تسجيل الدخول  الأسئلة المتكررة    بحث
اليوم هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:13 am
Atom Feed RSS 2.0 Facebook Twitter Sudanese online Membership Arabic Keybord

جميع الأوقات تستخدم GMT - 6 ساعات [ DST ]






إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: خطبة الجمعة ؛ شهداء سبتمبر شهداء الحرية والكرامة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 09, 2017 9:53 am 
غير متصل
.
.
صورة العضو الشخصية
sudaneseonline@facebook.com  sudaneseonline@twitter.com  sudaneseonline@youtube.com



Quran Radio
بسم الله الرحمن الرحيم
خطبة الجمعة التي ألقاها الحبيب آدم أحمد يوسف
نائب الأمين العام لهيئة شئون الأنصار بمسجد الهجرة بودنوباوي
18 ذو الحجة 1438هـ الموافق 8 سبتمبر 2017م

الخطبة الأولى
قال تعالي ( فاذكروني اذكركم واشكروا لي ولا تكفرون ) وقال تعالي مخاطبا الحجيج (فاذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم اباءكم او اشد ذكراً)
ايها الاحباب ذكر الله لم يكن له مواسم او اماكن فالله موجود في كل زمان ومكان. وما خلقنا الا لنعبده وحده سبحانه ولا نشرك به شيئاً . والعبادة في حياة المؤمن كلها. قال تعالي: ( قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلمين).
والذكر افضل العبادات قال صلي الله عليه وسلم : ألا انبئكم بخير اعمالكم وازكاها عند مليككم وارفعها في درجاتكم وخير لكم من انفاق الذهب والورق وخير لكم من ان تلقوا عدوكم فتضربوا اعناقهم ويضربوا اعناقكم؟ قالوا بلي يا رسول الله. قال ذكر الله)
وقال الامام الشافعي رحمه الله : ( اذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب اعمال البشر. لم يروا ثواباً افضل من ذكر الله تعالي فيتحسر عند ذلك اقوام فيقولون ما كان شي ايسر علينا من الذكر.
فهي عبادة لا تحتاج لطهارة او استقبال للقبلة او لهيئة او وقت محدد، ومع ذلك لا يؤديها الا القليل الموفق لها قال تعالي : ( والذاكرين الله كثيراً والذاكرات اعد الله لهم مغفرة واجر عظيماً). فالله لا يعبد في زمان ويعصي في زمان اخر او ينسي في مكان ويذكر في مكان اخر قال تعالي مخاطباً نبيه محمد صلي الله عليه وسلم: ( وما تكون في شأن وماتتلوا منه من قرآن ولا تعملون من عمل الا كنا عليكم شهودا اذ تفيضون فيه وما يعذب عن ربك من مثقالة ذرة في الارض ولا في السماء ولا اصغر من ذلك ولا اكبر الا في كتاب مبين) والنبي محمد صلي الله عليه وسلم بدأ حياته بالخلوة والتفكر والتدبر وجاء القرآن مؤيداً ذلك قال تعالي : ( ان في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار لايات لاولي الالباب الذين يذكرون الله قياماً وقُعودا وعلي جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار) فاصحاب العقول السليمة هم الذين يذكرون الله في كل حالاتهم قياماً وقعوداً وحتي هم يضعون جنوبهم علي المضاجع لا ينسون ذكر الله. وحقيقة ما من شي الا ويذكر الله قال تعالي : ( وان من شئ الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم) وخاطب الحق عز وجل الجبال والطير ان تذكر مع نبي الله داوؤد قال تعالي : ( يا جبال اوبي معه والطير والنا له الحديد). وفي السيرة ان الحصي سبح في يدي رسول الله. والصالحون يقدسون الله عز وجل بقولهم. اللهم يا مذكوراً بكل لسان وهذا يعني ان الله يذكر بلسان الحال والمقال قال تعالي : ( ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فماله من مكرم ان الله يفعل ما يشاء) وهذا يعني ان كل مخلوقات الله مسخرة لطاعته وعبادته وذكره اما بلسان الحال او المقال ولله در من قال :
الله ربي لا ريد سواه
هل في الوجود حقيقة الاه
الشمس والبدر من انوار حكمته
البر والبحر فيض من عطاياه
الوحش مجده والطير سبحه
والموج كبره والحوت ناجاه
والنمل تحت الصخور الصم قدسه
والنحل يهتف حمداً في خلاياه
والناس يعصونه جهراً فيسترهم
والعبد ينسي وربي ليس ينساه
وفي القرآن الكريم خصص الله سبحانه وتعالي اوقات بعينها لذكره وهما بعد صلاة الصبح وحتي تشرق الشمس وبعد صلاة العصر حتي تغرب الشمس والايات والاحاديث في هذا الصدد تفوق حد التواتر. وافضل الذكر الصلاة علي النبي قال تعالي: ( ان الله وملائكته يصلون علي النبي يايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً) فهنا امر من الله للمؤمنين بان يصلوا علي النبي مقتديين بالله وملائكته. وفي القرآن الكريم قال تعالي: ( واذكر ربك كثيراً وسبح بالعشي والابكار. وقال وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها. وقال استغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والابكار. وقال فاصبر علي ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب.)
وعن سهل بن معاذ بن انس الجهني عن ابيه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : من قعد في مصلاة حين ينصرف من صلاة الصبح حتي يسبح ركعتي الضحي لا يقول الا خيراً غفر له خطاياه وان كانت اكثر من زبد البحر. رواه ابو داوؤد.
وقال صلي الله عليه وسلم : من صلي الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتي تطلع الشمس ثم صلي ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة. رواه الترمذي.
واخرج مسلم من حديث بن سُمرة ان النبي صلي الله عليه وسلم كان اذا صلي الفجر جلس في مصلاة حتي تطلع الشمس. وروي الحسن ان رسول الله صلي الله عليه وسلم : كان فيما يذكره من رحمه ربه يقول انه قال : يا ابن ادم اذكرني بعد الفجر وبعد العصر ساعة اكفك ما بينهما. ورد في احياء علوم الدين.
وقد ورد الذكر في جماعة. عن ابي هريرة وابي سعيد رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : لا يقعد قوم يذكرون الله الا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده. رواه مسلم والترمذي.
وعن انس رضي الله عنه. عن النبي صلي الله عليه وسلم انه قال : اذا مررتم برياض الجنة فرتعوا. قالوا وما رياض الجنة ؟ قال : حلق الذكر . رواه الترمذي باسناد حسن.


