السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

July 2015 - Posts

أوباما من كينيا: أفريقيا تسير قدمًا

السبت 25 يوليو 2015 - أكد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في اليوم الأول من زيارة غير مسبوقة إلى كينيا السبت أن «أفريقيا تسير قدمًا».

وقال أوباما في افتتاح قمة عالمية عن ريادة الأعمال: «أردت أن أكون هنا لأن أفريقيا تسير قدمًا، أفريقيا واحدة من المناطق التي يسجل فيها أكبر نمو في العالم».

ووصل الرئيس الأميركي، الجمعة، إلى كينيا من أجل دعم العلاقات التجارية والأمنية في شرق أفريقيا.

وتناول أوباما طعام العشاء مع عدد من أفراد عائلته عقب وصوله إلى كينيا في أول زيارة يقوم بها منذ توليه الرئاسة لمسقط رأس والده، الجمعة 24 يوليو.

وسيرأس أوباما قمة عالمية عن ريادة الأعمال في نيروبي، كما سيحيي ذكرى ضحايا تفجير السفارة الأميركية العام 1998، ويتناول العشاء مع كينياتا الذي حال توجيه المحكمة الجنائية الدولية اتهامات له بارتكاب جرائم ضد الإنسانية دون زيارة أوباما لكينيا قبل ذلك، وقد أسقطت الاتهامات بعد ذلك.

ويذكر أن أوباما زار سابقًا كينيا عندما كان عضوًا بمجلس الشيوخ الأميركي.

قوقل تفك حظر متجرها اونلاين عن السودان

السبت 18 يوليو 2015 - اعلنت شركة قوقل اتاحة تنزيل تطبيقات الموبايل المتعلقة بأجهزة أندرويد من داخل السودان وكانت شركة قوقل قد أعلنت منذ ساعات قليلة على موقع قوقل بلص عن فتح متجر تشغيل قوقل Google Play Store..

وسوف تتزامن هذه البداية بالسماح للمستخدمين في السودان من تنزيل تطبيقات وألعاب مجانية.

السودان كان من الدول القليلة التي لا يتمكن مواطنيها من فتح متجر تشغيل قوقل الذي تم مع الحصار الاقتصادي علي السودان فمنذ سبتمبر/أيلول 1983 يعيش السودان في عزلة سياسية واقتصادية بدأتها الولايات المتحدة الأميركية عقب إعلان الرئيس السوداني الأسبق جعفر محمد نميري ما أطلق عليه النظام آنذاك "قوانين الشريعة الإسلامية".

وعقب قيام ثورة الإنقاذ في 30 يونيو/حزيران 1989 زادت وتيرة الحصار وزيدت مرة أخرى في عام 1990 إثر موقف الخرطوم من غزو العراق لدولة الكويت وانضمت دول الخليج العربي وبعض الدول الغربية لهذا الحصار الذي أصبح أكثر إيلاما.

وفي العام 1997 أعلنت الولايات المتحدة تشديد الحصار الاقتصادي على السودان مما زاد الطين بلة، وفي 11 سبتمبر/أيلول 2001 وضعت الولايات المتحدة حكومة الخرطوم على قائمة الدول التي يمكن محاصرتها اقتصاديا.

ومنذ ذلك الوقت ظل السودان يعاني من سياسات الولايات المتحدة وعدد من دول المنطقة، وبسبب ذلك خسر مليارات الدولارات بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

السفارة الأمريكية بالخرطوم تستأنف تأشيرة الهجرة لأول مرة منذ عقدين

الخرطوم 8 يوليو 2015 - أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم، الأربعاء، عن استئناف تأشيرة الهجرة في السودان للمرة الأولى منذ نحو 20 عاماً.

وتضع الولايات المتحدة السودان في قائمتها الخاصة بالدول الراعية للإرهاب، كما تفرض عليه عقوبات إقتصادية منذ عام 1997 بسبب دوره في استضافة متشددين بارزين.

وتفرض العقوبات قيودا على التجارة والاستثمارات الأميركية في السودان وتحجب الأصول المملوكة للحكومة السودانية، كما استهدفت واشنطن عددا من المسؤولين السودانيين في تجميد للأصول وحظر على السفر.

وأفادت السفارة الأمريكية بالخرطوم في تعميم، الأربعاء، "أنه إبتداء من يوليو الحالي، سيكون باستطاعة كافة المتقدمين لجميع فئات تأشيرات الهجرة، بما في ذلك الأقرباء المباشرين، وتأشيرات (اللوتري)، أن يكملوا مقابلاتهم وإجراءات تأشيراتهم بالخرطوم".

يشار إلى أن إجراءات الهجرة للرعايا السودانيين، كانت تلزمهم سابقا بالتوجه إلى السفارة الأمريكية في القاهرة، لتكملة إجراءات التأشيرات الخاصة بالمهاجرين، ما يتطلب السفر إلى مصر، وبذل قدر كبير من من الوقت والجهد والنفقات.

الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية

الرياض 01 يوليو 2015- في إعلان تاريخي صرّح الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، إنه سيتبرع بمبلغ 32 مليار دولار، بما يمثل كامل ثروته، للأعمال الخيرية في المملكة ودول العالم.

          

وسيأتي التبرع بكامل ثروته خلال السنوات المقبلة عبر مؤسسة "الوليد الإنسانية"، حسب خطة مدروسة للأعوام القادمة.

وستكون هذه الهبة كما أوضح "لبناء عالم أفضل، يسوده التسامح، وقبول الآخر، وتوفير الفرص للجميع". وأكد الأمير السعودي بأن هذا التعهد بدون أي قيود أو حدود، "تعهد للإنسانية كافة".

وقال الوليد في خطاب إعلان الهبة خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الأربعاء 1 يوليو/تموز: "ومن منطلق حرصي وشغفي بالعمل الإنساني، وهو ما عهدتموه مني منذ 35 عاما دون انقطاع، فإنني أتعهد بأن أهب كل ما أملك لمؤسسة الوليد للإنسانية في كل مجالاتها: دعم المجتمع، والقضاء على الفقر، وتمكين المرأة والشباب، ومد يد العون عند حدوث الكوارث الطبيعية، وبناء جسور بين الثقافات".

وأضاف: "ستفعل هذه الهبة على مراحل، حسب خطة مدروسة للأعوام القادمة واستراتيجية يشرف عليها مجلس نظراء، لضمان استمرارية تفعيل أموالي بعد وفاتي، ولضمان إيصالها لمشاريع ومبادرات تهدف لخدمة الإنسانية".

وأوضح الأمير الوليد أن جزءا من تلك التبرعات سيشمل حصة شخصية في شركة المملكة القابضة، وهي الذراع الاستثمارية التي يملك الوليد فيها الحصة الكبرى، لكنه أكد أنه لا ينوي بيع أي من تلك الأسهم ولن يكون هناك أي تأثير على سعر سهم الشركة جراء تلك الخطة.

وأشار الأمير إلى أنه لا يوجد إطار زمني لتنفيذ خطة التبرع بهذا المبلغ للأعمال الخيرية، لكنه أكد أن ذلك لن يؤثر على استراتيجيته الاستثمارية.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان