع ليبيا لتحقيق الاستقرار.

وجدد التأكيد على ان تجربة القوات المشتركة حققت نتائج ممتازة من خلال تجربة السودان مع تشاد، وقال " الكثير من العناصر كانت موجودة في الحدود ولديها مصلحة في تخريب العلاقات بين البلدين، وتعمل على تأجيج الصراعات وتغذية كل دولة معلومات مغلوطة عن نشاط معادي لدولة اخرى"

واكد ان القوات المشتركة ازالت هذه الظاهرة واصبحت الحدود امنة ولايوجد تهريب او نهب مسلح .

ليبيا تأمل في دور سوداني كبير

وأنهى رئيس الوزراء الليبي ومرافقيه، زيارتهم للخرطوم التي استغرقت ثلاثة ايام وقال في تصريحات قبيل مغادرته انه أوضح للرئيس البشير وحكومته حقيقة الاخبار التي حاول البعض بها تعكير العلاقات بين البلدين وأضاف: "وضعنا حجر اساس لعلاقات متينة مع السودان" .

وأكد ان الدعم الذي قدمه البشير أبان الثورة الليبية لم يكن محدودا ، وأشار الثني إلى ان المباحثات تطرقت الى الامن الاقليمي وكيفية اجراء حوار بين الاطراف المتصارعة في ليبيا لتحقيق الامن والاستقرار خاصة الدول المجاورة وأضاف: "اي هزة امنية او خرق امني في ليبيا يؤثر على دول الجوار خاصة السودان، وبالتالي نسعى لفتح باب الحوار لدول الجوار".

وأعرب رئيس الوزراء الليبي الذي منحته الأكاديمية العسكرية العليا في السودان، "زمالة كلية الدفاع الوطني الفخرية" ، عن أمله في أن يؤدي السودان دورا كبيرا في إعادة الأمن والاستقرار في بلاده نافيا في الوقت ذاته التقارير التي تشير إلي تورط الحكومة السودانية في دعم مليشيات إسلامية في ليبيا.

وكان مسؤولون في الحكومة الليبية وجهوا اتهامات للسلطات السودانية بدعم بعض المليشيات في ليبيا بالعتاد والسلاح، لكن الخرطوم نفت تلك الاتهامات وقالت إنها تقف على الحياد بين الأطراف الليبية.

وأعلن الثني، في مقابلة مع (بي بي سي) في الخرطوم ، استعداد بلاده لمساعدة السودان اقتصاديا خاصة في مجال النفط وكشف عن عقد مؤتمر لدول الجوار الليبي في العاصمة السودانية الخرطوم لمناقشة التنسيق الأمني بين هذه الدول من أجل عودة الاستقرار في ليبيا.

وأعلن رئيس اتحاد أصحاب العمل بالسودان سعود البرير عن اتفاق مع الحكومة الليبية لإنشاء معسكرات للجيش الليبي وتنفيذ نماذج لمبان سريعة خاصة، بواسطة شركات سودانية، مع مساهمة السودان في إعادة الإعمار في ليبيا.

والتقى عبدالله الثني ليل الثلاثاء، اتحاد أصحاب العمل بالسودان بحضور وزير المالية السوداني بدر الدين محمود، ووزراء الجانب الاقتصادي ووزير الخارجية في ليبيا.

و كشف البرير عن اتفاق خلال اللقاء على التنسيق لزيارة سريعة لأصحاب العمل لليبيا وتوقيع عقودات لتنفيذ نماذج لمبان سريعة، خاصة وأن بالسودان أربعة مصانع للمباني الجاهزة وإنشاء معسكرات للجيش الليبي.

وأشار بحسب وكالة السودان للأنباء إلى أن الاجتماع مع رئيس الوزراء الليبي، ناقش جملة قضايا في مقدمتها إعادة الإعمار وتأهيل المدارس والمساكن التي دمرتها الحرب في ليبيا بالإضافة إلى تزويد ليبيا باللحوم.

جهات تسعى لتمزيق ليبيا

          

واتهم الثني جهات، لم يسمها، بالسعي إلى "تمزيق ليبيا وتقسيمها إلي دويلات"، مؤكدا في الوقت ذاته أن الأوضاع في شرق ليبيا مستقرة بعد أن سيطرت وحدات من الجيش والشرطة علي معظم المناطق.

ويوجد في ليبيا برلمانان وحكومتان يتنافسان على الشرعية منذ سيطرة الجماعات الإسلامية المسلحة على طرابلس، ما دفع حكومة الثني إلى الانتقال إلى شرق البلاد.

وأبدي الثني استعداد حكومته للتفاوض مع المليشيات المسلحة من أجل اعادة الاستقرار شريطة أن تقبل تلك المليشيات ترك سلاحها والخروج من العاصمة والمدن الأخرى والاعتراف بمجلس النواب الشرعي والحكومة.

وتطرق رئيس الوزراء الليبي خلال المقابلة مع (بى بى سي ) إلى الدور القطري في الأزمة الليبية فقال إن "قطر لعبت دورا كبيرا خلال الثورة الليبية ودعا إلى ضرورة أن تقوم الدولة الخليجية بدعم الاستقرار في بلاده". وحذر الثني من مغبة انتشار مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" في مناطق عدة في بلاده والمنطقة بعد أن تكاثر وجودهم في بنغازي ودرنة.

ودعا دول الجوار إلي ضرورة التنسيق المحكم بينها للقضاء علي هذه المجموعات التي ستشكل خطرا كبيرا مع استمرار وجودها وزيادة أعداد عناصرها.

 

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
الرئيس سلفاكير يعلن موافقته على منصب رئيس وزراء دون صلاحيات من اجل الاستقرار وإنهاء الحرب

جوبا 28 أكتوبر 2014 - أعلن رئيس حكومة جنوب السودان الفريق سلفاكير ميارديت موافقته على تقاسم السلطة مع المعارضة المسلحة المتحالفة مع نائبه السابق رياك مشار لكنه إشترط ابتداع منصب رئيس وزراء دون اى صلاحيات تنفيذية.

وقال المتحدث الرئاسي بحكومة جوبا أتيني ويك إن الرئيس سلفاكير قبل وجود منصب رئيس مجلس وزراء غير تنفيذي، وانه مستعدٌ للعمل مع أي شخص يختاره ، بما في ذلك رياك مشار ، لافتاً الى أن سلفاكير محب للسلام ويريد الاستقرار لشعبه.

وأكد ويك تقديم عدد من الامتيازات للمتمردين، بما في ذلك مرشحهم للترشح لأي منصب عام في الانتخابات المقبلة، والعمل مع أي مرشح لمنصب رئيس الوزراء، مضيفاً أن سلفاكير لا يعارض اعتماد الفيدرالية كنظام للحكم ولكنه يود أن يأتي السلام أولاً حتى يستطيع جميع المواطنين المشاركة في عملية شاملة تقرر نطام الإدارة الذي يريدونه.

وقال المتحدث باسم رياك مشار جيمس قاتديت داك أن منصب رئيس الوزراء دون سلطات تنفيذية بداية غير موفقة، ملمّحا إلى حركة مشار لن تقبل بهذا، قائلاً " لن نقبل منصب رئيس وزراء دون سلطات تنفيذية. إذا كان هنالك تقاسم سلطة بين الرئيس ورئيس الوزراء كهيكل للقيادة، ينبغي أن يكون رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة، ".

ونفى داك مايثار حول اهتمام المجموعات المتمردة فقط بالمنصب التنفيذي لحكم البلاد كشرط لإنهاء الحرب.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
رئيس الوزراء الليبي يصل الخرطوم تلبية لدعوة البشير

الخرطوم 27 أكتوبر 2014 ـ إبتدر رئيس الوزراء الليبي مباحثات رسمية في الخرطوم، مساء الإثنين، جمعته الى الرئيس السوداني عمر البشير في مفتتح زيارة للسودان تستغرق ثلاثة أيام. وتركز المشاورات الثنائية بنحو رئيسي على الملفات الأمنية المتشابكة بين البلدين.

          

وتجيئ زيارة الثني للسودان في أعقاب إتهامات وجهها قبل عدة أسابيع الى كل من السودان وقطر بارسال اسلحة الى قوات "فجر ليبيا "ذات التوجه الاسلامي محذرا من ان بلاده لن تتردد في قطع العلاقات الدبلوماسية مع الخرطوم والدوحة ما لم يوقفا ذلك الدعم.

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي إن زيارة المسؤول الليبي كان يفترض اكتمالها قبل عشرة ايام لكنها تأخرت بسبب ارتباطات تخص الثنى.

واكدت مصادر ان الرئيس السوداني عمر البشير وجه دعوة رسمية لرئيس الوزراء الليبي لزيارة الخرطوم وبحث الملفات العالقة.

وأبلغ كرتي الصحفيين بان الزيارة ستناقش العديد من القضايا الخاصة بالبلدين ومصالحهما، وانها ستفصح عن حقيقة العلاقة بين السودان وليبيا وعلاقة الحكومة السودانية بالحكومة الليبية المنتخبة.

وسيشارك رئيس الوزراء الليبي طبقا لكرتي في تخريج دفعة من ضباط الجيش الليبي في السودان، وهي دفعة بدأت في التدريب منذ ان كان الثني وزيرا للدفاع وابرم الاتفاقية الامنية العسكرية بين البلدين.

وأوضح وزير الخارجية السوداني ان الدعم العسكري وما اثير عن طائرة تحمل أسلحة كان في اطار ذات الاتفاقية وبموجب برامج متفق عليها.

وكانت ليبيا كررت اتهاماتها للحكومة السودانية بالتدخل في شؤونها، وقال أحد قادة الجيش الليبي إن الخرطوم أرسلت بعض المقاتلين للقتال إلى جانب الجماعات المتطرفة التي تقاتل الحكومة.

واستدعت الحكومة السودانية القائم بأعمال سفارة ليبيا بالخرطوم، مرتين ونقلت له استنكار الخرطوم الشديد لاتهامات رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني للسودان بتقديم الدعم لبعض الفصائل الليبية، وأكدت أن تصريحات أدلى بها لا تتسق ومواقف السودان الثابتة إزاء ليبيا.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط " اللندنية الإثنين عن رئيس أركان الجيش الليبي، اللواء عبد الرزاق الناظوري، تأكيدات بقيام ضباط سودانيين بتدريب مجموعة من مسلحي مصراتة أيضا على الطائرات المروحية. واضاف أن "عدد المقاتلين الأجانب في كل من درنة وبنغازي وطرابلس يصل إلى نحو 6 آلاف، وأن جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا تقود المتطرفين ومجموعات من الفارين من السجون".

وأشار على كرتي في تصريحاته عقب وصول التنى الى ما قال انها معلومات مغلوطة تسربت خلال الفترة الماضية، وأكد أن الحكومة الليبية اتضح لها تماما انها غير صحيحة، منوها الى ان زيارة المسؤول الليبي للخرطوم تدل على ان العلاقة بين البلدين في اطارها الصحيح.

وسيعقد عبدالله الثني مباحثات ثنائية مع الرئيس عمر البشير، الثلاثاء، وينتظر ان يجتمع ايضا الى كل من وزير الدفاع ومدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا، وبعض المسؤولين السودانيين.

ويضم الوفد المرافق لرئيس الوزراء الليبي د. مهدي اللباد نائب رئيس الوزراء ومحمد الدايري وزير الخارجية ومسعود أبو القاسم وزير العمل ومنير عصر وزير الاقتصاد ومحمود ابو باهية المستشار ومدير مكتب رئيس الوزراء الليبي.

 

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

البشير يقبل ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة رسمياً

الخرطوم 25 أكتوبر 2014- إعتمد المؤتمر العام للمؤتمر الوطني الحاكم في السودان ، رسميا الرئيس عمر البشير رئيساً للحزب لدورة جديدة ومرشحاً عنه لرئاسة الجمهورية في الانتخابات المقبلة بعد ان حصد ما نسبته 94.21% من المصوتين ، ووعد البشير الالاف من عضوية حزبه في ختام المؤتمر العام بانهاء مراكز القوى داخل التنظيم وإعمال مبدأ الشورى .

          
واشنطن تمدد العقوبات الاقتصادية على السودان 

وأعلنت النتيجة في الجلسة الإجرائية للمؤتمر العام و نال البشير (4425) صوتاً من جملة الأعضاء الذين أدلوا بأصواتهم والبالغ عددهم (4606 )، بنسبة بلغت( 94.21%) من عدد المصوتين ونسبة (73.25 %) من عضوية المؤتمر العام.

وتعهد البشير في كلمته التى أعقبت اعتماده بالقضاء على مراكز القوي داخل حزبه، مع تفعيل معايير ولوائح المحاسبة في مواجهة المخالفين للوائح الحزب وقوانينه.

ووصف المؤتمر الوطني بأنه "حزب مخيف" وفقا لتكوينه منوها الى ان التطلعات والأشواق والثقة عبء كبير وأمانة لا يمكن أداؤها بدون وحدة الحزب وتماسكه، وأن لا يكون الاختلاف مدعاة للتشرذم.

وقال مخاطباً المؤتمرين "عهدي معكم أن أقود هذا الحزب بتعاون جميع الإخوان، وتفعل كل مؤسسات الحزب لتقوم بدورها" مضيفاً "سنطبق معايير صارمة داخل الحزب في الأداء وسنقوم بإعمال اللوائح والقواعد والمحاسبة ولن نسمح بمراكز قوى داخل الحزب تفرض آراءها، وإنما الرأي للشورى".

وهاجم الرئيس من اسمام الشامتين والمتربصين والحاقدين على حزبه ، وأضاف نقول لهم "ان كيدكم في نحركم" لافتا الى ان اعضاء حزبه ضربوا المثل وبعث برسالة تؤكد ان المؤتمر الوطني "حزب قائد لوطن رائد".

واكد الرئيس السوداني عزمه قيادة الحزب والدولة الى بر الامان وتحقيق تطلعات المواطنيين وحث عضوية حزبه على نبذ الجهوية والقبلية محذرا ممن ماوصفهم بالساعين الى استغلال الجهوية وبذر الفتنة والاحتراب من خلالها .
وسخر البشير من توقعات البعض – لم يسمهم- بحدوث انشقاقات داخل في المؤتمر العام وقال "ها نحن نخرج اكثر قوة ووحدة من ذي قبل " .

