السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

في قرار مفاجئ البشير يأمر بإغلاق الحدود مع جنوب السودان

الخرطوم 29 مارس 2013 ـ قال مسؤول في حكومة جنوب السودان إن الحكومة السودانية أعادت يوم الثلاثاء اغلاق حدودها بالفعل مع دولة الجنوب، بعد أسبوع من قرار الخرطوم بمعاملة الجنوبيين في السودان كأجانب.

          

وقال حاكم مقاطعة الرنك في ولاية غرب النيل "أعالي النيل سابقا" ستيفن شان ألونق، يوم الثلاثاء، إن سلطات المقاطعة تلقت خطابا رسميا من والي ولاية النيل الأبيض السودانية يفيد بأن الحكومة الوطنية أصدرت توجيها لوقف الحركة بين الحدود مع جنوب السودان.

وقال ألونق "من الواضح جدا أن توجيهات إغلاق صدرت عن الرئيس السوداني عمر البشير".

وتابع "حتى الناس الذين يزورون أقاربهم بالمستشفيات في السودان تم منعهم من عبور الحدود من قبل سلطات الحدود السودانية".

وهدد السودان قبل أسبوعين بإغلاق الحدود، ووقف حوافز الصحة والتعليم التي يتمتع بها رعايا جنوب السودان في الشمال ومعاملتهم كأجانب بسبب اتهامات بشأن استئناف جوبا دعم المتمردين السودانيين، وهو ما نفاه جنوب السودان.

واعتبر حاكم مقاطعة الرنك أن السلطات السودانية أغلقت الحدود منذ الأسبوع الماضي عندما قصفت طائرتين عسكريتين لسلاح الجو السوداني مناطق حدودية داخل جنوب السودان.

وتأتي خطوة إغلاق الحدود بعد ساعات من اتهامات جنوب السودان، للخرطوم بقصف جوي استهدف على مرتين مواقع دفاعية شرقي بلدة الرنك في ولاية أعالي النيل، ما أدى إلى تدمير عدد من الأسلحة وملاجئ لجيش جنوب السودان.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في العام 2011 وفقا لاتفاق سلام نيفاشا 2005 الذي انهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت 21 عاما، وقد ظلت الحدود بين البلدين الجارين مغلقة منذ خمس سنوات.

وفي وقت سابق من يناير الماضي أمر الرئيس السوداني بإعادة فتح الحدود بين بلاده وجنوب السودان لأول مرة منذ الانفصال في عام 2011.

لكن في 17 مارس الحالي قرر مجلس الوزراء السوداني برئاسة البشير انهاء سياسة الباب المفتوح مع جنوب السودان.

وقالت الخرطوم إنها لن تسمح لأي مواطن من جنوب السودان بالإقامة في البلاد بدون بطاقة هوية أو دخول البلاد بلا تأشيرة دخول.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
السودان ينقل دفعة جديدة من الجرحى اليمنيين للعلاج في مروي

الخرطوم 21 مارس 2016 ـ وصلت الخرطوم دفعة جديدة من الجرحى اليمنيين قادمين عبر المملكة العربية السعودية، وعلى الفور جرى نقلى الجرحى إلى مدينة مروي الطبية، 310 كلم شمالي العاصمة السودانية.

          

واستقبلت جمعية الهلال الأحمر السوداني، ليل الأحد، دفعة من جرحى اليمن يبلغ عددها 36 جريحا ومرافقا قادمين عبر السعودية انفاذا للاتفاق الموقع بين الجمعية ومركز الملك سليمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

ووقع مركز الملك سلمان السعودي بالخرطوم في فبراير الماضي، ثلاث اتفاقيات مع الهلال الأحمر السوداني تتعلق بدعم التخصصات في الكوادر النادرة ودعم الكوادر الطبية داخل اليمن وعلاج الجرحى اليمنيين بمشافي السودان.

وكان في استقبال الجرحى اليمنيين بمطار الخرطوم وزيرة الدولة بالصحة سمية إدريس أكد وأمين عام الهلال الأحمر السوداني والقائم بأعمال السفارة اليمنية بالخرطوم.

وأبرم الهلال الأحمر اتفاقا داخليا مع مدينة مروي الطبية تم بموجبه استقبال الجرحى والمباشرة في إجراءات الفحوصات الطبية الأولية حيث كان في استقبالهم بمروى معتمد محلية مروي مبارك شمت.

إلى ذلك سيغادر فريق طبي جراحي من الهلال الأحمر السوداني إلى جنوب المملكة العربية السعودية لعلاج الجرحى اليمنيين بالمناطق الحدودية بين المملكة واليمن.

يذكر أن الهلال الأحمر السوداني كان قد أجلى أواخر العام الماضي أكثر من 350 جريحا يمنيا تم علاجهم في السودان.

ووصلت السودان خلال سبتمبر وأكتوبر الماضيين طائرات تقل عشرات الجرحى اليمنيين، واستقبل مستشفى الصافي بالخرطوم بحري 80 جريحا برفقة 18 مرافقا، بينما استقبل المستشفى الجنوبي بالخرطوم 95 مصابا و72 مرافقا، كما وصل 110 مصابين برفقة 40 مرافق.

ويشارك السودان في تحالف "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية لكسر شوكة الحوثيين الشيعة في اليمن، وتعهدت الخرطوم باستقبال جرحى الحرب الدائرة في اليمن، كما أرسلت مساعدات إنسانية عبر الجو إلى عدن.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية يعيد نزاع (حلايب) مع السودان

الخرطوم 21 مارس 2016 ـ قالت صحيفة (الحياة) التي تصدر في لندن إن مجلس التنسيق السعودي ـ المصري ناقش في اجتماع عقده في الرياض، الأحد، انجاز عمل اللجنة المشتركة المكلفة بترسيم الحدود البحرية بين البلدين بعد مفاوضات استمرت اكثر من خمسة اعوام.

          

ونقلت ان اللجنة ستنهي اعمالها بتحضير المخرجات التي ستكون جاهزة للتوقيع خلال زيارة عاهل السعودية الملك سلمان إلى القاهرة مطلع الشهر القادم.

وبات من شبه المؤكد ان الترسيم سيشمل المنطقة البحرية لمثلث حلايب المتنازع عليها بين مصر والسودان والتي تسيطر عليها القاهرة فعليا.

ويقع مثلث حلايب في أقصى المنطقة الشمالية الشرقية للسودان على ساحل البحر الأحمر وتسكن المنطقة قبائل البجا السودانية المعروفة.

وكانت القاهرةاعلنت عام 2010 تحفظها رسميا على مرسوم اصدرته الرياض لتحديد خطوط الأساس للمناطق البحرية للمملكة في البحر الأحمر وخليج العقبة والخليج العربي.

وجاء في الاعلان الذي اودعته القاهرة وقتها لدى الأمين العام للأمم المتحدة ان مصر "سوف تتعامل مع خطوط الأساس الواردة إحداثياتها الجغرافية في الجدول رقم 1 المرفق بالمرسوم الملكي...... المقابلة للساحل المصري في البحر الأحمر شمال خط عرض 22 الذي يمثل الحدود الجنوبية لمصر - بما لا يمس بالموقف المصري في المباحثات الجارية مع الجانب السعودي لتعيين الحدود البحرية بين البلدين".

ويؤكد الاعلان ضمنا ان المفاوضات حول الحدود البحرية بين مصر والسعودية شملت مثلث حلايب باعتباره يقع شمال خط عرض 22 وخاضع للسيادة المصرية.

وانتقد خبير القانون الدولي الدكتور فيصل عبد الرحمن على طه في مقال نشره قبل اكثر من عام موقف الخرطوم المتراخي حيال المسألة وتقاعسها عن الرد على الاعلان السعودي في حينها وتحفظ القاهرة عليه.

وقال الخبير "في ضوء ما أسلفنا فإن المرء كان يتوقع تحركاً دبلوماسياً سريعاً من السودان: كأن تطلب وزارة الخارجية مثلاً توضيحاً من المملكة عن الحدود التي يجري التفاوض بشأنها مع مصر وما إذا كانت تشمل إقليم حلايب، والتحفظ على الإعلان المصري لأنه مؤسس على فرضية أن منطقة حلايب تخضع للسيادة المصرية، والتحفظ كذلك ورفض نتائج أي مفاوضات سعودية - مصرية تقوم على أساس الاعتراف بالسيادة المصرية على حلايب. ومن ثم تضمين الموقف القانوني في مذكرة أو مذكرات وإيداعها لدى الأمانة العامة للأمم المتحدة وطلب تعميمها على الدول الأعضاء ونشرها".

واورد القانوني السوداني ردا من المتحث الرسمي لوزارة الخارجية وقتها خالد موسى دفع الله، قال فيه ان "موقف السودان في القضية معلوم وموثق في أضابير الأمم المتحدة. وأكد أن أي اتفاق ثنائي لا يدحض موقف السودان في النزاع القانوني القائم حول خط 22. وقطع خالد موسى بأن أي اتفاق بين دولتين ليست له سلطة نفاذ على طرف ثالث مجاور".

لكن دكتور فيصل قال ان مجرد وجود احتمال "بأن تمس معاهدة ما حقوق طرف ثالث، فإنه ينبغي على هذا الطرف الثالث أن يتدخل لتأكيد حقوقه أو الحفاظ عليها وذلك بالاحتجاج لدى الدولتين المعنيتين وتسجيل موقفه لدى الأمانة العامة للأمم المتحدة. فلا مجال للسكوت أو عدم الاحتجاج في ظرف يستوجب رد فعل إيجابي للتعبير عن الاعتراض أو الدفاع عن الحقوق. فالقبول الضمني والإذعان ينشأ من السكوت أو عدم الاحتجاج عندما يكون الاحتجاج أو التدخل ضرورياً بل واجباً لحفظ الحقوق".

وتبرز المفارقة ان الرئيس السوداني عمر البشير كشف في اكتوبر الماضي انه طلب من السعودية نفسها ان تلعب دورا للتوصل الى تسوية بين بلاده ومصر لإنهاء النزاع القائم بين البلدين حول مثلث حلايب الحدودي.

وأكد أن السعودية بثقلها وتاريخها ودورها المتميز مؤهلة للقيام بهذا الدور، مشدداً على أن السودان لم يفكر يوماً في التنازل عن حقوقه التاريخية في المثلث وان بلاده متمسكة بالشكوى التي قدمتها لمجلس الأمن عام 1958 بشأن أحقيتها في حلايب وتجددها سنوياً تأكيداً لحقها التاريخي في المنطقة.

وشهدت العلاقات السودانية-السعودية قفزات كبيرة منذ تولي الملك سلمان الحكم أزالت حالة التوتر بين البلدين التي كانت قائمة بسبب التقارب الذي كان مميزا بين الخرطوم وطهران.

والسودان هو الدولة الوحيدة خارج مجلس التعاون الخليجي الذي ارسل قوات برية للقتال ضد الحوثيين في اليمن. وفي مطلع هذا العام قطعت الخرطوم علاقاتها الدبلوماسية مع ايران تضامنا مع السعودية في مواجهة ما أسمته المخططات الإيرانية على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة السعودية بطهران.

ومن غير الواضح التأثير الذي ستخلفه اتفاقية الحدود البحرية بين مصر والسعودية على علاقة الأخير مع السودان خاصة وان ترسيم الحدود بهذه الصورة هو اعتراف عملي من الرياض بسيادة القاهرة على حلايب وفي نفس الوقت تجاهل لمطالبات الخرطوم حول المنطقة.

وجرى العرف بشكل عام على ان الدول تنأى عن الدخول في اتفاقيات او معاهدات تمس مناطق متنازع عليها مع طرف ثالث.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
سلفاكير يعيد تعيين ريك مشار نائباً أول له تنفيذاً لإتفاق السلام

جوبا 11 فبراير 2016 ـ قال مرسوم أذاعه التلفزيون الرسمي، الخميس، إن رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت أعاد تعيين منافسه وزعيم المتمردين السابق ريك مشار نائبا له ليتمم بذلك اتفاقا لمحاولة إنهاء شهور من الحرب الأهلية في أحدث دولة بالعالم.

                   رياك مشار

وأعاد الإعلان مؤسسة الرئاسة لما كانت عليه قبل اندلاع القتال بين مؤيدي كير ومشار في ديسمبر 2013. وتسبب الصراع في مقتل الآلاف وأجبر أكثر من مليوني شخص على ترك منازلهم.

وجاء بالمرسوم أن مشار سيكون النائب الأول للرئيس وهو منصبه قبل أن يعزل منه في 2013 وهي الخطوة التي أشعلت الصراع.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان في عام 2011 وسط احتفالات ووعود بتقديم المساعدات من أغلب دول العالم المتقدم.

لكن اندلاع القتال والذي يجري في معظم الأحيان على أسس عرقية أثار قلق الداعمين الإقليميين والغربيين.

وتحت ضغط دبلوماسي شمل تهديدات بفرض عقوبات وقع كير ومشار اتفاق سلام في أغسطس واتفقا في يناير على تقاسم المناصب الوزارية في حكومة وحدة وطنية انتقالية.

وانهار الاتفاق عدة مرات منذ أغسطس وقال محللون إن هناك شكوكا حول مدى سيطرة كل قائد على المسلحين المؤيدين له على الأرض.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

نائب الرئيس السوداني يحسم الجدل حول التطبيع مع إسرائيل

الخرطوم 31 يناير 2016 ـ قطع نائب الرئيس السوداني، حسبو عبد الرحمن، الطريق على أي محاولة لتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل عبر مؤتمر الحوار الوطني الدائر بالخرطوم منذ أكتوبر الماضي.

          

وأكد حسبو أنه ليس هناك أي إتجاه لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وقال خلال مخاطبته ختام فعاليات الحوار المجتمعي بالخرطوم، الأحد، "قيادتكم لن تخذلكم ولن تخون شعبها ولا تطبيع مع إسرائيل".

وقطع نائب الرئيس بالتزام الرئاسة بتنفيذ مخرجات الحوار المجتمعي والسياسي، داعياً إلى ترجمة مخرجات الحوار إلى سلوك وتبديل العنف اللفظي والجسدي إلى حوار بدلاً عن الحرب.

وأثار مقترح بالتطبيع مع إسرائيل دفع به حزب المستقلين المشارك في الحوار الوطني، في نوفمبر الماضي، لغطا كثيفا داخل لجنة العلاقات الخارجية، وواجه أعضاء اللجنة المقترح الذي تقدم به الحزب بموجة عاتية من الرفض.

وفي 18 يناير الحالي أحدث مقترح التطبيع مع اسرائيل، تبايناً كبيراً في مؤتمر الحوار الوطني وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية، إبراهيم سليمان، حينها،: "لا نستبعد أن يكون التطبيع مع إسرائيل من ضمن التوصيات النهائية".

من جانبه وصف عضو لجنة السلام والوحدة بالحوار الوطني عمر خلف الله يوسف، الحوار بأنه عاصف تمت فيه مناقشة مستفيضة، وقال في حديث مع تلفزيون الشروق، الأحد، إن أبرز ما في الحوار المطالبة بالتطبيع مع إسرائيل.

توصيات بالعودة للسلم التعليمي السابق وإلغاء (البكور)

إلى ذلك كشفت لجنة الاقتصاد بمؤتمر الحوار عن اعتمادها رفع توصية بالعودة للسلم التعليمي السابق (6/3/3) وتأتي الخطوة بعد مطالب بإلغاء ما يعرف بـ "البكور".

وتعود تجربة البكور إلى المستشار السابق في القصر الرئاسي الدكتور عصام صديق، الذي أفلح في اقناع الحكومة، قبل 15 عاما، بإعتماد سياسة البكور، عن طريق "جر" عقارب الساعة ستين دقيقة للأمام، أخرجت السودان من توقيته الجغرافي المعلوم "جرينتش +2".

وقال ممثل الحزب الاتحادي الأصل باللجنة الزين العوض إن أعضاء اللجنة أوصوا بالعودة للسلم التعليمي السابق بالإضافة لإنشاء مفوضية قومية للأراضي وإنشاء نقاط جمركية بالولايات الحدودية.

وأبان العوض للمركز السوداني للخدمات الصحفية أن اللجنة طالبت بمنح الولايات المتأثرة من الحروب تميزاً إيجابياً بعمل برنامج إسعافي لإقامة مشروعات التنمية.

في ذات السياق قال رئيس اللجنة الاقتصادية بمؤتمر الحوار إبراهيم أونور للصحفيين، الأحد، إن اللجنة ستنتهي من مناقشة توصياتها خلال الأسبوع القادم.

وأوضح أن ناقشت خلال مداولاتها 10 محاور تتمثل في تحديد المشكلة الاقتصادية وسياسات القطاع الاقتصادي وعدالة توزيع الموارد وسياسات القطاعات الانتاجية والقطاع المصرفي والقطاع الخاص والاستثمار والاصلاح المؤسسي والتنمية البشرية.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
البشير يأمر بفتح الحدود مع دولة جنوب السودان

الخرطوم 27 يناير 2016- أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، الأربعاء، قراراً بفتح الحدود المغلقة مع دولة جنوب السودان. ونقلت وكالة السودان للأنباء ، أن البشير أمر الجهات المختصة باتخاذ التدابير لتنفيذ القرار على أرض الواقع.

          

وكانت السلطات السودانية وجهت بإغلاق الحدود المشتركة مع جنوب السودان في أعقاب انفصال الأخيرة، مما قاد إلى مضاعفة معاناة سكان الولايات المتاخمة للسودان وهي "أعالي النيل والوحدة وغرب بحر الغزال وشمال بحر الغزال ووارب".

واشترط السودان فتح حدوده مع جنوب السودان، بأن تقوم جوبا بطرد متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين تقول الخرطوم أن حكومة جنوب السودان تاويهم لمحاربة الحكومة السودانية.

ويجئ قرار الرئيس السوداني بفتح الحدود بعد يومين من إعلان الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت رغبته في التطبيع الكاملة مع الخرطوم،وإصداره اوامرا لجيش في بلاده بالانسحاب من الحدود لخمسة أميال، كما أعلن استعداده لتفعيل اللجان المشتركة التي تكونت بعد الانفصال بين البلدين في 2011.

وجاءت خطوة ميارديت التصالحية تجاه الخرطوم بعد أيام قليلة من إصدار نظيره السوداني، عمر البشير، توجيهات بمراجعة الإجراءات الاقتصادية الانتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط الجنوبي عبر أراضي السودان.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
سلفاكير يعلن التطبيع الكامل مع السودان ويأمر بسحب الجيش من الحدود

جوبا 25 يناير2016- أصدر رئيس دولة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت،الاثنين، أوامرا لوحدات الجيش بالانسحاب الفوري من الحدود مع السودان ،وابدى استعدادا للتطبيع الكامل معه وتفعيل اللجان المشتركة التي تم تشكيلها بعد انفصال بلاده في يوليو 2011.

          

وقال سلفا كير، حسب بيان صحفي صدر في جوبا الاثنين، أنه قرر التطبيع الكامل مع السودان، وسحب جميع القوات العسكرية التابعة لبلاده، من الحدود ، لمسافة 5 أميال جنوبًا وفقًا لحدود عام 1956.

وأضاف "قررت بعد عطلة الكريسماس ، تطبيع العلاقات مع أخوتنا في جمهورية السودان المجاورة، لذلك قمت بإيفاد مبعوث خاص إلى الخرطوم، نهاية ديسمبر المنصرم، لمناقشة المسائل المتعلقة بتطبيع العلاقات الثنائية ومناقشة قضايا الحدود".

وتابع" نحن بحاجة إلى العمل بشكل وثيق مع إخواننا وأخواتنا في الخرطوم، لتطبيع كل علاقاتنا.. سنقوم بإعادة تنشيط جميع اللجان المعنية بهذا المسائل".

وتجئ خطوة كير التصالحية تجاه الخرطوم، بعد ايام قليلة من إصدار نظيره السوداني عمر البشير توجيهات بمراجعة الإجراءات الإقتصادية الإنتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط الجنوبي، عبر أراضي السودان.

وكان وزير خارجية جنوب السودان برنابا مريال بنجامين وهو المبعوث الي عناه سلفاكير في مايبدو، أعلن من الخرطوم مطلع هذا الشهر، تقديم بلاده طلباً للحكومة السودانية بخفض النسبة التي تحصل عليها من عائدات نفط الجنوب نظير استخدام المنشآت والأنابيب السودانية، بعد أن انخفضت أسعار الخام العالمية إلى ما دون 27 دولارا للبرميل.

وأشار رئيس جنوب السودان في بيانه أن "هناك مجموعة كبيرة من مواطني البلدين يعيشون في المناطق الحدودية، ومسؤوليتنا المشتركة تحسين العلاقات من أجل رفع مستوى الأوضاع المعيشية لهم".

وأضاف: "لدي قناعة أن أخي الرئيس السوداني عمر البشير سيستجيب لرسالتي الهادفة إلى التطبيع من أجل تحسين العلاقات المشتركة، وأنا واثق من أنه سيقوم كذلك بفتح الحدود المشتركة مع بلادنا، أمام حركة التجارة والمواصلات من أجل الشعبين ".

وكانت السلطات السودانية وجهت بإغلاق الحدود المشتركة مع جنوب السودان في أعقاب انفصال الأخيرة، مما قاد إلى مضاعفة معاناة سكان الولايات المتاخمة للسودان وهي "أعالي النيل والوحدة وغرب بحر الغزال وشمال بحر الغزال وواراب".

واشترطت السودان فتح حدودها مع جنوب السودان، بأن تقوم جوبا بطرد متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين تقول الخرطوم أن حكومة جنوب السودان تقوم بإيوائهم لمحاربة الحكومة السودانية.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
السودان يمهد للتطبيع مع إسرائيل

الخرطوم 20 يناير 2016- دعت «لجنة العلاقات الخارجية» في مؤتمر «الحوار» السوداني، أمس، إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، باعتبارها أن ذلك «أمر ممكن». وجاءت الدعوة، خلال اجتماع عقدته اللجنة لمناقشة ملف التطبيع مع إسرائيل، وذلك ضمن مؤتمر الحوار السوداني، الذي تقيمه الحكومة.

          

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) عن السيد ابراهيم سليمان عضو اللجنة ان الاجتماع شهد مداخلات 41 عضوا، وان غالبيتهم يدعمون الرأي القائل بضرورة اقامة علاقات طبيعية مشروطة مع الدولة العبرية باعتباره ان جامعة الدول العربية تدعم هذا الاتجاه.

وقال أحد أعضاء اللجنة إن «41 عضواً دعوا إلى تطبيع العلاقة مع إسرائيل، وإقامة علاقة عادية معها». بدوره، أكّد النائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، خلال الاجتماع، أن «السياسة الخارجية للخرطوم ترتكز على تبادل المصالح المشتركة مع الدول»، مطالباً بـ«مواكبة التغيرات الدولية، وإدارة العمل الدبلوماسي باحترافية، مع الأخذ في الاعتبار التوجهات العامة للبلاد».

وكشف وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، في تصريحات له، أن بلاده «لا تمانع دراسة إمكانية التطبيع مع إسرائيل»، في وقتٍ رأى فيه القيادي في حزب «المؤتمر الوطني»، الحاكم في السودان، مصطفى عثمان إسماعيل، أن «حديث وزير الخارجية السوداني، بشأن دراسة التطبيع مع إسرائيل، يصب في المصلحة العامة».

وأضاف إسماعيل أن «النقاش حول التطبيع مع إسرائيل، أمرٌ طبيعي في كل فترة، للتأكيد أن عدم التطبيع من ثوابت الأمة السودانية»، نافياً الأنباء التي تتحدث عن أن تل أبيب رفضت تطبيع علاقاتها مع السودان.

في موازاة ذلك، أعلن السفير السعودي في الخرطوم، فيصل معلا، عن مساعٍ تبذلها السعودية بالتعاون مع دول خليجية، لرفع العقوبات الأميركية المفروضة على السودان. ووصف معلا، في تصريح له، «علاقات بلاده بالسودان بالممتازة والاستراتيجية»، مشيراً إلى أن «المملكة والسودان ودول الخليج حريصة على العمل العربي المشترك».

وأكد معلا دعم السعودية لكافة المشاريع التنموية بالسودان، معرباً عن تقدير الملك السعودي وحكومة الرياض لمواقف السودان ومشاركته في الحرب السعودية على اليمن.

وأشار سفير الرياض في الخرطوم، إلى أن «الفترة المقبلة ستشهد تعاوناً اقتصادياً واستثمارياً كبيراً بين البلدين»، وتوقع تنظيم زيارات متبادلة لدعم العمل المشترك، لافتاً إلى أنه يجري الإعداد لتنفيذ مشروعات استثمارية عدّة بين البلدين.

وفي سياقٍ آخر، جدّد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، «حرص السودان على إقامة علاقات تعاون وشراكة تكاملية مع محيطه الإقليمي»، وخصوصاً دول الجوار. ولفت إلى أنّ «الخرطوم نجحت أخيراً في اختراق المجتمع الدولي وتحسين علاقاتها مع العديد من الدول».

وأكّد غندور، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر سفراء السودان السادس، تأكيده «صدق مساعي السودان لترسيخ معاني السلام والتنمية بين الدول». وأوضح أن السودان حريص على علاقاته مع جنوب السودان، ويولّيها اهتماماً خاصاً، باعتبارها دولة جارة تشارك الخرطوم في كثير من المصالح.

غندور أشار إلى أن بلاده تتبع سياسة خارجية معتدلة تنبذ العنف والتطرف، وتطرق إلى الجهود المبذولة لتحقيق السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق، بالإضافة إلى دارفور، من خلال الحوار المستمر والتفاوض مع حاملي السلاح». وأضاف الوزير أن السودان تربطه علاقات خاصة مع كل من الجارتين إثيوبيا ومصر وينسق السودان معهما في كثير من الموضوعات، خاصة سد النهضة، مؤكداً اهتمام السودان بكلتا الدولتين.

وأضاف أن مشاركة السودان في عاصفة الحزم أكبر دليل على وقوف السودان مع محيطه العربي، خاصة دول الخليج، مبدياً حرص السودان على إنشاء علاقات استراتيجية مع دول الخليج.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
الترابي يقترح حكومة انتقالية لعامين يقودها الرئيس البشير

الخرطوم 2 يناير 2016- حذر الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، في السودان حسن الترابي، من خطر"الصوملة"، و"التفتت"، و"الاحتراب"، والانزلاق إلى حرب أهلية، على غرار ما تشهده كل من سوريا وليبيا واليمن، ولفت الى أن كيان السودان ليس قويا، وأن البلاد تواجه مهددات داخلية وخارجية، وشدد على تمسك حزبه بالحوار الوطني باعتباره المنقذ من ازمات البلاد، وأكد أن رؤية حزبه تدعو الى حكومة انتقالية انتقالية لعامين يقودها الرئيس الحالي عمر البشير.