الخطبة الثانية
في الاسابيع الماضية دار حوار جدلي كبير في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض مراكز الاعلام والمراكز الثقافية والدينية وذلك بسبب حذف بعض مفردات فى منهج التربية الاسلامية (بعنوان الاسلام دين التوحيد) وتنقية العقيدة من الخرافات. وثارت ثورة كلامية بين الفرقاء واحتدوا في الجدل والنقاش وتصنف الناس الي جماعة سلفية واخري صوفية.
إزاء هذا الموقف نقول : -
واقع المسلمين اليوم يقول ان الامة الاسلامية منقسمة الي سنة وشيعة وفي بطون هذين القسمين هنالك اكثر من بضع وسبعون فرقة وكل فرقة لها حججها في صحة منهجها ونحن نقول ان الذي يلزم كل هذه الفرق هو القطعي وروداً والقطعي دلالة من كتاب الله وسنة رسول الله صلي الله عليه وسلم. والكتاب كله قطعي الورود ولكن بعض نصوصه ظنية الدلالة. اما السنة فتنقسم الي مشهورة ومتواترة واحاديث احاد، فالمشهور والمتواتر متفق عليه لحد ما اما احاديث الاحاد فمكان خلاف كبير بين العلماء . والخلاف الذي نحن بصدده اليوم بين فرق السنة وهذا الخلاف قديم قدم المذاهب السنية التي جاءت عقب فترة الصدر الاول والتي تسمي بفترة التابعين وكان اول الائمة المجتهدين هو الامام محمد ابو حنيفة النعمان ووصلت المذاهب الى بضع وثلاثون مذهب اشتهرت منها اربعة وصارت مذاهب غالبية المسلمين السنة وهي : مذهب الامام ابو حنيفة والامام مالك والامام الشافعي والامام احمد بن حنبل.
وجاء بعد ذلك مشايخ الطرق والذين تمذهبوا وفق المذاهب الاربعة المشهورة. وانتشروا في الامصار يعلمون الناس الدين وهؤلاء الائمة والمشايخ الذين جاءوا من بعدهم جميعهم متفقون علي التوحيد الخالص لله. ولا خلاف في ذلك اما الفتنة التي نحن بصددها اليوم فجاءت مع مجئ الانقاذ والتي شعارها صياغة انسان السودان . ولكي تصوغ الانسان لابد لك من ان تغير مفاهيمه ومعتقداته لذلك كانت الانقاذ في ايامها الاولي مهمومة بغرس عقيدة الجهاد لذلك عسكرت كل الشعب السوداني وفرضت علي كل الموظفين والطلاب التدريب العسكري تحت اسم الدفاع الشعبي وكانت كل وسائل الاعلام مسخرة في تغيير المفاهيم والمعتقدات حتي موسيقي الاخبار كانت تعزف بصورة جهادية. اما جهاز التلفاز فكانت اشهر برامجه ساحات الفداء والتي سمعنا فيها الغريب العجيب، ومن ضمن سياسة الانقاذ ارضاء الجماعات المختلفة وكل جماعة لها اهدافها وبرامجها لذلك اصبح منهج التربية والتعليم عرضه لاهواء تلك الجماعات فكل جماعة تريد ان تنشر افكارها ومعتقداتها حتي تضمن صياغة مجتمع الغد. والفتنة الدينية التي نعيشها اليوم في مجتمعنا السوداني لم تقف عند حد المناظرات الكلامية ونخشي ان تتطور الي ما لا يحمد عقباه. ونقول ان المناهج الدراسية ينبغي ألا تعبر عن منهج وتوجه جماعة معينة دون غيرها وينبغي الا تتعرض المناهج المدرسية الي الخلافات المذهبية وعليها الالتزام بالقطعي المتفق عليه حتي تمثل مشارب ومذاهب الجميع, وعلي كل جماعة ان تدرس مناهجها ومذاهبها في مدارسها الخاصة والا يتعرض المسلم لتكفير او ذندقة اخيه المسلم فالجميع اهل قبله.
عن انس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( من صلي صلاتنا واستقبل قبلتنا واكل ذبيحتنا فذلك المسلم الذي له ذمة الله وذمه رسوله فلا تخفروا الله في ذمته. رواه البخاري واخرجه النسائي ايضاً.