وبشر بالتطورات التي قال انها ستطرأ على علاقات السودان الخارجية ووصف زيارته الاخيرة لمصر والسعودية بالمفيدة وقال انها وضعت العلاقات في نصابها وازالت الفتور والتشكك الذي لازم علاقات السودان بالبلدين مشيرا الى ان العلاقات مع الامارات العربية عادت الى موقعها الطبيعي .

وأثنى البشير على الدعم العربي للمشروعات السودانية على راسها خزاني مروى وستيت، وأشار الى ان ذاك العون كان بمثابة تعويض للسودان عن مقاطعة المؤسسات الدولية على رأسها صندوق النقد الدولي والمؤسسات الغربية. 

وعلمت مصادر موثوق فيها ومقربة ان ترتيبات جدية عبر اتصالات مكثفة تجريها رئاسة الجمهورية والخارجية السودانية مع المسؤولين في الامارات لترتيب زيارة للبشير ينتظر ان تعلن خلال الايام المقبلة.

وحذر البشير من التآمر الذي قال انه يحاك للسودان والمنطقة العربية والافريقية وقال ان هنالك مخططا خبيثا يستهدف المنطقة والسودان خاصة واضاف "ولكن نقول ان الامر بيد الله " متعهدا بالوصول بالبلاد الى بر الامان وهزيمة كل مخططات الاستعمار".

وتعهّد بتنفيذ كافة القرارات والتوصيات التي خرج بها المؤتمر العام وبأن تكون هي برنامجه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما تعهد كذلك بتسليم الحزب في نهاية دورته، وهو أكثر توحداً وقوةً وترابطاً.

وأوصى المؤتمر العام للمؤتمر الوطني بالالتزام بالمواعيد التي حددتها المفوضية القومية للانتخابات واجراء الانتخابات مطالبا القوى السياسية بخوض انتخابات 2015 لتحقيق مبدأ التداول السلمي للسلطة.

واكدت التوصيات ايضا التزام المؤتمر الوطني باستكمال الاصلاح السياسي تنفيذيا وتشريعيا وشددت على اهمية التوافق مع القوى السياسية لبناء جبهة وطنية متوافق عليها مؤكدا حرصة على استكمال اتفاقية الدوحة لدارفور في اطار الحوار وتامين حرية المشاركة لتحقيق السلام الشامل في كل ولايات السودان.

وشكر الشعب السوداني على صبره لاحتواء الآثار الاقتصادية لانفصال جنوب السودان، وتحمله لما أصاب حياته من ضيق.

كما عبَّر عن فخره بدور القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في حماية الوطن وإفشال مخططات التمرد.

وأكدت التوصيات التزام الحزب بعلاقات خارجية قائمة على استغلال الإرادة وصيانة المصالح المشتركة، والتزامه باستكمال الإصلاح السياسي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

واشنطن تمدد العقوبات الاقتصادية على السودان

واشنطن 25 أكتوبر 2014- جدد الرئيس الأميركى باراك لأوباما السبت العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ العام 1997، وعللت واشنطن الخطوة باستمرار النزاع في النيل الازرق وجنوب كردفان فضلا عن وجود بعض القضايا العالقة مع دولة الجنوب وعلى رأسها النزاع علي ابيي.

          

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية بياناً أوضحت فيه ان أوباما قرر تجديد حال الطوارئ الوطنية المدرجة فى الأمر التنفيذى 13067، الذى تفرض بموجبه الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997.

وأضافت ان السودان أحرز فى السنوات الأخيرة تقدماً فى حل عدد من المسائل العالقة مع جنوب السودان، ما يساهم إلى حد كبير فى فتح سبل السلام بين البلدين، لكن النزاع المستمر فى جنوب كردفان، والنيل الأزرق ودارفور ما زال يهدد الاستقرار الإقليمي، كما ان وضع حقوق الانسان والأزمات الانسانية هناك، بما فى ذلك عدم وصول المساعدات الإنسانية، أمور خطيرة جداً.

وتابع البيان ان المشاكل العالقة مع جنوب السودان مثل وضع أبيى النهائى تشكل تهديداً أيضاً.

وشدد على ان التعامل مع هذه القضايا أمر ضرورى لسودان يعيش فى سلام ومن شأنه أن يمكن الولايات المتحدة والسودان من المضى قدماً نحو علاقة طبيعية.

وأكد البيان استمرار الحوار مع حكومة السودان بشأن الخطوات الواجب اتخاذها لتحسين العلاقات الثنائية.

يشار إلى ان القانون الأميركى يقضى بتجديد هذه العقوبات سنوياً.

 

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

ترتيبات سودانية لإستقبال رئيس الوزراء الليبي خلال أيام

الخرطوم 23 أكتوبر 2014- بدأت وزارة الخارجية السودانية ترتيبات جدية لاستقبال رئيس الوزراء الليبي المنتظرة خلال الايام المقبلة في خطوة من شأنها طي التوترات الاخيرة التي ميزت علاقة الخرطوم وطرابلس .

          

وبحث مدير الإدارة العربية بوزارة الخارجية السودانية مجدى محمد طه الأربعاء مع سفير ليبيا بالخرطوم الترتيبات الخاصة بالزيارة والتي سيجتمع فيها المسؤول الليبي الى الرئيس عمر البشير وكبار المسؤولين في وزارتي الأمن والدفاع .

وقال المتحدث باسم الخارجية يوسف الكردفاني ان زيارة رئيس الوزراء الليبي تصب فى اتجاه تعزيز العلاقات الثنائية وايضا تدعم جهود السودان لقيام الحوار الوطني بين الاطراف الليبية لتحقيق السلام و لاستقرار فى ليبيا .

وأضاف بان هناك رغبة مشتركة حول سبل تعزيز السلام فى ليبيا و المنطقة .

وكان قائد بالجيش الليبي اتهم الحكومة السودانية في وقت سابق بدعم فصائل ليبية في الأحداث التي تجري في ليبيا لكن الخرطوم نفت ذلك.

وأعلن وزير الإعلام السوداني أحمد بلال الجمعة عن زيارة لرئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني للخرطوم يومي الثامن والتاسع والعشرين من أكتوبر الجاري، تبحث العلاقات الثنائية بين الخرطوم وطرابلس.

وقال بلال إن المباحثات تشمل التطورات الأمنية في الساحة الليبية وتداعياتها على الساحة الإقليمية، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وكان مبعوث جامعة الدول العربية إلى ليبيا ناصر القدوة، قال إن الخرطوم ستستضيف الاجتماع القادم لدول الجوار الليبي الذي سينعقد خلال الأسابيع القادمة، نافياً خروج السودان من مجموعة دول الجوار الليبي كما تردد في الإعلام.

وأضاف في تصريحات عقب لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة، الجمعة الماضية أن ماتردد عن خروج السودان كلام غير دقيق وهناك اجتماع لوزراء دول الجوار قريباً في الخرطوم.

ورأى القدوة أن هناك احتياجاً لتحرك دولي خاصة أن الأوضاع في ليبيا مستمرة في التدهور، ولكن الحل السياسي لا يزال ممكناً.

وأرجع عدم قيام وفد الجامعة العربية بزيارة ليبيا إلى أن الزيارة لم تتم، حيث إن الظروف الميدانية واضحة المعالم بما في ذلك المعارك المشتعلة في بنغازي وطرابلس وكلها بطبيعة الحال تلقي بظلالها على مظلة التحرك السياسي.

 

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

البشير يحصد اعلي الأصوات لرئاسة الحزب والجمهورية

الخرطوم 21 أكتوبر 2014- رشح مجلس شورى المؤتمر الوطني الحاكم في السودان الرئيس الحالي عمر البشير لرئاسة الحزب والجمهورية بعد ان صوت أعضاء المجلس للبشير بنسبة 73% ، بواقع 266 صوتا.

           نائب رئيس الحزب ابراهيم غندور

واعلن نائب رئيس الحزب ابراهيم غندور، الثلاثاء، انتهاء عملية انتخاب رئيس المؤتمر الوطني في المرحلة الحالية مبينا ان الحزب لا يحتاج سوى تقديمه للمؤتمر العام لاعتماده رئيسا للحزب في المرحلة القادمة، واشار الى ان العدد الكلي لمجلس الشورى يبلغ 522 عضوا حضر منهم 396 عضو بنسبة 75% من اعضاء الشورى.

ويفترض طبقا للنظام الاساسي للحزب ان يختار مجلس الشورى ثلاث من الاسماء الخمسة التى رفعها المجلس القيادي ويجري عليهم تصويت لاختيار المرشح، إلا إن الشورى تجاوز تلك الخطوة واختار البشير مباشرة.

وكان البشير اعترف قبيل انتخابه بان حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي يرأسه ارتكب أخطاء وتجاوزات في العديد من الممارسات واعلن خلال مخاطبته أعضاء شورى حزبه، الثلاثاء، اعتزامهم تكوين لجنة لدراسة تلك الممارسات ليتمكن الحزب من تجاوز مواقع الخلل، بينما ابلغ مساعد الرئيس السابق نافع علي نافع عدم رغبته في الترشح للرئاسة برغم تسميته بين الخمسة المرشحين من الحزب الحاكم.

ووجه البشير كوادر المؤتمر الوطني الذين يستعدون لانعقاد المؤتمر العام بتنفيذ توصيات مؤتمرات الشورى على مستوى المركز منوها الى ان حزبه اختط ممارسة شكلت حراكا وصفه بالضخم.

وفاخر البشير بحزب المؤتمر الوطني قائلا انه نموذج لحزب يحتذى، داعيا الاعضاء الى الاعتزاز بانهم ينتمون الى المؤتمر الوطني الذي وصفه بالمؤسس والمبني على نحو حقيقي.

وقال البشير ان خطابه في فاتحة جلسات المؤتمر العام الخميس سيتناول المنجزات خلال الخمس سنوات الماضية وأشار الى انه لن يغفل تناول الاخفاقات معتبرا الفشل الذي لازم تلك الفترة "من انفسهم والشيطان" وان ما أنجزوه يعود الفضل فيه "لله عز وجل".

وكان المجلس القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان انتخب الإثنين خمسة أسماء للتنافس على رئاسة الحزب ورئاسة الجمهورية في انتخابات 2015.

واحتل الرئيس عمر البشير المرتبة الأولى في الترشيح برغم غيابه واعتذاره عن حضور الاجتماع، كما ضمت القائمة كل من النائب الأول بكري حسن صالح ومساعد الرئيس السابق نافع علي نافع والنائب الأول السابق علي عثمان محمد طه ومساعد الرئيس الحالي ابراهيم غندور.

لكن نافع علي نافع ابدى زهده في الترشح للرئاسة وأبلغ مساعد الرئيس السابق نافع علي نافع الثلاثاء، بانه غير راغب في الترشح لرئاسة المؤتمر الوطني أو تمثيل الحزب في انتخابات الرئاسة للعام 2015.

وأضاف "عضوية الحزب لن يختاروني مرشحا، وانا لا ارغب في ذلك والأفضل لهم عدم اختياري".

الى ذلك قال القيادي في المؤتمر الوطني أمين حسن عمر في تصريحات صحفية ان كل من الرئيس البشير ونائبه الأول بكري حسن صالح لا ينتمون للمؤسسة العسكرية وانهم في المعاش ما جعلهم ينتمون لحزب المؤتمر الوطني وابان في تصريحات صحفية انهم منعوا الاشخاص الذين ترشحوا للرئاسة من الانسحاب والتنازل واكد ان الخمسة ليس لديهم الحق في التنازل.

في غضون ذلك سخر مسؤول القطاع التنظيمي بالمؤتمر الوطني حامد صديق من الأنباء التي تتحدث عن عدم مواجهة البشير لمنافسين بما يمهد لفوزه بفترة رئاسية جديدة، وقال "ماذا يضير حال اتفق الناس على البشير رئيساً ؟".

وقلل صديق من التبريرات التي تتحدث عن حاجة السودان الى شخصية تكسر حاجز العزلة الدولية وتبني علاقات مع امريكا بالنظر الى ان البشير مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، وأضاف "المؤتمر الوطني يحتاج الى شخصية مربوطه مع الله رب العالمين وليس امريكا".

واشار الى ان القيادات التي انتخبت لرئاسة الحزب كانت زاهدة في تولي تلك المسئولية مبينا ان 7 أشخاص من 11 شخصا اعتذروا عن الترشح وان اللجنة الفنية اعادت الترشيح مرة أخرى لعدم اكتمال النصاب.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

تعرف علي مرشحي الحزب الحاكم للرئاسة في انتخابات 2015

البشير وبكرى وطه على رأس الخمسة المرشحين للرئاسة

الخرطوم 21 أكتوبر 2014- أنتخب المجلس القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان خمسة أسماء للتنافس على رئاسة الحزب ورئاسة الجمهورية في انتخابات 2015 .

            بكري حسن صالح

واحتل الرئيس عمر البشير المرتبة الأولى في الترشيح برغم غيابه واعتذاره عن حضور الاجتماع العاصف الذي عقد وسط إجراءات بالغة التشدد ، كما ضمت القائمة كل من النائب الأول بكري حسن صالح و مساعد الرئيس السابق نافع علي نافع والنائب الأول السابق علي عثمان محمد طه ومساعد الرئيس الحالي ابراهيم غندور.

وكان المجلس القيادي سمى 10 أشخاص اخضعهم لعملية تصويت سري وهم بالترتيب عمر البشير وبكري حسن صالح وإبراهيم غندور وحسبو محمد عبد الرحمن وعلي عثمان محمد طه ونافع علي نافع ومصطفى عثمان إسماعيل ومهدي إبراهيم واحمد إبراهيم الطاهر والحاج آدم ، اختير منهم الخمس مرشحين .

             إبراهيم غندور

وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب إبراهيم غندور في تصريحات عقب الاجتماع ان الأسماء المختارة سيتم الدفع بها إلى مؤتمر شورى الحزب الثلاثاء لاختيار ثلاثة منهم يتم الدفع بهم إلى المؤتمر العام والذي بدوره سيختار واحد من الثلاثة كرئيس للحزب ومرشحه للانتخابات القادمة.

وأبان غندور ان 84 عضوا حضروا اجتماع المجلس من جملة 91.