          

ودعا الترابي في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق" القطرية، السبت،إلى حل الأزمات وإشاعة الحريات وضمان الحقوق الأساسية، معتبرا الحوار السبيل الوحيد لكل السودانيين للحفاظ على وحدة البلاد، وحث على مراجعة تجارب الحكم الماضية، وتأسيس حكم رشيد أساسه القانون واحترام كرامة الإنسان والالتزام بالحقوق والواجبات.

وأنهى الأمين العام للمؤتمر الشعبي، الجمعة، رحلة الى الدوحة، امتدت عشرة أيام، أجرى خلالها مراجعات طبية، قال مرافقوه إنها روتينية،حيث كان مقررا أن يخضع لها خلال نوفمبر الماضي في العاصمة الفرنسية باريس، الا أن التفجيرات التي وقعت هناك قبل موعد زيارته، دفعته لتغيير وجهته الى الدوحة.

وأوضح الترابي انه في ظل المعطيات الحالية، فان فالسودان مهدد بالتفتت والاحتراب، لعدة عوامل داخلية وخارجية.

وأضاف " نخشى الصوملة أو ما يجري من حولنا كما في سوريا وليبيا واليمن، وآن أوان تفكيك الأزمات ووقف الحرب في النيل الأزرق وجبال النوبة ودارفور، فضلا عن المهددات الخارجية، والضائقة الاقتصادية، بعد انفصال الجنوب وذهاب أكثر من نصف عائدات النفط، والعقوبات الاقتصادية، والإنفاق الحكومي الكبير الذي اثر على الميزانية، وتحمل المواطن العبء".

وأشار الترابي إلى أن السودان يشهد متغيرات كبيرة وأجيالا جديدة في ظل انفجار التعليم من جامعة واحدة الى عدة جامعات، ووسائل الاتصالات الحديثة، وتوفر الهواتف الذكية، التي ربطت العالم، وهذا الواقع يستوجب التعامل معه بفكر جديد، وبسط الحريات واحترام الحقوق والواجبات وكفالة الحقوق والحريات الأساسية، وان تكون حجر الأساس للكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية والمساواة وتكون مضمنة في الدستور.

الحوار الوطني

وبدا الترابي، متحفظا حيال الخوض في مستقبل الحوار الوطني الذي ابتدره الرئيس عمر البشير في اوائل العام 2014 ،سيما وأن أعضاء من حزبه يشاركون في لجانه الست.

وفي رده على سؤال لماذا قبل النظام بالحوار، قال الترابي: ان الواقع الراهن والتطورات تجعل هناك حاجة له، تابع " وإذا جنح إلى الحوار، نجنح إليه نحن أيضا، ورد التحية، وكل الأحزاب تريد الحوار إلا من أبى".

واشار الى وجود حراك بانضمام أحزاب وحركات، كما أن الحوار في حد ذاته حسب الترابي يمثل المخرج الوحيد من الأزمات، والوصول إلى كيف يحكم السودان وتأسيس"حكم رشيد"، وان يصل الجميع إلى نتائج بالتراضي.

واسترسل "أصبح الحوار خيارا استراتيجيا وتتبناه الأحزاب والحركات المسلحة حتى الدول الغربية باتت على قناعه بذلك نظرا لما خلفته النزاعات من تكلفة لا يريدونها خاصة بعد انفصال جنوب السودان".

وكشف أن الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال تقدما في الحوار خاصة وقف إطلاق النار والمساعدات الإنسانية بالنسبة للمنطقتين "النيل الأزرق وجبال النوبة".

وأبدى الترابي قناعته بصعوبة تحقيق كل المطالب في الحوار ، كما أن الانتقال يمكن تحقيقه من خلال الحوار حول القضايا المطروحة.

وقال "هناك كثير من الأوراق والأفكار التي قدمت في اللجان الست، ومخرجاته ستكون أساس الانتقال، وهناك أفكار حول تعديل الدستور، وفترة انتقالية، ومؤسسات الحكم، وتكوين حكومة مصغرة، ورئيس وزراء، وبقاء المجلس الوطني "البرلمان" لتعديل الدستور".

وأكد ان رؤية حزبه تقوم على حكومة انتقالية لمدة عامين ،يرأسها عمر البشير ويكون لمجلس وزرائها سلطات تنفيذية وتواصل المؤسسات التشريعية الحالية عملها في تقنين مخرجات الحوار.

وتابع " بعد نهاية الفترة الانتقالية تجرى انتخابات عامة يحظر عن خوضها شاغلو المناصب الدستورية والتشريعية، وذلك لتحييد آلية الدولة، وتتولى الجمعية التأسيسية المنتخبة إجازة دستور دائم للبلاد وتكون الرئاسة دورية في مجلس سيادة يراعي التنوع في السودان".

وردا على سؤال حول ضمانات تنفيذ مخرجات الحوار، قال الترابي" أن يمضي الحوار إلى غاياته، ولا يمكن القول انه يمكن تحقيق أهدافه بنسبة 100 %، فالحوار عملية بين عدة أطراف، ولا يستطيع طرف أن يحقق كل ما يريد، ما نريده أن تكون مخرجات الحوار السبيل إلى حل الأزمات وحفظ وحدة البلاد، وان نصل إلى دستور متفق عليه يكون وثيقة عهد بين كافة أهل السودان. نريد الحريات والسلام لكل الناس وانتخابات متساوية بدون أي ضغوطات وحماية الحقوق الأساسية وخصوصياتهم والمساواة بين الناس ولا شروط على أنشطة الأحزاب في أي انتخابات مقبلة".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
البشير يعلن تمديد الحوار الوطني ووقف إطلاق النار لمدة شهر

الخرطوم 31 ديسمبر 2015- أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، تمديد وقف اطلاق النار في مناطق النزاع المسلح لمدة شهر، وجدد الدعوة للحركات المسلحة بالانضمام إلى عملية الحوار الوطني الذي جرى تمديده الآخر لمدة 30 يوماً تنتهي في العاشر من فبراير المقبل.

  

وكان البشير أعلن نهاية أغسطس المنصرم وقفاً لإطلاق النار ، بمناطق القتال في ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، وجدّد حينها العفو الكامل عن حاملي السلاح الراغبين في المشاركة في الحوار الوطني.

وتعهد البشير في كلمة أمام الشعب السوداني، بمناسبة ذكرى الاستقلال، الخميس، بأن يكون الحوار سودانياً خالصاً وأن يظل داخل حدود البلاد.

وقال: " الحوار الوطني تديره ارادة سودانية خالصة تحت سقف الوطن بينما الرقابة فيه للشعب السوداني والضمان فيه للضمير الوطني وتنفيذ مخرجاته هي عهد نوثقه أمام الله ووعدا نقطعه للشعب"، داعياً الأحزاب والقوى السياسية إلى تقديم مصالح الوطن على المصالح الحزبية الضيقة.