الخطاب الاسلامي اليوم يعاني من التعصب المذهبي الذي يصل احياناً لدرجة تكفير المسلم اخيه المسلم وهنا تحضرني طرفه ان جماعة صينين جاءوا ليعلنوا اسلامهم عند بعض المسلمين فقالوا لهم وعلي اي المذاهب تريدون ان تكونوا؟ فقالوا لهم سنرجع حتي تتوحدوا. وانا شخصياً عشت هذه الازمة عندما كنا معتقلين في سجن كوبر كان معنا مسيحي يدعي تتروس مبرهتو وهو اريتري الجنسية وكان عباس الباقر الذي قتل المصلين في مسجد الجرافة كان سجيناً معنا وقد كفرنا جميعاً لاننا لم نكفر الذين سجنوننا وكان يقول لهذا المسيحي اسلم يا تتروس تسلم. فكان جواب المسيحي : اذا اسلمت ستكفرني كما كفرت اخوانك المسلمين. انها مصيبه وكارثة شوهت سماحة وعدالة الاسلام فعلي القائمين بالامر من امراء وقيادات الجماعات الاسلامية المختلفة ان يتقوا الله في الاسلام وأن لا يحجروا واسعاً وان تكون حكمة علي كرم الله وجهه والتي يقول فيها : اذا قال الرجل الكلمة تحتمل الكفر من تسع وتسعون باباً فنأولها من باب الايمان .. او كما قال.
أيها الأحباب
بعد يومين تمر علينا الذكرى الرابعة لانتفاضة 13 سبتمبر 2013م والتي راح ضحيتها ارتالاً من شهداء الشباب الذين خرجوا ليقولوا لا للاستبداد لا للظلم لا للحرب لا لغلاة الأسعار فكانت التعليمات التي صدرت من مسؤول كبير بهذه اللغةshoot to kill أضرب لتقتل ونفذت التعليمات فسقطت المئات من الأرواح البرئية. فهم شهداء الحرية والكرامة والمطالبة بحقوق الضعفاء والمساكين. الله نسأل أن يتقبلهم في أعلى علين مع الأنبياء والصالحين وأن يخلص بلادنا من كل مكروه أليم.
أيها الاحباب
بعث الحبيب الامام الصادق المهدي رسالتين الاولي لرئيس جمهورية كينيا وذلك لاستجابته بالمثول امام المحكمة الجنائية الدولية إثر اتهامها له. وبذلك يكون الرئيس الكيني قد جنب بلادة شر العقوبات غير المباشرة. والرسالة الثانية للسيد رئيس المحكمة الدستورية في كينيا وذلك لدعمة الشجاع للعدالة عبر حكمة بشأن الانتخابات في كينيا. وثمن الحبيب الامام دور الرئيس الكيني ورئيس المحكمة الدستورية الكينية وجعلهما من صناع التاريخ في قارتنا التي لا يحترم معظم رؤساءها العدالة وغالبا ما تكون السلطة القضائية فيها تحت رحمة الانقلابين.
اللهم ارحمنا وارحم اباءنا وامهاتنا واهدنا واهدي ابناءنا وبناتنا وجنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.






تقرير عن هذه المشاركة
أعلى
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع

خطبة الجمعة ؛ شهداء سبتمبر شهداء الحرية والكرامة  هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟


جميع الأوقات تستخدم GMT - 6 ساعات [ DST ]


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: google, Google Adsense, Yahoo و 287 زائر/زوار



follow SUDANESEONLINE@twitter.com

لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  


Topics & Articles represent the opinions of their authors and do not necessarily represent the policy of Sudan Online
Readers are solely responsible for the content of the comments they post here
terms and conditions All Comments, Topics, Articles, are subject to the site's


الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
ولن يتحمل موقع سودانيز اون لاين أي تبعات قانونية من جراء نشرها . حقوق نشر المواد متاحة للجميع بشرط ذكر المصدر و اسم صاحب المادة .
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
Translated by phpBBArabia