وباهى غندور بالنهج الشورى المتبع في اختيار مرشحي الحزب وارجع غياب البشير عن الاجتماع لإتاحة اكبر قدر من الحرية لعضوية المؤتمر في الاختيار.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
البشير: الاتفاقات مع السيسي لن تهزها أي عواصف

الخرطوم 20 أكتوبر 2014- أعلن الرئيسان السوداني والمصري حرصهما على تعزيز التعاون المشترك بين السودان ومصر فى كافة المجالات، وأكدا وجود إرادة سياسية قوية لدى البلدين للإنتقال بالعلاقات بينهما إلى مرحلة تكاملية متميزة ونموذجية فى المجلات كافة. وشدد الرئيس السوداني عمر البشير على انه لن يعير اهتماما للدور السالب الذي يلعبه الإعلام وقال "ما اتفقت عليه مع السيسي لن تهزه أي عواصف".

           البشير والسيسي مطار القاهرة

ووأنهي البشير، الأحد، زيارة رسمية للقاهرة امتدت ليومين مؤكدا في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقصر القبة أنهما اتفقا على ترفيع اللجنة الوزارية العليا المشتركة بينهما إلى لجنة رئاسية.

وعقد الرئيسان، الأحد، جلسة مباحثات ثانية بحضور وزيرى خارجية البلدين للوقوف على مخرجات الزيارة.

وقال الرئيس السوداني أن المباحثات شهدت توافقاً كاملاً فى الموضوعات التى طرحت على المستوى الثنائي والعلاقات الإقليمية والدولية.

ولفت البشير الى توافر إرادة سياسية قوية للإنطلاق بالعلاقه بين البلدين لتحقق مصلحة السودان ومصر والشعبين.

وأضاف "ما اتفقنا عليه أنا والرئيس السيسي وما تفاهمنا عليه لن يؤثر عليه ما يتناقله الإعلام لأن هذا الاتفاق مبني على أساس قوي لن تهزه أي رياح أو عواصف مهما كانت". وحث البشير الإعلام ليلعب دورا إيجابيا فى دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين.

وقال "إلتزمنا بإزالة كل العوائق التى تمنع التواصل وتبادل المنافع"، وزاد "يكفى دليلاً أننا اتفقنا على ترفيع اللجنة الوزارية العليا المشتركة إلى لجنة رئاسية ستجتمع مرة فى الخرطوم وأخرى فى القاهرة لمتابعة ما اتفقنا عليه".

وقال الرئيس المصري إن مباحثات مستفيضة دارت بينه والبشير، توجت بالاتفاق على تفعيل اللجنة العليا المشتركة في البلدين، لترقى إلى المستوى الرئاسي.

وأضاف السيسي، أن الأوضاع في ليبيا حازت على جزء مهم من المناقشات، مشيراً إلى أن الرؤى توافقت حول تحقيق الاستقرار هناك، ودعم المؤسسات الشرعية والجيش الوطني الليبي.

وأبدى الرئيس المصري سعادته بزيارة البشير التى قال إنها تاتي في وقت تتوحد فيه الإرادة السياسية في البلدين، بالإضافة إلى الإرادة الاقتصادية بشكل يرقى إلى تطلع الشعبين ويعزز الاستفادة المشتركة لتحقيق النمو الاقتصادي.

فرص الإستثمار

وكان البشير اجتمع قبيل مغادرته القاهرة الى كبار رجال المال والاعمال المصريين ودار حوار مفتوح حول فرص الاستثمار في السودان.

وأكد البشير حرص السودان على إزالة كل المعوقات التي تواجه الاستثمارات المصرية في السودان قائلا "الاستثمارات المصرية تجد منا الرعاية".

وشدد على ان علاقة البلدين تمر بمرحلة جديدة تمهيدا لاعادتها الى وضعها الطبيعي، مشيرا إلى أنه سعيد بزيارته لمصر لافتاً إلى أن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى إلى الخرطوم كانت حدثاً غير مسبوقاً وتؤكد أن السيسى يزور بلده السودان.

وتحدث البشير أمام المستثمرين المصريين عن التطورات الاقتصادية والسياسية التي شهدها السودان لافتاً إلى أن انفصال الجنوب أحدث صدمة اقتصادية فقد السودان خلالها 80% من إيرادات النقد الأجنبي.

وقال البشير أن السودان نفذ برنامجاً ثلاثياً لامتصاص الأزمة وحققت نتائجها وبدأ سعر الصرف يتعافى.

وتطرق البشير إلى المناخ الاستثماري في السودان وقال "إننا في مرحلة جديدة وانطلاقه جديدة لمستقبل زاهر بين البلدين".

وقال وزير الإستثمار مصطفي عثمان اسماعيل، إن حوارا عميقا دار بين البشير ونظيره المصري المشير عبد الفتاح السيسي حول العلاقات الثنائية بين البلدين بجانب التطورات في المنطقة، والقضايا العالمية التي تنعكس على المنطقة خاصة التطورات في دول العراق وسوريا وليبيا واليمن.

وأوضح في تصريحات بالخرطوم عقب عودة البشير ،أن الرئيس قدم شرحا لرجال الاعمال المصرين حول الفرص الاستثمارية في السودان، وأن الرئيس استمع ايضاً لملاحظات المستثمرين المصريين، ووعد بتذليل العقبات التي تواجه الاستثمارات، وأكد تحسن الاقتصاد السوداني مما سينعكس ايجابا على مناخ الاستثمار، ودعا البشير المستثمرين المصريين للاستفادة من الحريات الاربع ومن مجالات الاستثمار في السودان.

وأكد الرئيس للمستثمرين المصريين طبقا لإسماعيل أن طريق غرب النيل الذي يمر عبر معبر ارقين البري سيتم افتتاحه في النصف الأول من العام المقبل، وقال إنه سيشكل معبرا اساسيا لتسهيل نقل البضائع والسلع بين البلدين.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

المجلس القيادي للوطني يبت في مرشحي الرئاسة بعيداً عن الإعلام

الخرطوم 19 أكتوبر 2014- يلتئم، الإثنين، المجلس القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان لانتخاب خمس أسماء كمرشحين للحزب في انتخابات رئاسة الجمهورية قبيل انعقاد مؤتمر العام في الثالث والعشرين من أكتوبر الجاري، وأكدت مصادر مطلعة أن اجتماع المجلس القيادي سينفض قبل المساء وأنه سينعقد في مكان سري بعيدا عن الإعلام.

طبقا للائحة الحزب الحاكم فإن تحديد المرشح الرئاسي وقائد الحزب للمرحلة المقبلة يقع على المجلس القيادي المكون من (المكتب القيادي، وأمناء الحزب بالولايات وأمناء الأمانات غير الأعضاء في المكتب)، ثم يرفع المجلس خمسة مرشحين لمجلس الشورى الذي يختار ثلاثة منهم بالترتيب، يرفع واحداً منهم للمؤتمر العام لاعتماده.

وفي حال امتنع المؤتمر العام عن اعتماد مرشح الشورى، ستُلزم الشورى بالتقدم بثلاثة أسماء للترشيح المباشر.