ولفت الى أن إطلاق حكومته للحوار الوطني الشامل جاء بلا استثناء لأحد ولا حجر فيه على رأي أحد ولا انتقاص لقضية، وتابع "التزمنا فيه بتهيئة المناخ ودعونا الجميع للمشاركة وأوقفنا إطلاق النار لشهرين متتاليين، إبداءً لحسن النوايا".

وأكد البشير استمرار برنامج إصلاح الدولة استنادا على القانون، وتعهد بمعالجة مظاهر الخلل في الخدمة المدنية، كاشفاً عن قرب إعلان المفوضية الخاصة بمكافحة الفساد وقال: "لن يهدأ لنا بال حتى نشيد دولة القانون والمؤسسات".

إصلاح إقتصادي

واعلن البشير تبني خطة للاصلاح الاقتصادي تقوم على دعم القطاعات الانتاجية وتحقق مزيد من الاستقرار كما وتكبح التضخم، مشيراً إلى أن القضايا المعيشية تأتي في اعلى سلم اولويات المرحلة المقبلة.

وباهى بالاقتصاد السوداني، الذي استطاع امتصاص صدمة انفصال الجنوب في العام 2011م دون عون خارجي وفي ظل حصار اقتصادي مفروض على البلاد منذ العام 1997م، وقال: "حقق اقتصادنا نجاحات مهمة بالرغم من الصعوبات والحصار الجائر الذي تفرضه قوى ظالمة دون مسوق ومنطق".

واعلن الرئيس السوداني إنطلاق ما قال انه أكبر مشروع للتنمية البشرية في تاريخ البلاد ، مشيراً إلى أن البرنامج يرتكز على تقديم الخدمات الاساسية.

انفتاح وتوازن خارجي

وقال البشير إن سياسة بلاده الخارجية، تنهض على الانفتاح والتوازن، وعدم التدخل في شؤون الآخرين، وحسن الجوار، مع احترام سيادة الدول، ولفت إلى أن ذلك يؤهلهم باقتدار لتأدية دور الوسيط في كثير من النزاعات الدولية والاقليمية.

وحيا المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عربيا لإعادة الشرعية في اليمن، وعبر عن امتنانه للدول المساندة لبلاده، وخص بالذكر الإمارات العربية المتحدة، والكويت، وقطر، وامتدح جهود الاتحاد الافريقي في حل مشكلات القارة داخل البيت الافريقي.

ودعا البشير دول العالم للعمل على اصلاح المؤسسات الدولية ورفع الظلم عن الشعوب المقهورةوانهاء الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية وفق لمقررات الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة.

وطالب الرئيس أجهزة الإعلام بأن تكون في قلب المعركة، وأن تظل سنداً لجهود القوات المسلحة في الحيلولة دون تحقيق اهداف القوى المتربصة بالسودان وأضاف: ادعو اجهزة الاعلام للتجرد وقيادة عملية البناء الوطني.

كما حث السودانيين على تعزيز الوسطية بحسبانها سبباً دون إنزلاق بلادهم في مستنقع العنف والكراهية.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

اوباما يهنئ الشعب السوداني بالذكرى الـ 60 للإستقلال

الخرطوم 30 ديسمبر 2015- بعث الرئيس الأميركي، باراك اوباما، بالتهنئة للشعب السوداني، بمناسبة حلول الذكرى 60 لاستقلال البلاد، معرباً عن تمنياته بأن يكون العام 2016 سانحة أمام السودانيين لينعموا بمستقبل زاهر يسوده السلام.

  

وتعد هذه المرة الثانية التي يبعث فيها الرئيس اوباما، بالتهنئة للشعب السوداني، بعد بادرة أولى أتت في العام السابق.

وحمّل اوباما سفارة بلاده في الخرطوم، الأربعاء، تحياته للشعب السوداني بمناسبة ذكرى الاستقلال المجيدة، وقال "نيابة عن الشعب الأمريكي أود تهنئتكم بمناسبة الذكرى الـ60 لاستقلال بلادكم".

ويتحاشى الرئيس الأميركي مخاطبة الحكومة السودانية التي يقودها الرئيس عمر البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وبرغم شروع الولايات المتحدة الأميركية في إجراءات رفع الحظر جزئيا عن السودان،والمفروض منذ العام 1997م، الا أن السودان لازال موضوعا على قائمة الدول الراعية للإرهاب .

وكان الرئيس الأميركي، صادق أخيراً على إجراءات تصعب منح تأشيرة الدخول للولايات المتحدة بحق الأشخاص الذين سبق وأن زاروا دولاً محددة بينها السودان.

وسبق الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أوباما، بتهئنة الرئيس البشير بذكرى الاستقلال عبر رسالة خطية، بعث بها الثلاثاء،معبرا عن تمنياته بمزيد من التعاون بين السودان والمنظمة الأممية لتحقيق الأهداف المشتركة للدول الأعضاء.

كما تلقى البشير،الأربعاء، رسالة تهنئة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بمناسبة ذكرى الاستقلال.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

جهاز أمن البشير يلقي القبض علي رؤساء تحرير بتهمة تقويض النظام الدستوري

الخرطوم 16 ديسمبر 2015- أخلت نيابة امن الدولة في السودان،مساء الأربعاء، سبيل اثنين من رؤوساء التحرير، بضمان مكان الإقامة بعد توقيفهما لساعات والتحقيق معهما بشأن مواد صحفية،قالت النيابة انها تقوض النظام الدستوري، كما أن بعضها كان أخبارا كاذبة، وهي اتهامات تصل العقوبة فيها حال ثباتها حد الاعدام.

            أحمد يوسف التاي رئيس تحرير (الصيحة)

وأقتيد كل من رئيس تحرير وناشر صحيفة (التيار) السودانية، عثمان ميرغني، وأحمد يوسف التاي رئيس تحرير صحيفة (الصيحة) المملوكة لخال الرئيس السوداني، الطيب مصطفى ، سويا الى نيابة أمن الدولة،بعد ابراز منسوبيها اوامر بالقبض عيهما.

واخضع الرجلان للتحري بشأن مواد صحفية نشرت خلال الفترة الماضية ، قالت النيابة انها تحرض على الحكومة وتقوض النظام الدستوري.

ودونت النيابة بلاغات في مواجهة كل من التاي وميرغني تحت المادة 50 المتصلة بتقويض النظام الدستوري ، والمادتين 22 و 60 من قانون الصحافة والمطبوعات.

وظهر أمر القبض في مواجهة عثمان ميرغني بعد وقت وجيز من إإنهائه برفقة مستشاره القانوني نبيل أديب مؤتمرا صحفيا، في مقر (التيار) كشفوا خلاله عن تمسكهم بالمسار القانوني لإرجاع صحيفة التيار التي تم تعليق صدورها بقرار من جهاز الأمن.