وتشير التسريبات الى ان القائمة المعدة للترشيح تضم الرئيس الحالي عمر البشير ونائبيه بكري حسن صالح وحسبو محمد عبد الرحمن الى جانب نائبه السابق علي عثمان محمد طه ومساعده الأسبق نافع علي نافع، بينما وضعت تقارير صحفية أخرى مساعد الرئيس الحالي إبراهيم غندور من بين المرشحين بعد أن استبعدت حسبو عبد الرحمن.

وطبقا لمصادر موثوقة فإن مؤتمر شورى الحركة الإسلامية الذي انعقد، السبت، أوصى المجلس القيادي للمؤتمر الوطني بتسمية البشير وبكري حسن صالح وعلي عثمان محمد طه وإبراهيم أحمد عمر، كما حث على المضي في سياسية الإصلاح الحزبي.

وتحصلت نفس المصادر على جدول الاجتماعات التي تسبق المؤتمر العام حيث يخاطب الرئيس البشير، الثلاثاء، مجلس الشورى القومي والذي سيحدد 3 مرشحين من بين الخمسة ويرفع اسما واحدا للمؤتمر العام الخميس المقبل.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

البشير يرفع تفويض آلية الحوار ويقر عودة صحيفة الصيحة

الخرطوم 16 أكتوبر 2014 ـ إنفض لقاء الرئيس السوداني عمر البشير بآلية "7+7" الخاصة بالحوار الوطني، ليل الخميس، بالاتفاق على منح الآلية مزيد من التفويض، بعد أن قدمت تقريرا للرئيس بشأن الجمعية العمومية للأحزاب واتفاق خارطة الطريق الموقع مع حاملي السلاح بأديس أبابا، كما تم الاتفاق على فك الحظر عن صحيفة "الصيحة".

                    الرئيس السودانى

وكان الرئيس البشير قد أطلق مبادرة للحوار الوطني منذ 27 يناير الماضي، لكن العملية تعرضت لانتكاسة بعد انسحاب حزب الأمة القومي وعدم مشاركة قوى اليسار والحركات المسلحة من الأساس، كما شكت القوى المعارضة المشاركة في الحوار من تعمد الحزب الحاكم إبطاء الحوار.

والتقى البشير باللجنة التنسيقية العليا لمؤتمر الحوار الوطني الشامل (7+7) حيث اطلع على مجمل المستجدات الخاصة بتحركات اللجنة خلال الفترة الأخيرة في إطار الترتيبات النهائية للجمعية العمومية لـ(83) حزباً المشاركة في الحوار توطئة لانطلاق الحوار.

وقال وزير الإعلام المتحدث عن جانب أحزاب حكومة الوحدة الوطنية أحمد بلال في تصريحات صحفية عقب اللقاء الذي جرى ببيت الضيافة بالخرطوم، إن لجنة (7+7) قدمت تقريرا مفصلا للرئيس البشير حول خطواتها وتصورها للجمعية العمومية للأحزاب فضلا عن اتفاق خارطة الطريق الموقعة مع حاملي السلاح بأديس أبابا.

وتوصلت الوساطة الأفريقية بأديس أبابا، في الخامس من سبتمبر الماضي، إلى اتفاق مبادئ حول الحوار السوداني مع مجموعة إعلان باريس "الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي" وموفدي آلية "7+7" التي تمثل قوى المعارضة والحكومة في مبادرة الحوار الوطني.

وأوضح وزير الإعلام أن اللقاء قرر قيام الجمعية العمومية الأحد المقبل حسب المقترح، كما تم الاتفاق على أجندة اجتماع الجمعية العمومية التي تحوي طلبا بمنح المزيد من التفويض للجنة (7+7) لوضع التفاصيل التي من بينها تسمية لجنة الخمسين.

وقال وزير الإعلام أن خطوات الحوار تأخرت نسبة لظروف سفر الرئيس للحج وزيارة القاهرة التي سيقوم بها يوم السبت وغيرها من الظروف، كاشفا عن زيارة لرئيس الوزراء الليبي للسودان يوم 28 أكتوبر الحالي.

وأكد المتحدث عن الأحزاب المعارضة فضل السيد شعيب أن لقاء البشير أعاد الحيوية والرونق للحوار الوطني الذي تباطأت خطواته أخيرا، مشيرا إلى أن اللقاء يمثل خطوة حقيقية لانطلاق مؤتمر الحوار الذي توقع له أن يكون نهاية هذا الشهر.

وقال إنه في إطار تهيئة الأجواء الخاصة بحرية التعبير فإن اللقاء خرج بفك الحظر عن صحيفة "الصيحة" لتعود الى الصدور مجددا في القريب العاجل متناولا عددا من الخطوات الإيجابية التي تدفع بالحوار إلى الأمام.

وعلق جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في السادس من يوليو الماضي، صحيفة "الصيحة" المملوكة لخال رئيس الجمهورية، الطيب مصطفى، بعد يوم واحد فقط من معاودتها الصدور.

وقال شعيب إن مؤتمر الحوار سينطلق ويصل إلى خلاصات قبل الانتخابات العامة، معربا عن أمله في أن يصل الجميع الى توافق حول مواضيع الانتخابات وغيرها من المواضيع المتعلقة بالهوية والحريات والعلاقات الخارجية.

وتشير جهات حضرت اللقاء إلى أن المؤتمر الوطني الحاكم يتمسك بإجراء الانتخابات في موعدها المضروب في أبريل المقبل، بينما تطالب قوى المعارضة بإرجاء العملية لحين تشكيل حكومة قومية تشرف على تعديل الدستور والقوانين ومن ثم إجراء انتخابات معترف بها.

يذكر أن أعضاء لجنة (7+7) الذين حضروا اللقاء من المعارضة هم: غازي صلاح الدين رئيس حركة "الإصلاح الآن"، فضل السيد عيسى شعيب رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي، حسن الترابي الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، آدم كير زعيم تنظيم تحالف قوى الشعب العاملة، حسن على إدريس رئيس حزب المنبر الديمقراطي لشرق السودان وبشارة جمعة زعيم حزب العدالة.

ومثل أحزاب الحكومة إبراهيم غندور نائب رئيس المؤتمر الوطني، التجاني سيسي رئيس حركة التحرير والعدالة، أحمد سعد عمر القيادي في الحزب الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، أحمد بلال عثمان القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي، أحمد بابكر نهار رئيس حزب الأمة الفيدرالي، هاشم محمد علي حنقوق الأمين العام لحزب مؤتمر البجا وعبود جابر الأمين العام لمجلس أحزاب حكومة الوحدة الوطنية.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

الحكومة السودانية تعلن رفضها إستضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية
الخرطوم 16 أكتوبر 2014- أعلن مجلس الوزراء السوداني رفضه إستضافة نهائيات بطولة الامم الافريقية المقررة في يناير المقبل 2015م.، كما وجهت رئاسة الجمهورية وزارة الشباب والرياضة باعلان اعتراض السودان على احتضان البطولة وطالبت اتحاد الكرة بتأجيل أستضافة بطولة العام 2017.
الحكومة السودانية تعلن رفضها إستضافة نهائيات كأس الأمم الأفريقية
        الاتحاد الأفريقي لكرة القدم
ويجئ قرار الحكومة السودنية بعد يومين من إعلان مسؤولين في اتحاد الكرة السوداني استعداد الخرطوم لإستضافة النهائيات ، رغم اعتذار المغرب عن الخطوة خوفا من انتقال عدوى فايرس"إيبولا"، حيث تسود المخاوف من وصول المئات من المشجعين من الدول الموبوءة بالمرض.