وقال ميرغني أنه سيلجأ للقانون في مقاومة قرار السلطات الأمنية التي أمرت بتعليق صدور صحيفته إلى أجل غير مسمى،وكشف عن تلقيه في وقت سابق عرضا من دبلوماسيين غربيين لمغادرة السودان، قابله بالرفض ليتمكن من استكمال ما قال أنها معركة لاينبغي الهروب من خوضها.

وعلقت سلطات الأمن في السودان، الثلاثاء، صدور صحيفة "التيار" السياسية، بعد أن طالت المصادرة نسخ عدد الصحيفة من المطبعة صباح الاثنين.

وفي يونيو 2012 أوقفت ذات السلطات صدور "التيار" الى أجل غير معلوم، قبل أن تسمح لها بعد عامين بمزاولة الصدور،بموجب قرار أصدرته المحكمة الدستورية.

وأبدى المستشار القانوني للصحيفة المحامي نبيل أديب دهشته من قرار جهاز الأمن، بتعيق صدور (التيار) رغم أن المحكمة الدستورية قررت في وقت سابق أن الجهاز لايملك سلطة تعليق صدور الصحف، وهو ما كان بحسب أديب انتصارا لحرية الصحافة وتاجا على رأس المحكمة الدستورية.

وأفاد أن المادة 24 من قانون المحكمة الدستورية تحرم اللجوء إلى أي قانون ،بعد أن تقرر الدستورية عدم استخدامه ، وأضاف "جهاز الأمن أعاد نفس التصرف بتعليق صدور التيار في تحدي للقانون وللمحكمة الدستورية.."

وقال المستشار القانوني أنه دفع مجددا الأربعاء للمحكمة الدستورية، بدعوى حماية حق دستوري، وتابع " لأول مرة استعين بسابقة سودانية وهي حكم المحكمة ذاتها بعدم دستورية قرار التعليق".

وأشار إلى أنه قدم أيضا طلبا بموجب المادة 16 بإصدار أمر مؤقت لوقف إجراءات تعليق الصدور لحين البت في الدعوى، منعا للضرر الذي يمكن أن يسببه القرار الخاص بوقف الصدور.

وأكد عثمان ميرغني خلال المؤتمر الصحفي أن جهاز الأمن لم يخطره حتى اللحظة بأسباب وقف صحيفته، وأشار الى أنه مثل أمام لجنة الشكاوى بمجلس الصحافة والمطبوعات، الاثنين، والتي اعتبرت أحد أعمدته التي كتبها مؤخرا تحمل "تحريضا للشعب للتظاهر ضد الحكومة ودعوة للربيع العربي في السودان".

وردا على احتمالات تفكيره في مغادرة السودان بعد حملة التضييق المتواصل على صحيفته،قال ميرغني أنه سبق وتلقى عرضا من دبلوماسيين غربيين،عقب حادثة الاعتداء الشهيرة التي تعرض لها داخل مكتبه على يد مجموعة من الملثمين، باعتبار أن حياته باتت في خطر، لكنه رفض الخروج والاستمرار في خوض المعركة التي قال أن حسمها سيكون بواسطة القانون وليس سواه.

إتحاد الصحفيين يندد

الى ذلك دان الاتحاد العام للصحافيين السودانيين قرار الأجهزة الأمنية تعليق صدور ( التيار) الي اجل غير مسمي، وأعرب عن قلقه البالغ إزاء مسيرة الحريات الصحفية في أعقاب التطور (المؤسف) الذي من شانه الانتكاس بالتطور الديمقراطي و التأثير علي ما أسفرت عنه أجواء الحوار الوطني من انفتاح سياسي وإعلامي.

ودعا الاتحاد في بيان أصدره ،الأربعاء، الي التواضع علي مفاهيم مشتركة تحافظ علي معادلة المسؤولية والحرية ويطالب بحوار شفاف يفضي الى وقف التدابير الاستثنائية ضد الصحف.

وأعلن شروعه في اتصالات مكثفة مع الأجهزة السياسية والأمنية تهدف الي تمكين الصحيفة من معاودة الصدور وفي اقرب وقت.

من جهته إستنكر حزب المؤتمر السوداني تعليق صدور (التيار) دون مسببات ومسوغات قانونية، ودون حكم قضائي وعدها ممارسة شمولية راسخة تشكل جزءاً أصيلاً من سمات النظام الحاكم.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

مزدوجو الجنسية من السودان مرشحون للتأثر بتغييرات التأشيرة الى الولايات المتحدة

واشنطن 13 ديسمبر 2015- يدرس الكونجرس الأمريكي مشروع قانون من شأنه إدخال تغييرات جذرية على برنامج الإعفاء من التأشيرة الذي أنشئ لتمكين المواطنين من 38 دولة السفر إلى الولايات المتحدة بدون تأشيرة للإقامة لمدة تصل إلى 90 يوما.

واصبحت واشنطن تخشى في أعقاب الهجمات الإرهابية في باريس, أن يتمكن مواطني هذه الدول الذين هم أعضاء في داعش أو غيرها من الجماعات الإرهابية الاستفادة من البرنامج والتسلل الى البلاد لتنفيذ هجمات.

وكان المتورطون في هجمات باريس مواطنون اوروبيون كان بامكانهم نظريا دخول الولايات المتحدة دون كثير من التدقيق.

واذا تمت الموافقة على المشروع، فسوف يتعين على الذين يحملون جنسية مزدوجة من دول معينة هي العراق وسوريا وإيران والسودان والذين قاموا بزيارة مؤخرا لتلك البلدان ان يحصلوا على تأشيرة قبل السفر الى الولايات المتحدة.

ولم يذكر السودان على وجه التحديد في مشروع القانون ولكن بما انه يخضع لقانون سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية فسوف يكون مشمولا. ووضعت الولايات المتحدة السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب منذ 1993 ويخضع ايضا لعقوبات اقتصادية شاملة منذ عام 1997.

وعلى سبيل المثال، سيتوجب على مواطن فرنسي يحمل الجنسية السودانية تقديم طلب للحصول على تأشيرة كما ان مواطنا هولنديا سافر إلى السودان في أي وقت منذ مارس 2011 سيكون عليه ايضا طلب تأشيرة حتى أن زارها بصفنه عامل اغاثة أو طالب.

وعلى الرغم من أن مشروع القانون المقترح أقره مجلس النواب بأغلبية كاسحة، فأن بعض المشرعين الديمقراطيين يحاولون إدخال تغييرات عليه لتجنب التمييز على أساس الأصل القومي.

وهناك مخاوف أيضا أن البلدان المشتركة في برنامج الإعفاء من التأشيرة قد ترد بالمثل على من يحتاجون إلى تأشيرة دخول من مواطني الولايات المتحدة من نفس الفئة.