وقتل الإيبولا أكثر من أربعة آلاف شخص حتى الآن في غينيا وليبيريا ونيجيريا وسيراليون لكن لم يعلن المغرب عن أي حالة.

وفرضت "يوناميد" في أغسطس الماضي، قيودا على سفر عامليها بين غرب أفريقيا ودارفور ضمن "تدابير حاسمة" لمنع انتقال فيروس "إيبولا" إلى السودان، حيث ينتشر نحو 19 ألف جندي للبعثة في دارفور، أغلبهم من دول غرب أفريقيا، حيث ينتشر الفيروس القاتل.

وكلف مجلس الوزراء فالأربعاء وزير الشباب والرياضية عبد الحفيظ الصادق بنقل قرار الرفض الى الاتحاد العام لكرة القدم.

كما تسلم وزير الشباب والرياضة توجيه من رئاسة الجمهورية بتأجيل إستضافة السودان لبطولة كأس الأمم الأفريقية للعام 2017 .

وقال وزير الصحه السوداني بحر إدريس أبوقردة في تصريحات صحفية أن المجلس إجتمع لنقاش استضافة الخرطوم لنهائيات الأمم الإفريقية بحضور الوزارات ذات الصلة على رأسها وزارة الصحة والشباب والرياضة مؤكدا ان المجلس قرر رفض استضافة البطولة

ولفت الوزير الى ان "ايبولا" يعتبر من الأمراض المعدية والقاتلة وثبت انتشاره في دول غرب أفريقيا وهي الدول الأكثر مشاركة في البطولة.

وأضاف: "هذه مخاطرة يجب علي الدولة ان لا تمضي فيها "

وأعلن وزير الصحة عن وضع تحوطات لمواجهة المرض وكونت لجنة عليا تضم الطيران المدني ووزارتي الخارجية والداخلية والقوات المسلحة اضافة للأجهزة الأمنية و معتمدية اللاجئين والإدارات المختصة في الوزارة، واللجان الفرعية في ولايات دارفور والشرق.

وقال إنه لايتوقع أي مخاطر محتملة للسودان، لكنه ابدى تخوفه من انشاره "ايبولا" بعد أن عبر من دول إفريقيا إلى أمريكا واسبانيا وألمانيا.

وأعلن عن تحديد مستشفيات في العاصمة السودانية الخرطوم وتدريب اطباء مختصيين للتعامل مع أية حالة مشتبه فيها ، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية المعنية بمتابعة حالات الطواري.

وكان مسؤول المال في اتحاد الكرة السوداني اسامة عطا المنان كشف لموقع"كورة سودان" عن اتصالات جرت بين الاتحاد السوداني والكاف أدت إلى وضع السودان كبديل أول للمغرب حال اعتذارها عن عدم استضافة نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال "وضع السودان كبديل عن المغرب لاستضافة البطولة يعني أن كرة القدم بافريقيا تعود بقوة إلى الأصل والمنبت الذي شهد ميلاد وتأسيس الاتحاد الأفريقي وتنظيم النسخة من بطولة كأس الأمم الأفريقية، كما أن السودان بات الآن في مقدمة الدول لاستضافة الحدث".

وأكد أن السودان مستعد لاستضافة البطولة وأن الخرطوم يمكن أن تستضيف ثلاث مجموعات بالإضافة إلى مجموعة بمدينة بورتسودان.

وتابع "سيكون هناك اجتماع ثلاثي خلال الأيام المقبلة بهذا الشأن يجمع بين رئاسة الجمهورية ووزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة السوداني للخروج بقرارات تدعم توجه الاتحاد الأفريقي الجديد نحو السودان".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

 

نافع يقر بصراع داخل الوطني حول تحديد مرشح الرئاسة

الخرطوم 14 أكتوبر 2014 ـ أقر القيادي في المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان بوجود صراع خفي داخل حزبه حول تحديد المرشح لرئاسة الجمهورية، وأكد وجود ثلاثة مجموعات، الأولى تسعى لترشيح بديل للرئيس عمر البشير، والثانية ـ وهي الأغلبية ـ تريد اعادة ترشيحه، والأخيرة "تتمنى" مرشحا سواه.
المرشح لرئاسة الجمهورية
             الرئيس عمر البشير

وقال نافع، الذي أطاح به تعديل واسع في خواتيم العام 2013، خارج القيادة الحزب والحكومة، إنه يتعاون مع المؤتمر الوطني ضمن لجنة الانتخابات، مؤكدا أن نائب رئيس الحزب إبراهيم غندور كلفه تحديدا بلجنة العضوية.

ونفى نافع بشدة في حوار مع صحيفة "الرأي العام" الصادرة بالخرطوم، الإثنين، وجود أي توتر بينه ومساعد الرئيس إبراهيم غندور، قبل أن يعترف بوجود شخصيات حاولت الوقيعة بينه وغندور لكنها فشلت في ذلك.

ورأى أن وجود صراع خفي داخل المؤتمر الوطني حول تسمية مرشح الحزب لرئاسة الجمهورية، "قضية حقيقية"، وقال إنه بالفعل توجد مجموعات شبه منظمة كانت تسعى لترشيح شخصيات للرئاسة بعضها بديلاً للرئيس البشير، وهناك آخرين سعوا لإعادة ترشيح البشير و"هؤلاء هم الأغلبية الغالبة".

وأشار نافع إلى مجموعة أخرى كانت تتمنى مرشحاً غير الرئيس، وزاد "يمكن يكونوا غير متفقين على مرشح بعينه"، وكشف أن بعض المجموعات عملت لذلك، وسعت حتى للتأثير على هياكل المؤتمر الوطني لتضمن فيها الغلبة، وتابع "لكن السعي من هنا وهناك وربما تصادم وتقاطع الأهداف كشف كثيراً من هذه التحركات".

وأكد أن غندور والمشرفون على المؤتمرات العامة للحزب بالولايات ناصحوا بعض المجموعات التي تعمل في هذا المجال بأنه ليس من حقهم التأثير على مجرى الانتخابات لتحقيق أهدافهم، ونجحوا في ذلك، وذكر أنه حتى الإجماع الظاهر حدث بعد أن تبيّن لبعض المجموعات أنها لن تنال ما تريد، "لذلك آثرت ألا تركب المركب، وفي كل خير على العموم".

ونفى نافع وجود "فزاعة" لتخويف الناس من أن عدم إعادة ترشيح الرئيس البشير سيتسبب في الإنقسام، مضيفا أن هناك من يقولها، لكن ليس هناك "فزاعة" مطروحة.

وأغلق نافع الباب أمام ترشيح قيادات المؤتمر الوطني التي ترجلت خلال الفترة الماضية للرئاسة، قائلا: "أنا أفتكر أن التفكير في ترشيح القيادات التي خرجت هو هزيمة لقضية الإصلاح التي بدأناها، فنحن لم نبدأها لاستراحة محارب أو كي يقول الناس (يا حليل فلان.. أو ودّرناك وضعنا معاك)".