وأشار البيت الأبيض مع ذلك أنه يؤيد مشروع القانون في شكله الحالي الذي هو حاليا امام مجلس الشيوخ، ومن المتوقع أن يتم تضمينه في حزمة الإنفاق التي يجب أن تتم الموافقة عليها قبل يوم الاربعاء لتجنب اغلاق الحكومة.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
مباحثات الخرطوم حول سد النهضة تنفض دون التوصل لإتفاق

الخرطوم 12 ديسمبر 2015- أنهى وزراء الخارجية والمياه في السودان ومصر، وأثيوبيا اجتماعا سداسيا بالخرطوم، دون التمكن من طي الخلافات العاصفة التي تحيط بالجوانب الفنية لملف سد النهضة الاثيوبي.

    الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

وقال وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور في ختام الاجتماعات التي عقدت بالخرطوم يومي الجمعة والسبت، ان الاطراف الثلاث ستستأنف اجتماعاتها بالخرطوم يومي 27 و28 من ديسمبر الجاري، لمناقشة ذات الأجندة على مستوى وزراء الخارجية والمياه والفرق الفنية للدول الثلاث.

وتهدف مشاركة وزراء الخارجية والموارد المائية معا في الاجتماع لإعطاء دفع سياسي وفني لمسار تنفيذ اتفاق الرؤساء في الخرطوم في 23 مارس الماضي، وبغية التوصل إلى حلول للقضايا العالقة بشأن السد الذي تبنيه أثيوبيا على مجرى النيل الأزرق.

وكان موعد مباحثات الخرطوم قد تأجّل أكثر من مرة، منذ عقد آخر جولة بالقاهرة في نوفمبر الماضي.

وامتدت الجلسة الأولى للمحادثات التي عقدت الجمعة لنحو ست ساعات، قبل أن يخرج الوزراء الست، دون اتفاق على امل الاستمرار في المحادثات السبت لكن ذات الجولة انتهت دون الاعلان عن اي تفاهمات.

واعتبر غندور في تصريحات للصحفيين، بدء الاجتماع في وقت مبكر من صباح السبت، أكد جدية الاطراف ورغبتها في التوصل إلى اتفاق مشيرا الى ان التداول تم وسط أجواء من الثقة والتعاون.

وأكد أن المباحثات ركزت بشكل أساسى على تنفيذ إعلان المبادئ الذى تم توقيعه بواسطة قادة الدول الثلاث فى الخرطوم فى مارس الماضى .

وبشأن موقف السودان من المناقشات ومدى تأثره ببناء سد النهضة، أوضح غندور، أن بلاده ليست وسيطا انما تعمل فى إطار المصلحة الوطنية، مشيرا إلى أن دورها الأساسى هو تنفيذ إعلان المبادئ الموقع باعتباره خريطة الطريق التى تعمل عليها جميع الأطراف للوصول لاتفاق ملزم للجميع .

وأضاف“لسنا وسطاء ولسنا محايدون ولسنا منحازون، ولكننا أصحاب حق مثلنا مثل مصر وأثيوبيا.. أننا نتحرك في مفاوضات سد النهضة في إطار مصالحنا الوطنية التى تحتم علينا تقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاث”.

وحول الحاجة إلى إطار قانونى للمفاوضات، قال غندور “لم يتم التحدث حتى الآن عن إطار قانونى، ولكن في إطار شراكة ثلاثية بين دول حوض النيل الشرقى الثلاث (مصر والسودان وأثيوبيا".

وأوضح أن الشراكة بين دولنا تم إرساء قواعدها من خلال وثيقة المبادىء التى وقع عليها زعماء الدول الثلاث في الخرطوم في مارس الماضى”.

ونفى ما تردد عن فشل الاجتماع السداسى، قائلا “هناك أشياء تحتاج إلى مزيد من التوضيح من الدول الثلاث، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماع السداسى خلال أسبوعين، وهى فترة قريبة وليست بالبعيدة مما يؤكد حرصنا على التوصل إلى نتائج مرضية”.

من جهته أكد وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسي، في تصريحات صحفية بأن الاجتماع ناقش الأجندة المطروحة لتتواصل المناقشات في يومي 27 و28 من الشهر الجاري.

وتوقع موسي ان يشهد الاجتماع القادم بالخرطوم خطوة إيجابية بين الدول الثلاث .

يشار الى انه كان مقررا أن تصل الأطراف المشاركة لآلية تدفع مسيرة المفاوضات وحل المشاكل والقضايا العالقة على كل الجوانب السياسية والفنية، ومعالجة الهموم والشواغل المصرية بخصوص تأخر مسيرة التفاوض والإسراع بوتيرة البناء على الأرض.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
للمرة الأولى بعد أربع سنوات وكالات الأمم المتحدة للإغاثة تزور مناطق في وسط دارفور

2015/11/19 — الغذاء والمأوى والخدمات الصحية غير الكافية هي من بين التحديات التي تواجه النازحين في وسط دارفور، حسبما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية – أوتشا في أحدث تقرير إنساني حول الوضع في السودان.

              المصدر: يوناميد / ألبرت غونزاليس فران

وللمرة الأولى منذ عام 2011، وبعد أشهر من التخطيط، زارت بعثة مشتركة بين الوكالات فانجا سوك في بلدية شمال جبل مرة وسط دارفور، ووجدت وفقا لأوتشا، أن 7875 نازحا و 10,000 شخص من المجتمع المضيف في حاجة إلى الغذاء والمأوى في حالات الطوارئ واللوازم المنزلية، فضلا عن خدمات المياه والصحة والتعليم والحماية.

وفي هذا الصدد، أشارت البعثة إلى أنه سيتم توفير الغذاء والمأوى في حالات الطوارئ واللوازم المنزلية قريبا للنازحين في فانجا سوك. وفي الوقت نفسه، يتواصل صندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، مع الحكومة لتسريع الوصول إلى المياه والصرف الصحي في المنطقة. ومشيرة إلى أن المجتمعات في غرب دارفور تواجه صعوبات في إدارة مرافق المياه، تعمل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) واليونيسف، جنبا إلى جنب مع الشركاء، على تكثيف التدريب على الخدمات البيطرية وإدارة المياه.

ومع انتشار حمى الدنج التي ينقلها البعوض في 21 بلدية ساعدت منظمة الصحة العالمية على تنفيذ أنشطة مكافحة النواقل من خلال توفير دورات تدريبية للموظفين الطبيين وتفعيل مواقع مراقبة إضافية، وفقا للتقرير.

وفيما يتعلق بولاية النيل الأزرق، فعلى الرغم من الصراع الدائر، تعمل اليونيسف مع شركائها على توفير خدمات حماية الطفل لنحو 1700 طفل، في حين تواجه تحديات تأخير السفر وانعدام الأمن، حسبما ذكر التقرير.

وعلاوة على ذلك، أدى القتال في جنوب السودان إلى تدفق موجة جديدة من اللاجئين في السودان.

واستجابة لذلك عززت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين المساعدة الإنسانية فيما تعالج احتياجات المياه والصرف الصحي من خلال توفير تمويل لبناء ألفي مرحاض إضافي.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

More Posts Next page »