وأكد أن التفكير من قبل آخرين في ترشيحه لرئاسة الجمهورية تفكير غير صائب، وزاد "نحن يجب أن نتجه صوب التجديد والتعميق.. أعتقد أن الذي يظن أن مساهمة الشخص في أداء هذا الحزب تضعف أو تقل بسبب خروجه فإن انتسابه للحزب يكون انتساباً تقليدياً ولا يشبهنا".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

رسائل مصرية إلى البشير قبل زيارة القاهرة

القاهرة – 13 أكتوير 2014  (شوقي عصام) - أثارت الزيارة المرتقبة التي أعلنت عنها الخرطوم، حول زيارة الرئيس السوداني عمر البشير الأسبوع المقبل للقاهرة، تحفظات من جانب بعض الأحزاب والسياسيين، وذلك على خلفية ما تردد عن دعم البشير للإخوان، فضلاً عما وصف من جانب ساسة مصريين بـ"التصرفات الاستفزازية"، فيما يتعلق بمنطقة "حلايب وشلاتين"، التي تقول عنها الخرطوم إنها منطقة نزاع بين الدولتين، بينما تؤكد القاهرة أنها مصرية، وهو ما جعل البعض يطلق رسائل سياسية للرئيس السوداني قبل زيارة القاهرة.
الترابي وموسى هلال خلال لقاء التئم بينهما في مقر ملتقى أم جرس
               البشير والسيسي مؤتمر صحفي

وعلى الرغم من وجود رسائل مصرية من ساسة تهاجم "البشير" إلا أن هناك آراءً أخرى أكدت ضرورة حفاوة الاستقبال، والاستفادة من هذه الخطوة التي جاءت ردا على مبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بزيارة الخرطوم في أغسطس/آب الماضي، والبحث عن المصالح المشتركة بين البلدين لاسيما في ملف الأمن المائي.

حزب "التجمع اليساري" قال بشكل معلن: إن البشير متمسك بحلايب وشلاتين، وستجري الانتخابات للبرلمان والمحليات السودانية فيها، وبطبيعة الحال فإنه ما من مصري يقبل بمثل هذه التخيلات غير المتزنة، التي أعلنها الرئيس السوداني، ولذلك فإن أحدا لا يمكنه أن يساوم في شبر من أرض مصرية، وأن الدستور المصري قد حسم هذا الأمر بشكل نهائي، أما عن المستوى الشعبي فإننا نطالب كل القوى الوطنية والديمقراطية بأن تعلن أن أي يد تمتد إلى شبر من أرض مصر في "حلايب وشلاتين" أو غيرها سوف تقطع.

فيما دعا المهندس حازم عمر، رئيس حزب "الشعب الجمهوري"، الرئيس السوداني عمر البشير إلى إعادة النظر في تصريحاته حول حلايب وشلاتين بأنهما أرضا سودانية، مؤكدا أن العلاقات بين شعبي وادي النيل أقوى من أن تتم الوقيعة بينهما، لافتا إلى محاولات جماعة الإخوان في السودان بث الوقيعة بين الشعبين المصري والسوداني، بإثارة قضية حلايب وشلاتين، وتابع قائلا: "المثلث الحدودي حلايب وشلاتين أرض مصرية، وأن ما يقوم به أنصار جماعة الإخوان داخل الحكومة السودانية هو محاولات تهدف إلى هدم العلاقات الشعبية بين مصر والسودان، ويجب على الرئيس السوداني درء تلك الفتنة". 

وطالب رئيس الشعب الجمهوري، الرئيس السوداني عمر البشير إلى التصدي لهذه المحاولات التي تريد النيل من وحدة بلاده، والالتفات إلى ما يجري على أرض السودان من حروب تحت مزاعم الجهاد بدلاً من الجري وراء تلك المزاعم التي لا طائل منها، والمحافظة على علاقات الأخوة بيننا.

فيما استنكر "ائتلاف أحرار 30 يونيو" تصريحات الرئيس السوداني التي ادعى فيها أن منطقة حلايب تقع ضمن حدود السودان، وأنه لن يتركها إلا بعد عودتها للسودان، على حد قول الائتلاف، حيث قال تبارك الله السيد المنسق العام لأحرار 30 يونيو وعضو حزب "حماة الوطن"، في بيان، إن تصريحات البشير "كلام فاضي"، ولا أساس لها من الصحة، لأن حلايب مصرية مائة في المائة.

وأكد "تبارك" أن مصر تمتلك جميع الوثائق التي تؤكد أن مثلث حلايب وشلاتين مصري، مشيرا إلى أن أهالي حلايب لم يقبلوا بنقل تابعيتهم للسودان، وأن هذه التصريحات تؤكد أن هناك مؤامرة ضد مصر لفتح جبهات جديدة لشغل القيادة السياسية المصرية وتشتيت أفكارها في قضايا مختلقة. 

وفي سياق آخر، قال السياسي علاء عبد المنعم، إنّ السودان امتداد استراتيجي وقوي لمصر، ولا نستطيع الاستغناء عنها والعكس صحيح، فمصر من أهم الدول للخرطوم، مشيرا في تصريحات خاصة، إلى أنه من المصلحة وجود جسور من التفاهم حتى لو هناك اختلافات.

وقال "عبد المنعم": لابد من إنهاء أي تنافر وأن ندعم نقاط الاتفاق ونقلل من نقاط الاختلاف، وأردف: زيارة "البشير" مهمة ويجب أن نرحب بها مع الاختلاف على أسلوب عمر البشير في مناصرة الإخوان، والتشديد على أن تكون العلاقات جيدة، وأن نسمع ونتباحث في أي نوع من أنواع الاختلاف.

بينما قال نائب رئيس الحزب "المصري الديمقراطي"، د.فريد زهران: "يظل البشير رئيسا للسودان، والقاهرة تعترف بذلك، بصرف النظر عما ارتكبه علينا التعامل معه شأنه شأن أي نظام آخر في دول الجوار نختلف معه ولكن هناك مصالح وإخوة".

وأردف في تصريحات خاصة لـ"إرم": "من المعروف أن البشير في تحالف مع تيارات الإسلام السياسي، ولكن يظل أنه الرئيس الموجود في السودان، وعلينا التعامل معه تحقيقا لمصالح الشعب المصري، ولعدم إحداث أي خلاف مع الأشقاء السودانيين.

وقال شاذلي القرباوي، ممثل قبائل حلايب وشلاتين إننا نرفض تصريحات الرئيس السوداني، عمر البشير، ونقول له حلايب مصرية 100%، مشيراً إلى أن هناك مؤامرة جديدة تحاك ضد مصر لفتح جبهات جديدة لشغلنا عن التنمية والبناء وللأسف يشارك فيها الرئيس البشير، مضيفا في تصريحات تلفزيونية، أنّ مصر لن تنزلق إلى صراع مع السودان فالرئيس عبد الفتاح السيسي يقظ دائما ومستعد لمثل هذه المؤامرات المتوقعة وأرض مصر لن يستطيع أحد أن يجرؤ على الاقتراب منها أو التفاوض عليها، وأكد أن مثلث حلايب وشلاتين أرض مصرية وفتح هذا الخلاف محاولة لهدم العلاقات الشعبية بين مصر والسودان، مشدداً على الرئيس السوداني درء تلك الفتنة.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

More Posts Next page »